المقالات

حصر التعيين بالمتظاهرين..!


 

واثق الجابري||

 

يكاد مشهد وجود تجمعات أمام هذه الوزارة أو تلك المؤسسة أو حتى أبواب المنطقة الخضراء، حيث مركز السلطة الإتحادية وبقية السلطات، أشبه بالحالة الطبيعية التي أفرزها الواقع السياسي، وهنا لافتات وهناك خيم ومشهد قطع شوارع، وآخر تصادم مع القوات الأمنية.

تنطلق التظاهرات وفق مبدأ دستوري بحرية التعبير، والإعتراض على العمل السياسي والخدمات والمطالبة بحقوق فردية وجماعية وحقوق شرائح.

تختلف التجمعات والاحتجاجات من حيث الشرائح والمطالب، ولا تخلو من حاجة فعلية ودفع أو إقناع سياسي، بأن سبيل الحل ينحصر بالتظاهر لإيصال رسالة للجهات المسؤولة، وإن العراق، حسب مفهوم أغلب السياسيين الذين أقنعوا معظم الشعب، هو دولة ريعية وستبقى كذلك ولا سبيل للعيش سوى بالوظيفة الحكومية، التي أصبحت حكراً بيد جهات سياسية وطبقة فاسدين، وإن الدولة وصلت إلى أشبه بالتوقف في جميع  القطاعات، وحتى من قصَّر بحق الشعب يدعوه للتظاهر وكأنه خارج قوس الإتهام.

عُدَّ التظاهر أجلى  صور التعبير عن الرأي، بإجتماع أفراد بشكل عفوي أو منظم، لدوافع سياسية أو اقتصادية، بل حتى شعبية وإجتماعية،  كوسيلة لنيل غايات، لا غايات ليس لها أهداف، ويبدو أن السياسيين أقنعوا الشارع أن الوظيفة الحكومية سبيل وحيد للعيش، ولا سبيل للوظيفة الا بالتظاهر، وبما أنها غاية فلابد من تقديم تضحيات وسقوط ضحايا، وحتى إختيار الوظائف العليا تتحقق من خلال التظاهر، بعيداً عن أطر المؤسسة والصيغ القانونية.

من خلال المعطيات وحقيقة ما صُوِّر لكل صاحب حق أو مشهد تقصير في واجب حكومي، رُسم المشهد بهذا الشكل، كأن تتظاهر هنا شريحة وهناك أخرى بإنتظار مسؤول يستجيب لحقوقهم، بينما ذهبت شريحة ثالثة لمحاسبة مسؤول بشكل مباشر والمطالبة بالاستقالة أمام المتظاهرين، وفي كل هذه الحالات حدث إرباك في طبيعة عمل المؤسسة، كالتعيين فوق الحاجة وعدم توفر غطاء مالي، أو الأخذ من الأموال الاستثمارية لغرض توزيعها كرواتب، وفي الجانب الآخر إقالة ،فقد لا يكون الإختيار مناسباً أو أو لغرض التبديل بشخص معد مسبقاً أو أن الإقالة جاءت لدوافع سياسية أو ضغط لإبتزاز.

إن إشاعة مفهوم التعيين بالتظاهرات لوحدها، وتصويرها السبيل الوحيد لتنبيه المسؤول لأداء واجبه، يُعد تغييباً لعمل المسؤول نفسه وعمل الحكومة، من رئيسها إلى كل المفاصل المرتبطة بالتخطيط وإعداد البرامج الإستراتيجية، وبذلك تغيب دور العمل المؤسسي ويغيب التخطيط، وتكون الوظائف خاضعة للمزاجية والمزايدات السياسية، التي لا تعدو إقالة نزيه أحياناً للمجيء بفاسد يتبعه، وتعيين من يتظاهر، فيما هناك شعب أحوج منهم للتعيين الحكومي، أو  التخطيط لتحسين واقعهم السياسي والاقتصادي والإجتماعي.

رغم أن فرص العمل ورعاية الحكومات لمواطنيها من أهم واجباتها او واجبها الرئيس، وكل الأفعال السياسية والإدارية تصب في هذه الغاية، ورغم أن التظاهر حق مكفول لكل مواطن والشعب مصدر  السلطات، إلاّ ان ذلك لايعني عملاً بلا تخطيط مسبق ورؤية إستراتيجية، لذلك لا يمكن أن يكون التعيين أو فرصة العمل أو إقالة مسؤول محصوراً بالتظاهر، وأن لا تُجعَل الوظائف سبيلاً وحيداًللعيش، رغم أن التظاهر على مسؤول مقصر مطلب محق، إلاّ أن عدم إتباع الصيغ القانونية ستجعله يفلت من العقاب، وتجعل الدولة لا تستجيب إلّا بالتظاهر، وهذا  ما يدخل التظاهر وهو حق مشروع، بما  هو لا مشروع من التدخل السياسي والمصالح الخاصة والتدخلات الخارجية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك