المقالات

فن المخابززات..لغات مندرسة

834 2021-04-24

 

عباس الزيدي ||

 

عام  2006  اتصل احد الاصدقاء  وطلب مساعدة أحد الأشخاص من أقاربه في احد البحوث والدراسات

حيث أن الاخير طالب دراسات في امريكا ورسالته  تخص لفة اهل الجنوب وتحديدا سكتة الاهوار

 وبما اني من جنوب الله   وقد مكثت ردحا  من الزمن في الأهوار   شأني شأن  الكثير من مكاريد الله   المطاردين  من النظام العفلقي  أصبحت اعرف الكثير من تلك اللغة السومرية العذبة ( لغة البلابل )

تلك اللغة المليئة بالحكمة والعذوبة

وعند سؤالي لذلك الطالب العراقي  الذي يسكن امريكا ....

عن سبب  رغبته في معرفة تلك اللغة ...؟؟

كان جوابه..... هناك الكثير من اللغات المحلية  في العالم التي  اندرست ولم تعد تذكر ولغرض توثيقها والمحافظة  عليها كجزء من ثقافة الشعوب كانت أطروحتي  حول لغة اهل الأهوار في  جنوب العراق _ العمارة بالتحديد _

وأثناء  الحديث ذكر لي بعض المصطلحات مثل عبارات النفي

مثل _ عيب اكو و مامش  ونيوز  وغيرها

وقال تلك بعض ادوات النفي ولكل مصطلح يختلف عن الاخر ويستخدم لحالة معينة

واستمر الاتصال لمرتين وثلاث ثم اعتذرت من التواصل مع الشخص المعني.......

نحن في العراق كنا حديثي العهد  على وسائل الاتصال ( الموبايل ) وكذلك التواصل ( الانترنيت )

  والجميع يعلم أن هذه الوسائل  أصبحت ضرورية وفي نفس الوقت تحمل من الخطورة الشي  الكثير فهي سلاح ذو حدين

أن متابعة أجهزة الاتصال و وسائل التواصل الاجتماعي أصبح من أولويات الأجهزة الاستخبارية العالمية

وهناك صعوبات لدى تلك الأجهزة في فهم اللغات المحلية لذلك ذهبوا لمعرفة مفردات الكثير من تلك اللغات القديمة والمندرسة المنتشرة في العالم

مثال آخر.... تهتم معظم الأجهزة  في دخل الفرد لأي دولة وتقوم بمتابعة أسعار الخضروات والمواد الغذائية وغيرها

تصوروا  أن سعر الطماطة  من الممكن أن يخلق أزمة في دولة ما .   

وقد حدث الكثير من الأزمات المماثلة  في العراق وبعض دول الحوار

 ان سبب المقال هو مشاهدتي لتقرير على قناة الحرة

مع أحد النساء التي تعمل  وتعتاش على  فرز  الانقاض  ( الزبالة ) وكيف استطاع  مراسل قناة الحرة الامريكية أن يجعلها  تندب  ابنها وتنعيه  بالطريقة الجنوبية المؤثرة (، نواعي )

وبالتالي التأثير في الفرد العراقي العاطفي بغض النظر  عن توجهه  ومستواه  الثقافي لان الرثاء بالطريقة الجنوبية ( النواعي) يحرك الوجدان  والضمير ويفجر الصخر

وقد تناسى من شاهد التقرير أن تلك المرأة تبكي على ابنها الذي قتلته   قوات الاحتلال الأمريكي  صاحبة وداعمة نفس القناة  التي أجرت اللقاء معها وهي قناة الحرة

الخلاصة ..... أن أجهزة الاستخبارات المعادية تراقب كل شي

وتستثمر كل  شي لتحقيق مصالحها وأهدافها من خلال التاثير  في الاحدث  والتأثير على المزاج العام والشخصي في أحداث القلاقل والاضطرابات واشاعة الفتن وعدم الاستقرار  

ولا خلاص لنا سوى  ب مزيد من الوعي والإدراك

ثبتنا الله واياكم   على القول الصادق

ــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك