المقالات

أسباب أهمية الأربعين الحسيني في الثقافة الشيعية 


  د.مسعود ناجي إدريس...

 

لعل من العوامل التي جعلت الأربعين الحسيني ذات مكانة عالية وأصبحت مهمة بين أنصار أهل البيت (ع) هي الرواية الشهيرة عن الإمام العسكري (ع): " عَلَامَاتُ الْمُؤْمِنِ خَمْسٌ : صَلَاةُ إِحْدَى وَ خَمْسِينَ 1 ، وَ زِيَارَةُ الْأَرْبَعِينَ 2 ، وَ التَّخَتُّمُ فِي الْيَمِينِ ، وَ تَعْفِيرُ الْجَبِينِ 3 ، وَ الْجَهْرُ بِبِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ 4 " 5". في هذه الرواية ، يقدّم الإمام العسكريّ (ع) زيارة الأربعين كإحدى علامات التعرّف على شيعة أهل البيت. ما هو الهدف من ذلك؟ لدينا العديد من الممارسات أو المعتقدات في التعاليم الشيعية التي يمكن اعتبارها علامة على التشيع.  الاهتمام العميق والشامل بأحداث عاشوراء حتى الأربعين يمكن أن يكشف سبب أهمية الأربعين إلى حد ما. الأربعين هي نهاية أسر أهل البيت (ع) ، واستكمال مهمة السيدة زينب (ع) والإمام سجاد (ع) في فضح اليزيديين ونقل رسالة دماء الحسين إلى الكوفيين والشاميين الضالين. ما يجب اعتباره هو أن الأربعين بداية مغادرتهم من الشام وحتى تاريخ وصولهم إلى كربلاء.  لكن من ناحية أخرى ، الأربعين هي أيضًا مصدر الغليان والحركة التي لا تنتهي لنشر الثقافة الحسينية. منذ الأربعين ، بذلت كل من جهود أئمة أهل البيت والشيعة والأنصار على إحياء ذكرى الإمام الحسين (ع) والدخول في صراع ثقافي ضد النظام الأموي القمعي ومن ثم النظام العباسي وجميع الأنظمة الظالمة عبر التاريخ.  رسالة الأربعين هي رسالة انتصار الحق على الباطل والدماء على السيف وبداية شكل جديد من المعركة الثقافية مع طغاة الزمان. إن حادثة عاشوراء وسفك دم الإمام الحسين (ع) وأنصاره الأبطال هي أفضل طاقة ورأس مال لمثل هذا النضال المستمر الذي لا ينتهي حتى يوم الدين.  ويعتبر قراءة زيارة الأربعين ، وزيارة الإمام الحسين (ع) في يوم الأربعين ، وإقامة هذا اليوم بين شيعة أهل البيت (ع) من أبرز العوامل في تعزيز الهوية الشيعية. من الأربعين تأخذ الهوية الشيعية حياة وشكلًا جديدين ، وبمساعدة قوة عاشوراء المذهلة ، تظهر بروزًا قَوِيًّا في الساحات السياسية والثقافية والعسكرية. والأربعين يرشدنا إلى الفكر الإلهي أنه على الرغم من أن الباطل مثل الرغوة على الماء قد يثير الرأي العام لفترة وجيزة ويشرك الساعين في القتل والأسر وجميع أنواع الظلم ، إلا أن حسن الخاتمة والنصر سيكون للحق والباحثين عنه.  اعترف نظام يزيد ، الذي برز بكل قوته لتدمير حركة العدالة للإمام الحسين (ع) ، بهزيمته في الأربعين وأرسل أهل البيت (ع) إلى المدينة المنورة باحترام. من هذه البداية فصاعدًا ، نشهد انتفاضات وأحداث ، مستوحاة من انتفاضة الإمام وأنصاره ، تضيق الطريق للحكم الأموي وتقضي على حكمهم تدريجيا.  انتفاضة التوابين ، وانتفاضة أهل المدينة المنورة ، وانتفاضة المختار بن أبي عبيد الثقفي تحدث على طول هذا الخط وتهز أطراف الحكم الأموي الاستبدادي. الشيعة يهتفون بانتصار الإمام الحسين وأنصاره في الأربعين الحسيني. رغم أنه في عاشوراء يبكون على استشهاد الإمام وأصحابه وينعون الجرائم التي ارتكبت ضد أهل البيت ، لكنهم في الأربعين يراقبون نتيجة استشهاد الإمام وأهل البيت (ع). الأربعين يستحق التكريم والتعظيم. لأن الأربعين هي ثمرة عاشوراء وما بدأه الإمام الحسين في عاشوراء سيؤتي ثماره في الأربعين....

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك