المقالات

كم فرقة عند البابا؟!

315 2021-03-03

 

حمزة مصطفى ||

 

بعد يومين يحل علينا بابا الفاتيكان فرانسيس ضيفا عزيرا كريما كبيرا. حين يزور البابا الدول صغيرها وكبيرها تضع الخطط  وتشكل اللجان والجداول حول كيفية الإستفادة من هذه الزيارة سياسيا وسياحيا. فالزيارات التي يقوم بها البابا وبما يمثله من رمزية دينية تعد بحد ذاتها ثروة لايمكن تفويتها بالنسبة للدول التي لديها عقل تجاري وسياحي وتنموي لا عقل خلافي, حزبي, مكوناتي هدفه العرقلة لا البناء.  

بعد نهاية الحرب العالمية الثانية وأثناء مؤتمر يالطا عام 1945 أخبر رئيس الوزراء الإيطالي الزعيم السوفياتي آنذاك جوزيف ستالين أن البابا أعلن الحرب  على هتلر, فما كان من ستالين أن أجاب ساخرا (كم فرقة عند البابا)؟. كان المقياس الوحيد بالنسبة لستالين هو القوة المادية. ذهب ستالين وبقي سؤاله الساخر في وقته مثار سخرية التاريخ والمؤرخين والسياح والسائحين الآن. صحيح أن منطق القوة المادية لايزال يعتمد في جانب أساسي منه على ماتمتلكه الدول من جيش وقنابل ربما بعضها نووية وطائرات ومعدات, لكن القوة الناعمة بشتى صيغها وتنوع أساليبها أخذت تزاحم إن لم تتفوق أحيانا على منطق القوة الغاشمة عسكرا وسلاحا.

 إن مراهق سياسي مثل كيم جونغ يمتلك القنبلة النووية لكنه ليس على الخريطة بموازين القوة الحقيقية للدول. فأي وزن تمثله كوريا الشمالية اليوم على خريطة الدول  التي تملك القوة سواء كانت مادية أم معنوية. دولة الفاتيكان ربما هي أصغر من أصغر قرية في  العراق أو مصر أو الجزائر أو سنغافورا أو الهند,  مساحتها 44 كم  مربع ونفوسها لايتعدون الـ 800 نسمة.

لو حاولنا قلب المعادلة بشكل آخر وأردنا الإستعداد لزيارة يقوم بها الرئيس الأميركي التي تبلغ مساحة بلاده أكثر من 9 ملايين كم متربع ونفوسها أكثر من 350 مليون نسمة أو الرئيس الصيني التي يبلغ عدد نفوس بلاده أكثر من مليار ونصف المليار نسمة .. هل إحتجنا لكل هذه التحضيرات والإستعدادات والرهانات بالقياس الى الزيارة التي يقوم بها البابا فرنسيس؟

لا بالتأكيد. لماذا نهتم بالبابا الذي لايملك حتى بندقية صيد ولا نعير أقل من نصف هذا الإهتمام لو حل ضيفا علينا الرئيس  الأميركي أو الصيني؟ الإجابة واضحة وهي أن معايير القوة لاتقاس دائما  بسؤال ستالين المملوء غرورا وعجرفة .. كم فرقة عند البابا, بل بالبعد الروحي الذي هو عند الشعوب أهم بكثير من أي بعد مادي. لذلك فإن زيارة البابا الى العراق في هذا الوقت يفترض أن تكون موضع إهتمام على الأصعدة الثقافية والحضارية والدينية. فعبر هذه الزيارة سوف يتم ولأول مرة تسليط الأضواء وبقوة على مصادر قوتنا الناعمة بما نملكه من إرث وتراث ديني وثقافي وحضاري يحتاج منا بعد إتمام الزيارة الى وضع الخطط والبرامج اللازمة لكيفية تسويقه الى العالم أجمع كونه ثروة لاتقدر بثمن لو أحسنا إستثمارها.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
أبو محمد القره غولي : آل الحكيم آل العلم والشهادة طريقهم طريق الشرفاء من أمثالكم ...
الموضوع :
حكايتي مع السيد عبد العزيز الحكيم
احمد : اني بعد ٣ ايام اسافر الى امريكا من العراق هل تاكفي المسحه للسفر ام اخذ لقاح واللقاح ...
الموضوع :
الصحة تضع "التلقيح" شرطاً للسفر وفتح المولات والمحال والمطاعم
رسول حسن..... كوفه : احسنت واجدت في عرضك للحقيقه كما هي بلا رتوش ولا منكهات تصويريه.. لعل صوتك هذا يصك سمعا ...
الموضوع :
وهكذا يقتل باقر الصدرمن جديد..!
رسول حسن..... كوفه : لايحسن اقحام او زج الموسسه الدينيه(المرجعيه العليا) وجعلها احد الاسباب في استشهاد السيد محمد باقر الصدر رض ...
الموضوع :
صدام لم يقتل السيد محمد باقر الصدر..!
عقيل كامل : نقطاع خدمة يساسيل اكثر من سهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
رسول حسن..... كوفه : السياسه الايرانيه سياسه حديديه لاتعرف التردد لان قراراتها مبنيه على المعلومه الدقيقه وفي اللحظه المناسبه والسبب في ...
الموضوع :
إيران والكيان الصهيوني حرب ناقلات أم بروڨا مواجهة كُبرَى؟!
حيدر : هل ما يزال هذا القانون موجود لم لا ...
الموضوع :
الدفاع تدعو طلبة الكليات والمعاهد إلى الدراسة على نفقتها
رسول حسن..... كوفه : سماحة الشيخ جلال الدين السلام عليكم١.. ماالمقصود بان السفياني لايعبر الفرات وهو يبقى فيها ١٨ ليله.٢.. من ...
الموضوع :
لماذا جيش السفياني​ يتوقف عند نهر الفرات في الكوفة
فاعل خير : في بغداد في المصرف الوطني لنقل الدم في باب المعظم في الحسابات هناك مبلغ ناقص بالخزينة . ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علاء حميد محمود : سلام عليكم شكوتي على مصرف الرافدين بصره2 قمت بي شكوه من2017في هيئه النزاها ولم تنحسم قضيتي علمن ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك