المقالات

ياساسة العراق احذروا ارادة الامة


 

السيد محمد الطالقاني||

 

عندما عرضت دنيا هرون على الذين تسلموا مقاليد السلطة في العراق,  تمسكوا فيها ولم يبالوا للحذر من حب الدنيا, بل غرقوا في هذا الحب, وشاع فيهم الفساد المالي, والفساد الاداري, وامتد الامر بهم  الى الفساد الاخلاقي.

فقد وقف اصحاب السياسة وهم يتصارعون من اجل مناصبهم, فهذا يماطل من اجل حزبه, والاخر يماطل من اجل ماله, فنراهم يختلفون امام الناس ويتصافحون  خلف الكواليس, جمعتهم المصالح وفرقهم حب الوطن.

وفي الضفة الاخرى,  وقف رجال لبسوا القلوب على الدروع, واقبلوا يتهافتون على ذهاب الانفس , رجال لاتاخذهم في الله لومة لائم , رجال تركوا الاهل والاحبة وملذات الدنيا .

انهم رجال الحشد الشعبي الذين وقفوا وقفة الشجعان وحاموا عن الاهل والاطان, وقاتلوا بعيدا عن المحاصصة والطائفية ,فابن النجف الاشرف دافع عن ارض تكريت, وابن كربلاء المقدسة دافع عن ارض الفلوجة, وابن الناصرية دافع عن ارض الرمادي, وابن البصرة قاتل من اجل انقاذ نساء سنجار.

انهم رجال المرجعية الدينية, ورجال الخط الحسيني, الذين ياتمرون بامر مرجعيتهم, ويسيرون على نهجها الذي رسمته لهم, بعدم التخلي عن الامة حتى في اقسى الظروف, والايثار بالنفس, ونبذ المناصب, والتفكير بمصلحة الامة قبل كل شيء .

ولكن مهما تمادى الظلم في طغيانه, فان في  النهاية سوف تنتصر ارادة الامة لانها اقوى من التفرعن والجبروت والتكبر والطغيان.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك