المقالات

مشروع الفاو الكبير : مصلحةالعراق ام مصالح اسرائيل و حلفائها في المنطقة .


                     د. جواد الهنداوي *

 

                   في ٢٠٢٠/٩/٢٩ .                    العنوان يفصحُ عن السبب الأساسي لتعثر تنفيذ المشروع ، والذي يعود تاريخ حجر اساسه الى عام ٢٠١٠ . هو مشروع استراتيجي على المستوى الاقتصادي و السياسي ، وصفة استراتيجية المشروع لا تهّمْ العراق فقط ، وانّما تهّمْ امريكا و اسرائيل وحلفائهم ،الذين يجاورون العراق و يشاطروه الضفة الاخرى من خليج البصرة ، والذي قريباً ( واقصد الخليج ) سَيسّموه أشقائنا " بالخليج الإبراهيمي " ، تيممّاً باتفاقية التطبيع الأولى " اتفاقية السلام " بين العدو الاسرائيلي والأشقاء في الامارات و البحرين .            أمريكا و اسرائيل و حلفائهما أستكثروا على العراق الامن  و خدمة الكهرباء ، فهل نتوقّع منهم السماح للعراق بإنشاء مشروع الفاو الاستراتيجي في البصرة ، والذي سينافس موانئ اسرائيل و حلفائها في المنطقة ؟                لم استخدم مفردة " السماح للعراق " ،في الفقرة اعلاه , لتقليل شأن العراق و قدراته ، و إنما لتبيان حقيقة ،مفادها بأنَّ إرادة العراق السياسية و الاقتصادية لاتزال مرهونة رسمياً من قبل قرارات مجلس الامن ( الفصل السابع ) ، ومن قبل امريكا و مصرفها الفدرالي و هيمنتها على صندوق النقد الدولي وعلى البنك الدولي . لاتزال إرادة العراق السياسية والاقتصادية مرهونة و مُكبّلة ايضاً بأدوات الفساد و العمالة التي تستهدف القيم والمواطنة والسيادة .            امريكا و اسرائيل و حلفائهما استهدفوا ، ولا زالوا الدولة والمجتمع و الدين في المنطقة : استهدفوا الدولة من خلال الاحتلال والقصف والتدمير والعقوبات والحصار ونهب الثروات ،واستهدفوا المجتمع من خلال تسقيط قيمه ومبادئه و مُثله ،و استهدفوا الدين من خلال نشر الفتنة الطائفية والإرهاب و داعش الذي حملَ راية لا الله الاّ الله وأجرمْ بأسمها .             تبّنتْ دول الخليج ( الامارات ، قطر ، الكويت ) ومنذ عام  ٢٠١٠ سياسة الموانئ ، و التنافس فيما بينها على توسيع موانئها القديمة و إنشاء اخرى حديثة .           قطر أنشئت عام ٢٠١٠ ميناء حمد وتّمَ تشغيلة عام ٢٠١٦ وهو رابع وأكبر ميناء في قطر ،ويُعد من الموانئ الكبيرة في العالم .        الامارات افتتحت عام ٢٠١٢ ميناء خليفة في ابو ظبي ، وهو ثامن و احدث موانئها  و اكبرها في المنطقة وفي العالم ( يأتي في المرتبة الثالثة عالميًا ) .        الكويت مستمرة في تشيد و إنجاز ميناء المبارك الكبير ،وهو سادس ميناء لدولة الكويت .      دول الخليج ، والتي تنتشر فيها القواعد الامريكية والغربية ، و لبعضها علاقات مع اسرائيل ،مميزة بالسّرْ سابقاً ، وبالتطبيع وبالتحالف حالياً ، هي التي انفردتْ في المنطقة ، و مابين الدول العربية ،بتطوير موانئها القديمة و إنشاء اخرى حديثة و متطورة .       وليس دون تخطيط و دون قصد أنْ يتدشنْ التطبيع الإماراتي - الاسرائيلي ، بمذكرة تفاهم بين ادراة الموانئ في الامارات و نظيرتها في اسرائيل ، وبخصوص التعاون والتنسيق مع ميناء ومنطقة جبل على التجارية .     الهدف هو ان تصبح اسرائيل و دول الخليج مركز الشرق للتجارة والنقل المائي و الموانئ وربط السكك الحديدية .الهدف هو ان ينتقل  مركز الشرق من العراق والأردن وسوريا ولبنان وفلسطين الى دول الخليج و اسرائيل . هل نتوقّع من اسرائيل و امريكا والرجعية وحلفائهم في المنطقة، والذين  استخدموا و وظفوا الارهاب لتدمير دول ومجتمعات و ثروات العراق وسوريا ولبنان واليمن ،و الذين هُمْ مِنْ وراء تدمير مرفأ بيروت ، أنْ يسمحوا ببناء ميناء الفاو الكبير  ؟       أختّصتْ الامارات ،عن باقي دول الخليج ، بتبني سياسة موانئ ليس فقط محلية او عربية او حتى إقليمية ،وانّما دوليّة . سياسة موانئ ليست ذات طابع اقتصادي و ربحي وانماّ ذات أهداف سياسية و عسكرية ، وتخدم المصالح الامريكية و الاسرائيلية .       اليوم ،الامارات أصبحت تسيطر على موانئ اليمن ،من ميناء المُكلا شرقاً و حتى ميناء عدن غرباً ، وتسعى الى السيطرة على موانئ القرن الأفريقي ،في جيبوتي و ارتيريا ، وميناء بربرة في جمهورية ارض الصومال ، و بمخالفة لقرارات حكومة الصومال الفدرالية ، وفي السنغال و موزمبيق و مالي والكونغو .      مسعى الامارات أقتصادياً و سياسياً في المنطقة و العالم لم يكْ دون مشاركة إرادة امريكية اسرائيلة ،لاسيما في المناطق و القطاعات ذات البعد الجغرافي الاستراتيجي ، وله الحق ان يحتفل نتنياهو بالتطبيع و بالتحالف مع الامارات ، كونها ( و اقصد الامارات ) ستسمح بالتواجد الاسرائيلي في الجغرافية العربية والإقليمية والدولية الاماراتية .      لذا في مصلحة اسرائيل وعملائها ان تتعطل قدرات العراق : أزمة مستديمة  في الكهرباء ، أزمة مستدامة في الاستثمار ،أزمة مستدامة في المشاريع  الاستراتيجية كمشروع الفاو الكبير ومصفى الفاو الكبير .      و من اهم وسائل و أدوات تعطيل قدرات العراق هي عدم استقراره ، وتشجيع انتشار الفساد ، و تكبيل الدولة و رهنها بشروط الفصل السابع و قرارات مجلس الامن ، و بوصاية امريكية ، وعجز نظامها السياسي على انتاج سلطة تنفيذية قويّة قادرة على اتخاذ قرارات سيادية و بنّاءة .           سفير سابق .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك