المقالات

الأبعاد الامنية لعملية اغتيال العالم النووي الايراني محسن فخري زاده


د.محمد العبادي 

الدكتور محسن فخري زاده مهابادي من مواليد ١٩٥٧م/ ١٣٣٦ه ش . وهو استاذ جامعي متخصص في الفيزياء ، وقد كان مديرا لمركز أبحاث الفيزياء في سنة ٢٠٠٧م، ويعتبر  أحد الشخصيات العلمية الكبيرة في ايران ، حتى أن اسمه جاء من ضمن خمس شخصيات علمية ايرانية ، وضمن قائمة أقوى(٥٠٠) شخصية في العالم وفق ما ذكرته مجلة فورين بوليسي الأمريكية .

ولموقعه العلمي والاجرائي في مراكز الأبحاث العلمية المختلفة ومنها البرنامج النووي السلمي ؛ فقد تم إدراجه ضمن قائمة العقوبات التي قامت بصياغتها امريكا في مجلس الأمن.!

ان شخصية الدكتور فخري زاده كانت مؤثرة ،ولذا ذكره رئيس وزراء اسرائيل وهو يتحدث للاعلام عن البرنامج النووي الإيراني، وتحدث بشكل صريح على أنه أحد أهداف المفترضة في حسابات الكيان اللقيط ! ومعنى هذا أن قائمة اسماء العلماء الإيرانيين قد تم تسريبها إلى أمريكا وإسرائيل وغيرهم، واظن أنه لا يمكن الوثوق بأعضاء منظمة الطاقة النووية الدولية ، لأنني اعتقد ان (بعضهم ) يعمل لصالح مخابرات دولية ، أو أن بعضهم يستطيع بيع تلك المعلومات التي قد حصل عليها لاطراف معادية للجمهورية الإسلامية.

لقد كان بعض اعضاء فرق التفتيش في منظمة الطاقة النووية لديهم رغبة وإصرار على لقاء الدكتور فخري زاده، لكنه كان لايعتني بتلك الرغبة المريبة ! ؛ فقد جاء على لسان المفتش السابق في الطاقة النووية أولي هاينونن أنه سافر مع فريق التفتيش إلى ايران في سنة ٢٠٠٨م ، وكرر طلبه إلى المسؤولين في ايران ان يلتقي بالدكتور محسن فخري زاده ،لكن  الجهات المعنية قابلت طلبه بالإهمال.   

ان عملية الاغتيال لهذه الشخصية العلمية تشير إلى وجود ثغرة أمنية بحاجة إلى تدقيق لرتقها ؛ فهناك عملية متابعة وانتظار في عملية الاغتيال ، واختيار المنطقة  و..و..الخ . 

 ان الدكتور محسن فخري زاده - حسب بعض الاعلاميين-  هو قدير خان ايران- ، لجهوده العلمية في البرنامج النووي الإيراني السلمي .

ان التهديدات الأمريكية والصهيونية التي يلمح إليها بعض المسؤولين الأمريكيين كانت تشير إلى وجود مخطط لإغتيال شخصيات مهمة ، وغالبا ماتطلق بالونات التهديدات الأمريكية والصهيونية بالحرب ضد ايران أو قوى المقاومة قبل الشروع بعملية اغتيال لأحد الشخصيات المهمة . 

بتصوري المتواضع ان زيارة وزير خارجية أمريكا الأخيرة إلى إسرائيل وبعض دول الخليج جاءت لتنسيق الجهود الأمنية والسياسية والإعلامية وكلما جاء هذا الوزير الشرير جاء معه الشر والتوتر إلى المنطقة ، وأظن أن مسلسل الاغتيالات لازال في أشواطه الأولى ، وعلى المسؤولين في ايران ومحور المقاومة أخذ الاحتياطات اللازمة ؛ بل تفعيل الإمكانيات الكبيرة والواسعة التي بحوزة محور المقاومة  ، واظن أنها أقوى أثرا وتأثيرا في أهداف العدو الكثيرة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.86
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك