المقالات

أطيحوا الكاظمي فأنه أفسد الفاسدين


لا يختلف اثنان على أن الذين قادوا العملية السياسية أغلبهم فاسدون وهذا ينطبق على جميع المكونات من شيعة وسنة وكرد وتركمان ، ونتاج هذا الفساد الهائل السيد الكاظمي الذي لا يملك لأي مؤهل إن كان أكاديميا او مهنيا أو سياسياً لكي يصبح رئيساً للمخابرات ما عدا علاقته بآل العلاق الذين سيطروا على مجلس رئاسة الوزراء أيام حكم العبادي وقربه من الأمريكان وعلاقته ببرهم صالح والكرد ، فعندما تستلم شخصية من هذا النوع أعلى سلطة بالبلاد ماذا تتوقعون منها غير التشبث بالسلطة مهما كان الثمن حتى وأن تطلب الأمر ثروات العراق او مصالح العراق الإستراتيجية وحتى شعب العراق اذا استلزم الأمر ، الذين حكموا العراق قبل الكاظمي على الرغم من فسادهم ولكنهم أبقوا لنا بعض الأمل في تضميد الجراح والعودة ثانياً الى السكة الصحيحة للسير الى طريق السعادة الرفاه ، فابقوا لنا الاتفاقية الصينية التي من خلالها يمكن أعادة بناء العراق ومدن الجنوب المنكوبة وهذا جميعه مقابل النفط ، التحفظ على قانون 140 نتيجة انتهاء فترته الدستورية وعدم أعطاء اي قطعة أرض لإقليم كردستان ، القيام بتنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير والذي يعتبر نقطة التحول الكبيرة في اقتصاد العراق لأن هذا الميناء يعتبر المرتكز لطريق الحرير الصيني ، عدم أعطاء إقليم كردستان اي مبالغ مالية من الميزانية ما لم يسلم الإقليم ما يقابلها من النفط ، العلاقات مع إسرائيل خط أحمر لا يمكن تجاوزه ، تطبيق قوانين العدالة الاجتماعية بشكل عادل على جميع مكونات الشعب العراقي وغيرها من النقاط التي يمكن من خلالها الانطلاق الى مستقبل أفضل .

ولكن السيد الكاظمي دمر كل شيء وقضى على كل شيء ولم يبقي شيء يساعد على النهوض ولملمت الجراح ، فهذه الاتفاقية الصينية فقد ألغيت وأبدلها باتفاقية أخرى مع أفقر البلدان وأكثرها فساداً وأقلها خبرةً بل هذه الدولة قد عقدة اتفاقية مع الصين لبناء البنية التحتية واتفقت مع شركة سيمنس الألمانية لبناء الطاقة الكهربائية ، والثمن الذي يدفعه السيد الكاظمي لمصر هو نفسه الذي يدفعه للصين النفط مقابل البناء ، والمضحك في الأمر أن الصين عندها المال لكي تبني ولكن مصر تستقرض المال من الكيان الصهيوني لكي تبني ، لهذا فأن الدول التي تستفيد من هذه الاتفاقية هي دول عراب صفقة القرن الأردن ومصر والكيان الصهيوني ؟؟؟

مشروع الفاو الكبير عرقلته قائمة ومستمرة وبشكل مكثف فتارةً يقتل مدير الشركة الكورية وتارة تغير أسعار الاتفاقية وتارةً تغير مستويات العمق للميناء وغيرها من العراقيل حتى يتم إلغاء هذا المشروع الحيوي الذي سيدر على العراق ميزانية سنوية كاملة بدون الحاجة للنفط .

الإصرار على أعادة تراخيص شركات الهواتف ولفترة ثمان سنوات بعد ان كانت تعطى لأربع سنوات فقط ، وهذه الشركات مملوكة من القادة الكرد والسعر الحقيقي للعقد حوالي 5 مليار دولار في السنة والكاظمي يوقع على ما يقارب 230 مليون دولار أي أقل من السعر الحقيقي بعشرين مرة ؟؟؟؟

اعطاء سنجار الى الكرد وبدون أي مقابل يقدمه الكرد وهم الذين سلموا سنجار على طبق من ذهب لداعش ، والحشد الشعبي قدم التضحيات والأرواح من أجل تحرير هذه المدينة المهمة والمحورية في طريق الحرير الصيني ، يأتي الكاظمي ويقدم سنجار كهبة للكرد على بسالتهم في الهزيمة والخيانة ؟؟؟

أعطاء الكرد الأموال الكافية وما يحتاجونه بدون أن تستلم بغداد اي دولار من أموال النفط العراقي الذي يبيعه الكرد بالإضافة الى أموال الكمارك والمطارات والضرائب وغيرها من عوائد أموال الدولة ؟؟؟

إلغاء رواتب أبناء الإنتفاضة الشعبانية مع بقاء رواتب الكرد (حلبجة والأنفال) والبعثية الصدامية مع أعطاء عوائل قتلى الدواعش مستحقات الشهداء وإضافة أسمائهم الى سجلات مؤسسة الشهداء وأعدادهم بالآلاف ؟؟؟

فلم يبقي الكاظمي أي فسحة أمل للنهوض والرقي وحتى قلعة العراق المواجهة للكيان الصهيوني الغاصب بدأ التصدع ينتابها نتيجة تحركات التطبيع التي يقودها الكاظمي وفريقه الإعلامي ، فكيف يبقى رجل بهذه المواصفات في الحكم وقيادة العراق والشكوك تحوم حوله بل اصبحت الوثائق المسربة تخرج يوم بعد أخر تثبت جميع الشكوك وتجعلها حقائق لا يمكن الشك فيها ، فكلما يبقى الكاظمي في الحكم يدفع العراق وشعبه الكثير لهذا يجب اطاحته ووضعه في المكان الذي يستحقه ؟؟؟؟.

خضير العواد

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك