المقالات

من هم جماعة السيستاني ؟!


 

إيليا إمامي  Ailia_Emame||

 

 

 * ( جماعة السيستاني ) تعبير لا يصادفك في سوق عام أو كراج أو مستشفى أو دائرة حكومية .. لأنه ببساطة مصطلح لا يستخدم في قاموس الحياة العامة للناس .. بل يستخدم من قبل ( جماعات ) معينة ولأهداف معينة .

 * جملٌ غيرُ مفيدة ترددها هذه الجماعات .. مثل ( أين أنتم ياجماعة السيستاني عن كذا ؟ ) ومثل ( لماذا لا يتحرك جماعة السيستاني لكذا ؟ ) حتى ظن بعض مقلدي المرجع السيستاني أنهم فعلاً ( جماعته ) دون غيرهم .. وبالتالي فهم معنيون بالرد على هذه المغالطة !!

 * فالسؤال للكل .. ودعونا نتسائل في البداية .. هل للسيستاني جماعة خاصة به ؟

وهنا أستعير تعليقاً لأحد الأصدقاء يقول فيه : من الذي ليست لديه جماعة خاصة ؟ حتى الله تعالى له جماعة أسماهم في القرآن ( حزب الله ).

 * وجواباً على تعليق الصديق : إن الحواريين عندما سألهم عيسى عليه السلام ( من أنصاري الى الله ) لم يقولوا ( نحن أنصارك ) بل قالوا ( نحن أنصار الله ) .. فمثل هؤلاء الأنصار المخلصين الذين تدعوهم القيادة الدينية فيستجيون لها .. ليسوا هم محور كلامنا .. فهؤلاء قاموا لله ودفاعاً عن حرمات الله .. هؤلاء جماعة أهل البيت لا جماعة السيد السيستاني أو غيره .

 * لكن مقالنا هنا ..  منعقد للبحث في جهة أخرى  .. وهي التأمل في ( مدرسة السيستاني وأسلوب إدارته )

 * و هل أفرزت بمرور الوقت جماعة تستطيع وصف نفسها ( خط السيستاني )  بدون أن تأتيها صفعة قوية من ذلك الزقاق في محلة البراق ؟

* و هل صارت لديه بطانة مقربة يهبها الدعم على أساس انحيازها وترويجها له ؟ وليس على أساس علمها وتقواها وحسن إدارتها للشؤون العامة للطائفة ؟

 * بعبارة أوضح وأصرح : هل يكفي أن تسبح بحمد السيستاني وتقدس له .. ليمنحك صك القرب والمحسوبية .. مهما كنت وكانت تصرفاتك ؟

 * ماتكرره بعض الأصوات لألف مرة في اليوم .. لايغير من الواقع شيئاً .. لأن تصرفات الرجل ومؤشرات إدارته هي من ستحكم عليه في النهاية .. وليس القصص البوليسية الفاشلة .. التي لايراها سوى كاتبها .

* و لكي لا أطيل عليك .. أختصر المقال في ثلاث جهات :

أولاً : أسلوب قيادة السيستاني يجعل الجماعة الخاصة شيء غير قابل للتحقق .

ثانياً : لماذا يقف السيستاني سداً وحاجزاً دون نشوء هذه الجماعة ؟

ثالثاً : لماذا تصر بعض الأصوات  على وجود ( جماعة السيستاني ) ؟

~•~•~•~•~•~•~•~•~•~•~•~

 أولاً : أسلوب قيادة السيستاني يجعل الجماعة الخاصة شيئ غير قابل للتحقق .

ثانياً : لماذا يقف السيستاني سداً وحاجزاً دون نشوء هذه الجماعة ؟

* عرفنا أنه لا يريد جماعة خاصة لا من مقلديه ولا من غيرهم .. وأن الرجل لا يستعرض عضلاته .. وليس حريصاً على تأسيس مكاتب إعلامية بسهم وأموال الامام عليه السلام .. ولكن يبقى السؤال : لماذا ؟

 * ما الذي يحذره السيستاني ؟ .. لو أنه سمح لجماعة خاصة أن تعمل للدفاع عنه .. وهو أكثر الناس بلاءً من ألسن الحاقدين عليه !

 * لماذا ينزعج حتى أولاده وأحفاده من نشر صورهم بين محبيهم ؟

باعتقادي أن هناك ثلاثة أسباب تجعل المرجع ممانعاً بقوة .. ضد محسوبية فئة عليه :

1 _ أهون من ورقة في فم جرادة :

هذا الرجل المقبل على الله .. الراحل عن هذه الدنيا .. لايريد حملاً ثقيلاً في سفره لاحاجة له .. حملٌ لا يطلبه أهل الدنيا إلا لغرورهم بأنفسهم .. وحبهم لخفق النعال خلفهم .

أما السيستاني فهو تلميذ جده علي عليه السلام القائل : ( لا يزيدني كثرة الناس حولي عزة، ولا تفرقهم عني وحشة )

المتنافسون على الدنيا والظهور الإعلامي لايدركون ماتعنيه هذه الكلمات مهما طال الكلام حولها .. فلكتف بما قال عليه السلام : ( وإن دنياكم عندي لاهون من ورقة في فم جرادة تقضمها ، ما لعلي ولنعيم يفنى ولذة لا تبقى . نعوذ بالله من سبات العقل وقبح الزلل وبه نستعين )

2 _ نظام المذهب :

صارع هذا المذهب _ في حضور المعصوم أو غيابه _ حالات مريرة من الانشقاق .. وحيداً بلا سلطة تدافع عن كيانه .. أو جيوش تجمع أمره وتمنع شتاته .. ولم يكن سلاحه إلا المعرفة والعلم الذي تركه لنا الأئمة المعصومون .. وحمله العلماء الربانيون .

و في وقتنا الراهن .. حيث لم يدرس الكثير من شباب الشيعة تجارب الماضي .. ليتعلموا منها .. ما زالوا عرضة للاستغلال .. و هناك الكثير من حالات التقديس للأفراد على حساب العقيدة .. والقبول والرفض بحسب العواطف لا بحسب الموازين الدينية .. مما يضعنا أمام احتمالات أكبر من التشظي والانقسام .

وكما يقول أمير المؤمنين عليه السلام ( إنما بدء وقوع الفتن أهواء تتبع ، وأحكام تبتدع يخالف فيها كتاب الله ، ويتولى عليها رجالٌ رجالاً على غير دين الله )

 * و بينما يستغل هذا قضية الإمام الحسين .. ويستغل ذاك قضية الامام المهدي .. لتوسيع رقعته الجماهيرية .. ولو على حساب إخراج الآخرين من التشيع .. وكأنه بواب الإمامة وسادنها !!

يبدو لي ..أن السيد السيستاني يحاول وضع أكثر عدد من الكوابح والعقبات أمام هذا التشرذم .. فكأنه يقول لا لنسيان الجامع المشترك المعصوم والانشغال بغيره  .. لا لصناعة المزيد من الرموز والألوان داخل المذهب الواحد .. وها أنا أبدأ بنفسي قبل غيري .. وأنا من يسمونه المرجع الأعلى .. فلا جماعات .. ولا بهرجات .. ولا أخذ الناس الى معركة للدفاع عن الشخص والذات .

 * و بحسب فهمي القاصر _ ولا أنسبه الى أحد _ أنه ينزعج أيضاً من تداول بعض أولاده الشباب لمصطلح ( مرجعيون ) لأنه في الحقيقة _ وتحت أي مبرر كان _ وجه آخر لتصنيف ( جماعة السيستاني ) بينما الأهم لهذه الطائفة أعزها الله أن تبقى ( شيعة أهل البيت عليهم السلام ) لاغير .

وحتى نفس أهل البيت .. كان منهجهم طرد المحسوبيات والتركيز على الموازين والمواصفات .. يقول الإمام الباقر عليه السلام ( إنما شيعتنا من تابعنا ولم يخالفنا، ومن إذا خفنا خاف، وإذا أمنا أمن، فأولئك شيعتنا ).

3 _ مصلحة العراق : وهذه النقطة لوضوحها لدى الجميع لن أطيل الكلام فيها .. فالرجل أصبح اليوم نقطة توازن في عدة ملفات حساسة .. كالحرب ضد داعش .. و التظاهرات .. وتعاطي المكونات العراقية فيما بينها .. حتى أصبح بحق صمام الأمان في العراق .. وإن كانت مرجعيته تمتد الى أبعد من ذلك .

ثالثاً : لماذا تصر بعض الأصوات على وجود ( جماعة السيستاني ) ؟

هناك برأيي القاصر .. ثلاثة أسباب رئيسية .. لإصرارهم على زرع هذه المغالطة ( والتي انطلت _ كما أسلفنا _  حتى على بعض محبي السيد للأسف )

1_ تحجيم و إضعاف دوره الضامن .

لعلك تتفق معي أو لا تتفق .. أن المتصارعين اليوم .. لا يجدون الوقت الكافي للتفكير ومحاولة التفاهم والعودة الى الأخوة التي فرقتها السياسة .. بل هم مشغولون بضرب مفاصل بعضهم بأقسى وأعنف ما لديهم من القوة والمكر والتخطيط والكذب .. وكل الأسلحة .

لعلك تتفق معي أو لا تتفق .. أن الدول والجماعات والأحزاب بأجمعها .. كانت كل واحدة منها قد فكرت وتمنت يوماً أن تبتلع الأخرى .. متى ما شعرت بتمكنها من ذلك .

وهنا يقف السيستاني كعقدة مستعصية في خارطة الحسابات المتبادلة .. فالجميع يعلم أن الأمور إذا وصلت الى ( السحل الجماعي والحرب المفتوحة ) لن يبقى متفرجاً .

من هنا فوجوده سيكون مزعجاً في كل نقطة يريد أصحابها الذهاب الى التطرف .. ويمنعهم رجل التوازن .

وهذا سببٌ كافٍ لقولهم بأكثر من لسان وطريقة ( أنت لست الأب .. أنت طرف مثلنا لك جماعتك المستفيدة .. ومنها الوكلاء و العتبات مثلاً .. ولسنا ملزمين بطاعتك ) .

2_ تبرير الاستمرار في التنافس والتشرذم .

لايريد أحد أن يرى الناس أفضل منه .. فبينما تنشغل الخطوط المحسوبة على الدين باصطياد الشباب وتعبئة شباكها بأنواع الشعارات .. يقف السيستاني بعيداً .. مترفعاً عن استغلال آلة الدين لتقسيم الناس وتلوينها .. متأسفاً على هذا الحال .

ومرة أخرى يقول هؤلاء : لستَ أفضل منا .. فأنت أيضاً لديك جماعتك .. والمهم عندكم هو مصالحكم وليس مصلحة المذهب .. ولو كنتم _ ياجماعة السيستاني _ تريدون مصلحة المذهب .. لكنتم معنا .

3_ لصق بعض التصرفات السلبية بشخصه

 بما أن الأمر مبني على كذبة .. فلا بأس أن تستمر بهذه الكذبة وتطورها وتجعل لها تفريعات كثيرة .

فكل من لايعجبك تصرفه .. قل عنه من جماعة السيستاني .. ثم أنقل تصرفاته السلبية والصقها بالسيستاني .

وكالة إخبارية .. مجموعة بشرية .. هيئة ثقافية .. حملة إنسانية .. كل شيئ كل شيئ .

لأن الخطأ أثناء العمل لابد أن يقع .. فما عليك سوى المراقبة .. وعندما يقع الخطأ لاتحاول تصحيحه .. بل أصرخ بأعلى صوتك ( ها جماعة السيستاني ) !!

 

20 /  9 / 2020

 

 

 

https://t.me/AiliaEmame1185

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك