المقالات

ما تضمنته تصريحات جواد الشهرستاني بخصوص حفظ النظام الإسلامي في إيران


 

 ابو حسن الكعبي ||

 

١- هذه التصريحات سبقتها اخبار قبل أيام قليلة ماضية تداولتها بعض الصحف والمواقع الخبرية من أن أمريكا تنوي توجيه ضربة عسكرية تستهدف إيران ثم جاءت هذه التصريحات ذات الأهمية البالغة على لسان الوكيل المطلق للمرجعية الدينية لكي تعطي إشارات ورسائل واضحة وصريحة تعبر عن رأي النجف الاشرف بالنظام الإسلامي في إيران وضرورة الدفاع عنه.

 

٢- تتضمن اقوال السيد جواد الشهرستاني بلا أشكال الاستعداد العالي للوقوف بوجه حماقة أو تهور الإدارة الأمريكية نحو إيران.

مع التأكد على دعم المهنج الإسلامي في إيران وعدم القبول بتضعيفه بأي شكل من الأشكال لحصول مضاعفات تحصل على الواقع الشيعي عموما.

 

٣- تضمنت التصريحات إشارات ذكية بأن الموقف الشيعي تحكمه معادلتان أحدهما إيران ومن خلفها النجف الاشرف ولاسيما في القضايا المصيرية التي تهدد الأمة الشيعية.

 

٤- أوصلت رسائل إلى الأعداء بأن حماقة البيت الاسود سوف تأسس معادلة جديدة وهي الموقف النجفي الفاعل في الدفاع عن النظام الإسلامي في إيران وليس إيران وحده معنية بهذا الأمر وإنما تشترك معها النجف الاشرف.

 

٥- تضمنت التصريحات أشارت عميقة بالتهديد إلى ان أي مشروع عسكرية يستهدف إيران ويسعى الى كسر هيبتها  لاسيما في ظل الاوضاع الراهنة لأجل إعادة ترتيب الاوراق من جديد، لن تسمح به النجف الاشرف مرجعية واتباعا.

 

٦- التلويح لأمريكا والأعداء بأن العلاقة بين المرجعين (السيد السيستاني والسيد الخامنئي) أدام الله ظلهم الوارف أحرزت مواقع متقدمة من التواصل والانسجام في خدمة الواقع الشيعي بشكل عام.

 

٧- هذه الأقوال تعبر عن احتضان وقبول المنهج الإسلامي في إيران على خلاف ما يشاع أو يذاع بأن النجف الاشرف تقف بالضد منه.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك