المقالات

لبنان والسودان اتحاد في القافية واختلاف في الاهتمام.


   د. باسم العابدي||

 

ليس بين السودان ولبنان سوى اتحاد الوزن والقافية حتى العروبة لم تعد من القواسم المشتركة التي تجمع الدول العربية في آلامها وأحلامها وآمالها وواقعها , ولم يعد هناك مايستدعي حراكا مشتركا في المصائب والكوارث الطبيعية كالفيضانات والحرائق والزلازل وغير الطبيعية كانفجارات حاويات الامونيوم وامثالها لاسيما بعد موجات التطبيع بين الدول العربية واسرائيل فقد تحولت البوصلة العربية الى بوصلة عبرية وتبدل الشعار من (بلاد العرب اوطاني) الى (بلاد العبري اوطاني). السودان ولبنان ذاتا الوزن والقافية الواحدة مع زيادة في مباني السودان اللغوية التي لم تشفع لها في اهتمام العرب ورعايتهم, لبنان والسودان كلاهما عضوان في الجامعة العربية , وكلاهما عضوان في الجمعية العامة للامم المتحدة , وكلاهما تعرض لكارثة مصدرها واحد فكما القى البحر سفينة نترات الامونيوم على مرفأ بيروت ليدمر بيوت الفقراء والمترفين ومنهم بعض الحكوميين العراقيين, القى نهر النيل امواجه الغاضبة على بيوت الفلاحين الفقراء في المدن السودانية.  كان بامكان الجيش السوداني ان يبني سدودا وخزانات لاحتواء ماء النيل بدلا عن الذهاب للموت امام ابطال جبال صعدة وصنعاء ورجال قبيلة همدان الشجعان الذين قال عنهم امير المؤمنين كما في الرواية عنه: ولو كنت بوابا على باب جنة   لقلت لهمدان ادخلوا بسلام. كما كان بامكان القوى اللبنانية المتحالفة مع مثلث الجريمة امريكا واسرائيل والسعودية العمل مع حزب الله لحماية لبنان بدلا من التآمر عليه واهدار مئات الملايين من الدولارات من جيوب اللبنانيين الخاوية لضعضعة امن لبنان ولاجل تشكيل محاكم دولية مدفوعة الثمن ضد حزب الله ولاجل دعم الارهابيين المهاجرين من مغارات الدنيا ودفعهم لقتال جند الائمة عليهم السلام. بعد كل هذه التشابك والتشابه والمشتركات بين السودان ولبنان اذن لماذا هذه النخوة وهذه الصيحة ذات النبرة العالية باتجاه بيروت في مقابل هذا الخفوت الذي لايكاد يسمع باتجاه الخرطوم من العرب والغرب على حد سواء؟ ربما يقال لاتوجد عيون زرقاء في الخرطوم ولاتوجد عيون خضراء في بورسودان مثلما توجد في بيروت وطرابلس , ولاتوجد في السودان جارة للقمر لكي يحمل ماكرون الرقيق حقيبته ويشد الرحال الى السودان كما فعل مع جارة القمر المغنية اللبنانية فيروز. ولكن هذا كله ليس له قيمة في الادبيات السياسية وفي حساب المصالح الدولية , فلا بياض اللبنانيين ولا شقرة اللبنانيات جعلت العالم يتباكى على لبنان ولا صوت فيروز جذب تعاطف العالم مع لبنان. العامل الرئيس في هذا التفاوت الكبير في الاهتمام العربي والعالمي بين السودان ولبنان يعود لوجود حزب الله في لبنان وعدم وجوده في السودان فقد اعطى حزب الله للبنان هيبة مختلفة عن غيره من الدول وان لبنان ماقبل حزب الله ليست كلبنان مابعد حزب الله وان لبنان مع حزب الله ليست كلبنان دون حزب الله فقد اصبح حزب الله نعمة للبنان واللبنانيين من هذه الجهة ايضا  بعد نعمة تحرير الارض وحماية العرض لان اكثر الذين اعلنوا عن المنح والمساعدات الى لبنان من الدول العربية او الاوربية – مع ان اكثرها بالونات للاستهلاك الاعلامي- لم يعلنوا ذلك حبا باللبنانيين ومشاركتهم محنتهم وانما جاء  تدخلهم وارسالهم المساعدات بغرض النفخ في العقدة اللبنانية وتوسيعها وزيادة الحرائق في الشارع اللبناني كل ذلك في اطار التضييق على حزب الله وصناعة جو سياسي وشعبي مناهض لحزب الله وتحميله مسؤولية ماحدث في بيروت على امل حصولهم على بعض المكتسبات من ابقاء القوى المساندة لهم في لبنان فاعلة وقوية عن طريق المال السعودي والاعلام الامريكي والصهيوني وهذا ماجعل البوصلة تتجه دوما باتجاه لبنان حزب الله وليس لبنان جارة القمر.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك