المقالات

لماذا مصر ..؟


 

أياد العكيلي||

 

يسألني العديد من الاخوة والاصدقاء الاعزاء عن  سبب أهتمامي أو تركيزي على مصر منذ فترة ليست بالقصيرة ولماذا هذه المقارنة بيننا وبين مصر .

والحقيقة أنني ومنذ فترة طويلة مهتم جدا بمتابعة مشاريع وتطور  العديد من البلدان المجاورة وغير المجاورة ومنها جمهورية مصر العربية إضافة الى أنواع الانظمة السياسية لهذه البلدان.

 وأكثر مالفت أنتباهي في حقيقة الامر هي مصر  ، ومن المعلوم للجميع أن مصر رغم قلة مواردها المالية وبميزانية سنوية تعادل ثلث موازنة العراق ورغم تعداد سكانها الكبير الذي وصل اليوم الى ١٠٤ مليون نسمة ومشاكلها السياسية قبل عشر سنوات  وخصوصا بعد احداث عام ٢٠١١ وتغيير نظامي حكم في سنة واحدة  وكذلك الهجمات والتخريب التي تتعرض اليها من قبل الجماعات المسلحة وخصوصا في جنوب سيناء ،

الا أن مصر إستطاعت أن تتفوق وتقفز خلال الاربع أو الخمس سنوات الاخيرة قفزات كبيرة وهائلة جداً من خلال تنفيذ مئات بل آلاف المشاريع الستراتيجية والقومية وفي مختلف المجالات والقطاعات التي لايتسع المجال لذكرها هنا ( وبالامكان لأي من يرغب الاطلاع الدخول على اليوتيوب ليرى بعينه ماتم أنجازه من مشاريع ستراتيجية عظيمة ) ،

والذي لفت أنتباهنا وأثار أعجابنا حقاً إضافة الى ماتم ذكره آنفاً هو عدة مواضيع :

الاول:  هو تصنيف مصر من قبل منظمة الصحة العالمية مع أفضل الدول بالعالم التي أحسنت التعامل مع جائحة كورونا .

والثاني : هو أعتبار مصر كثاني أفضل دولة بالعالم في النمو الاقتصادي الايجابي لعام ٢٠٢٠ ، فرغم أن معظم دول العالم سجلت تراجعا كبيرا في أقتصاداتها وسجلت معدلات نمو سلبية إلا أن مؤشر التنمية في مصر تصاعد وكان إيجابياً  .

ثالثاً : إن تنفيذ المشاريع القومية والستراتيجية المختلفة  في مصر لم تتوقف سوى شهرين فقط رغم جائحة كورونا التي أوقفت التنمية والمشاريع في  العالم أجمع ودون إستثناء .

 وللعلم فأن عمل الشركات المصرية وغير المصرية الاهلية والحكومية منذ عدة سنوات ولغاية اليوم وفي جميع المشاريع والمحافظات هو ٢٤ ساعة نعم ٢٤ ساعة في اليوم دون توقف مع الاحتفاظ والتركيز على الجودة في الاداء .

وبالمناسبة فأن التقارير والمؤشرات التنموية والاقتصادية تفيد بأن مصر ستكون عام ٢٠٣٠ كأفضل سادس أقتصاد بالعالم .

هذه هي أهم الامور التي لفتت أنتباهنا وجعلتنا نكتب عن مصر الدولة الحديثة ونقارن بينها وبين العراق ، آملين أن يخطو العراق يوما أو في القريب العاجل خطوات شبيهة بالخطوات التي تخطتها مصر اليوم .

أمنية لانعلم هل ستتحقق أم ستبقى مجرد أمنية أو حلم كباقي الامنيات والاحلام  ..!!؟

الجواب متروك لكم سادتي وأحبتي ..

ـــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك