المقالات

الاسلحة الكاتمة..سلاح الضعفاء ؟                                                            

205 2020-07-08

يوسف الراشد ||

 

شهدت بغداد يوم الاثنين الحالي تعرض المحلل الامني الدكتور هاشم الهاشمي الى عملية اغتيال بالاسلحة الكاتمة وادى الحادث الى مصرعه في ظروف غامضة وفي وضح النهار .

وهذا الحادث ينذر بعودة نشاط المجاميع الارهابية الى القيام بعمليات منظمة واثارة الفتن والفوضى وعدم الاستقرار وجر البلاد الى اقتتال بين المجاميع المسلحة وتصفية الحسابات في ظروف يعيش بها البلد جانحة فايروس كورونا وانخفاض اسعار النفط والازمة المالية الخانقة .

وتشير التقاريير الى ان السفارة الامريكية والولب الصهيوني والمخابرات الخليجية وراء هذا الحادث الذي سوف لن يكون الاخير وانما هو بداية الى عمليات اغتيال ستطال الشخصيات والرموز والاعلاميين لاخلط الاوراق وجر البلاد الى المجهول .

ويذكر بان الشهيد الهاشمي هو باحث ؤمؤلف وخبير في الجماعات المتطرفة يحلل ويبحث في الامور الامنية والاستراتيجية وأصبح رقما مهما عند ظهوره في الاعلام وعلى الشاشات وفجعت الأوساط الأعلامية والنخبوية بشكل خاص والشعب العراقي بشكل عام .

ان الشروع في استهداف الاقلام والرموز الوطنية والاعلامية ينذر بالخطر ويشيع ساحة الغابة وقذف التهم واشاعة الفوضى  وان المستفيد الوحيد من قضية اغتيال الهاشمي هو المحتل و ادواته التي تنتعش بإيقاد نار الفتنة الطائفية .

وهو ما حذر منه خلال القاءات الاعلامية ومن خلال إثراء الدولة و الأجهزة الأمنية بكم هائل من المعلومات الاعلامية و الاستخبارية حول تحركات الخلايا الارهابية في قلب العاصمة بغداد و داعش     على اسوارها تتحين الفرص .

وقد تنبهت فصائل المقاومة الى التحركات المشبوة وحذرت الاجهزة الامنية والاستخبارات من عودة    البعث و الارهاب في بعض المناطق والمدن وزودت الأجهزة الاستخبارية بالمعلومات عن تحركات الموساد والشركات الامنية بالعراق .

وحذرت بعودة فرق الاغتيالات بالكواتم وانها ستشن حملة اغتيالات بحق شخصيات اعلامية و امنية و دينية وقيادات في الجيش والاستخبارات بمعلومات استباقية مهمة عن تحركات تنظيمات إرهابية وفرق اغتيالات خصوصا وان جميعنا يعلم ان حيازة السلاح الكاتم لا يخرج عن دوائر جهتين فقط هما المحتل الامريكي ( الموساد ، الشركات الأمنية ) والمخابرات .

وان خيوط هذه الجريمة الارهابية مدروسة المعالم وراءها جهات متمرسة وتخطيط الغرف المظلمة فهي دقيقة في اختيار الهدف وطريقة الاغتيال ومكان تمركز الرصاصات في الجسم .

اذا على الجهات الحكومية يقع العبا الاكبر في رصد تحركات ومتابعت هذه المجاميع والانقضاض عليها قبل عملية التنفيذ واننا سنشهد في الايام القادمة تنفيذ اغتيالات اخرى لشخصيات ورموز عراقية وخاصة رموز وقيادات الحشد لخلط الاوراق وجر البيلاد الى الفوضى.

ان استخدام الاسلحة الكاتمة هو سلاح الضعفاء المنهزمين لاسلاح الشجعان الوطنيين ومهما طال الامل فان النصر سيتحقق بعون الله ولايدوم الظلم ولاالظالمون .



اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك