المقالات

الدلالات العالمية؛ المبدئية والانسانية للإنتخابات الرئاسية الايرانية


 

سميرة الموسوي ||

 

هذه إنتخابات ليست تقليدية سواء على مستوى الجمهورية الاسلامية أو على المستويين الاقليمي والعالمي ، للأسباب الاتية :

1ـ إنها تمثل إنتقالة إنعطافية نوعية في الاداء القيادي الحكومي على المستويات كافة ولا سيما السياسي منها وتحديدا الاقليمي والدولي .

2- أنها جرت بسلاسة وإنسيابية على الرغم مما تمر به إيران والشعب الايراني من حصار متسلسل ب 600 قانون وقرار أمريكي ضد إستمرار الحياة في هذه الدولة العصية على الترويض والتركيع الامريكي وتوابعه الاذلاء .

3- أنها تهدف الى الاستمرار بإنتقالات تقدمية غير مسبوقة للوطن وعلى المستويات كافة لتكون بمصاف الدول المؤثرة في رسم سياسات متميزة تمهيدا لإعداد نظام دولي جديد منصف ينبذ التسلط والهيمنة والاستكبار وينهض بالشعوب المظلومة والمكبلة .

4- إن النظام الايراني يلتزم بمباديء الدين الاسلامي المحمدي وينتهج منهج إمام المتقين عليه السلام في الحق والحرية والعدل والكرامة الانسانية .

هذه الاسباب جعلت دلالات الانتخابات متميزة ومنسجمة مع فكر ومباديء الثورة الاسلامية الخمينية الكبرى المستمرة حتى اليوم بقيادة الامام الخامنئي ؛ ودلالاتها هي عدم إقتصارها على تنفيذ منهج وطني متقدم ينهض بالبلاد بوتيرة نوعية متسارعة فحسب وإنما تسمو بالمباديء الى الفاعلية العالمية الانسانية التي تقود الى توحيد نظرة منهجية عالمية الى الشعوب المظلومة لإنصافها ،والوقوف بوجه حكومات الطواغيت والاستكبار العالمي .

الانتخابات الايرانية بمواصفاتها المتفردة تؤسس لإجراء عمليات إنتخابية عالمية عظيمة بمنهج موجب الانصاف ، إنها درس حديث يتفرد بتشبثه بضرورة إقامة الحق والعدل ويحمي الكرامة ويصون الحرية،ولم يعد لاية إنتخابات لا تلتزم هذا المسار أي معنى إنساني ، ومن لا يدرس مقومات العرس الانتخابي الايراني الفريد فقد ساء سبيلا .

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك