المقالات

لطم شمهودة ..!

547 2021-07-25

 

قاسم ال ماضي ||

 

(يلطم لَطم شمهوده)

رُبَما الكثير من الشَعبِ العراقي لا يَعرف بهذا ألمثل أو رُبَما الكثير منا أستعمله كَضربِ مَثلٍ به ولا يعلم  بقصتهِ وخاصةََ ألجيل الجديد 

جيل البوبجي.

 (شمهوده) صَبيةٌ تَحملُ كُلَ صفات ألطيبةُ والذكاء وألجمال  لكنها غيرَ محظوظةٍ، تقومُ بِكُل أعمال الكبار وحينَ يُقَسَّمُ الطعامُ او غيرهِ من كسوةٍ يكونُ نَصيبُها كَنصيبُ الصغار.

(شمهودتنا) اليوم هي ألبصرةُ العزيزه بَلدُ العُظماءِ والشُعراء،  عَروسُ التأريخ يَدُ العطاء بِكُلِ ماتجود بهِ يَد  الخالق من خَيراتِ الأرضِ والبحرِ، ثروات النفط والمعادن، وثروات البحر من انواع السمك.

 الميناء، الطريق الجوي، الطريق البري أيضاََ  واكثرَ من ذلك كُلِه  مَنجَمُ الرجال في كُلِ مَجالاتِ الحياة، الدينيةُ والعلميةُ الأدبَ والِشعر والفن وبكل جدارةٍ

وفي الصدارةِ الشُهداء.......

.. هذا الكَمُ  العظيمُ من الشُهداء على مر التاريخ، وآخِرُها معارك الشَرفِ مع داعش اللعين  حَيثُ كانت لها حصةُ الاسد من قِطعَ الشُهداء التي تَتَشرفُ بها جُدرانَ المدينة الحزينه.

 وبالصَدارة كانت(ألمّدَينة ) احدى مدن البصرة الحبيبه ماذا  كان نصيبُها  بعد هذا السجل الحافلِ من العطاء ام ماذا حَصلت عليهِ تِلكَ العَروسُ والأم كان نصيبها ألمزيد والمزيد من الاهمال والأمراضُ السرطانية جَرٍاءَ الغازات الناجمة عن عمليات التكرير لكي تَملئَ خزائن وكروش الغير.

نَقيضَ  ماحصلت عليهِ مُدنٌ لا تأريخ لها وإن  كانَ لها تأريخٌ فهو اثيمٌ اسودٌ لا خيرات فيهِ تذكرني بها قصيدة إيليا ابو ماضي (التينة الحمقاء)   

مُدنٌ  لاتَعطي غَيرَ الدم والقهرَ وانهار دماء ابنائنا في سبايكر  وسُلِمتْ للمحتل بوثيقة بدون  أن تُطلَقَ رصاصةٍ واحدة في حين كانت ولاتزال المعارك مستمرة في كل جَنَوبنا في الناصرية والبصره. أليسَ لشمهودتنا أهل لِيرفعوا  الظُلمَ عنها أليسَ لِشُهدائنا  شفاعةٌ تَشفعُ في مكيال ميزانية العراق العمياء عُذراََ بصرتي أظنُ أنَ خَيرُكِ ماسخٌ  لاملح فيهِ حتى يؤثرُ في من أكلَ منه فأنتي لَستِ مِثلَ بَعض المُدن التي لَديها سجلٌ حافلٌ بالطغاةِ والقتلةِ بل أبناؤكِ هم من قُتلَ في سبايكر وبادوش و. و. و. وكان القَتلُ على مدى التاريخ ولم تُعطي تلِكَ المدنُ إلّا قادةُ خرابٍ ودمارٍ وتَمَيز طائفي مُدُناََ أنجبت طغاة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
الموسوي
2021-07-25
احسنت النشر
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك