المقالات

رحلة البحث عن جمهورية العراق


 

محمد كاظم خضير*||

 

*كاتب ومحلل سياسي

 

قبل خمسه وعشرون عاما بدأنا رحلة البحث عنه بعزيمة آدم وصبر أيوب ، تخيلناه في بساطة البداة وكرمهم وطيبتهم ، حملناه معنا أملا في حلنا وترحالنا انتجاعا بقطعان مواشينا في رحلة الشتاء والصيف ، سامرنا نديم الشاي بأحاديثه تحت ضوء القمر والله ثالثنا على كثبان ذهبية ملؤها النور والطهر والنقاء.

أرضعته الأمهات حليبا لأطفالهن ، وهدهدنهم به فعليه يصحون وعلى حلو أنغامه ناموا.

لسواد عيونه مات أبطال كثر ، وفي ساحات شرف عديدة ضرجوا ترابه بمسك دمائهم ، ورحلوا أكفانهم العلم.

في سبيله قاتلنا الأعداء والأشقاء ، نازلنا الخصوم بسلاح الرجولة ، فلا رماله خذلتنا ولا نحن خذلناها ، وكنا وبالا على كل جبار ومعتدي.

علمتنا باسقات نخيل البصرة بالشموخ فلم ننحني ، وعلمتنا سنابل ثمار محاصيل حقوله التواضع فلم نص ّعر خدا ، ومشينا على الأرض هونا ، وقلنا للجهول سلاما.

غنيناه أناشيد طفولة وترنمنا به أشعارا شيبا وشبابا ، كان الكل َبراً به إلى أن جاء فجأة طوفان العقوق.

تقاسمناه غنيمة لصوص رهناه لليهود وبني الأصفر وقطاع الطرق مقابل رغيف خبز وحفنة شعير.

تشبهنا بهم وتشدقنا بأبجديتهم نلوك حروفها منبهرين أكثر بالعهر السياسي والأخلاقي أكثر من انبهارنا بالبعد العلمي والنهضة الشاملة والحريات فكان حظنا التعاسة ونصيبنا النكد.

كنا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا ، غرزنا السكاكين في قلب وطننا جميعا فتفرق دمه بين القبائل والجهات والأعراق ، وأنكرنا الجريمة وسجلناها ضد مجهول.

يأيها الباحثون عن العراق على ِرسلكم فدمه على صفائح خناجركم ، وثمنه البخس الذي ابتاعه منكم به الشيطان في جيوبكم ، فلماذا تبحثون عنه عبثا؟ ولماذا لاتعترفون بجريمتكم في صحوة ضمير؟

قلبي عليك ياوطني ذبحوك من الوريد إلى الوريد ، وجلسوا في عزائك نوائح يلطمون ويقرؤون أم القرآن والقرآن ، لم يقف الأمر عند هذا الحد بل بدأت جولات الخصومة على التركة ، إنهم حقا قتلة محترفون.

لاتبتئس يا عراق العلماء العلماء والصلحاء والرجال فلدى ثلة من بنيك بقية أخلاق وشيء من التقوى ، وغدا نتصالح مع ضمائرنا ، ونتكاتف صفا لنبني ونمسح عن جبين تاريخك الثري غبار الإهمال والنسيان.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك