المقالات

من العراق الى المغرب..رسالة إلى بابا عاشوراء


 

الشيخ خيرالدين الهادي الشبكي ||

 

          تفاجئ بصري واقشعرَّ شعري وجلدي وأنا اتابع احدى المقاطع المؤلمة والتي عُرضت على بعض الفضائيات الرسمية في المغرب العربي, والعجيب في الامر أن أبطال هذا المقطع قد غمرتهم الفرحة والسرور ابتهاجا بيوم عاشوراء العائد عليهم كما يصفوه بالبركة والخير, وأما المسمى بابا عاشوراء فهو الآخر يمثل دور بابا نؤئيل ذاك الذي يحاول أن يرسم الابتسامة على وجوه الاطفال في مناسبات عامة, وعلى الرغم من تحفظنا على بابا نوئيل وما يصاحب حملته من الحركات والسكنات؛ إلا أن الأمر مختلف تماما مع بابا عاشوراء الذي اتخذ من يوم مصيبتنا يوم فرح وابتهاج.

          سيدي بابا عاشوراء المسكين لا أريد أن أقف كثيراً على ما قدَّمتموه من المهازل والسخرية في يوم عاشوراء, وسوف أحاول ان اعتبر أنك في غفلة عن حقيقة عاشوراء؛ لذلك استميحك عذراً واطلب منك أن تقرأ رسالتي وتعيد النظر في مشروعك الذي قد لا تعلم أنك تتجاوز فيها على الاسلام كدين وعلى النبيِّ صلى الله عليه وآله كنبي وصاحب العزاء وينتظر منا المواساة لا التجري والتعدي والاصطفاف مع أعدائه عليه.

          سيدي بابا عاشوراء هل تعلم حقيقة عاشوراء فتجعل منها يوم البهجة والسرور وتحاول أن ترسم فيها البسمة على وجوه الصغار وتفتخر بذلك وقد الْتفَّ حولك بعض القنوات والفضائيات التي يظهر من اهتمامها أنها على دينك وتتفق مع رؤيتك, أم لا تعلم عن عاشوراء وحقيقتها التي أبكت ملائكة السماء وأبكت الرسول الكريم صلى الله عليه وآله, وأحرقت قلبه وقلوب أهل بيته الطاهرين بفقدهم الحسين الوجيه عليه السلام وعياله وذراري رسول الله صلى الله عليه وآله, مع تلك النخبة الكريمة التي نذرت نفسها لله تعالى فوقفت بوجه طاغية العصر يزيد بن معاوية عليه اللعنة والعذاب, حتى قتلوا جميعا صابرين محتسبين من أجل أن تبقى أنت وأمثالك مسلمين وتعتقدون بالثقافة الاسلامية الصحيحة التي حاولت دولة بني أمية تحريفها وتزييفها.

          سيدي بابا عاشوراء إني لك ناصح أمين, فلقد بالغت في الاستهتار بيوم عاشوراء, وحاولت أن ترقص على جراحنا المثخنة بالثقافات الدخيلة التي زرعتها عُتاتُ بني أمية في وسط المجتمع الاسلامي الغافل حتى ظن الناس أن هذا هو الصحيح, والبعض يتقرب إلى الله بالتبرك والتزيين ونشر الفرحة في عاشوراء كما تصنع أنت غافلاً, دون رعاية حرمة النبي صلى الله عليه وآله, والان بعد أن ألقيت عليك الحجة عليك بمراجعة يوم عاشوراء والمصائب فيها لعلك تبكي بدل الدموع فيها دماً لتكفِّر عن الأذى الذي تسببت به إلى مقام النبي صلى الله عليه وآله ومقام أهل بيته الذين جعلهم الله تعالى رحمة للعالمين, ومن المهم ان تعلم أن الاهتداء لما ذكرت لك يعتمد على سلامة نطفتكم وطهارة طينتكم في هذا الاختبار فإن توفقت للرجوع والاعتذار فتلك من نعم الله عليك وإلا فعليك ان تعلم أن الحجاب بينك وبين الرجوع والتوبة طبيعة طينتكم, وقد سبق قوله صلى الله عليه وآله لأمير المؤمنين عليه السلام: يا علي لا يحبك الا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق, والسلام على من اتبع الهدى.         

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 77.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
فدا السلطاني : بالعكس كل دولة استنسختها بما يلائمها مع الحفاظ على الاهداف المرجوة والاهتمام بالشهداء والعلماء ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
علويه : بارك الله بكم جميعا وجعلنا واياكم من انصار صاحب الأمر صلوات الله وسلامه عليه وعلى جده المصطفى ...
الموضوع :
نشيد ينتشر بسرعة ويترنم به أطفال ايران ( سلام فرمانده )
رسول حسن : هناك رواية اخرى تقول((كأني بالسفياني - أو بصاحب السفياني - قد طرح رحله في رحبتكم بالكوفة فنادى ...
الموضوع :
رواية تستحق الوقفة..!  
احمد ضياء حمزه : السلام عليكم تفاجأت عند دخولي على غرامات المرور وشاهدت غرامه مروريه على سيارتي 100 الف دينار عراقي ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
مواطن : عظم الله اجوركم لم تصل حكومتنا الى مستوى مصاحبة الاشرار لنحذرها !!!فهي بلا شك تحت اقدامهم للاسف ...
الموضوع :
اياك و مصاحبة الشرير
منكر للبراغماتية : مقال تسلط الضوء على موضوع في غاية الاهمية فعلا خروج الاموال خارج العراق ازمة كبيرة ولها انعكاسات ...
الموضوع :
إقبال العراقيين على شراء العقارات خارج البلد، وبراغماتية الدولة
اه : العنوان وحدة يزيد سعير نار القلب التواطؤ مؤلم لكن الاشد الماً ان تجد يكافىء المتواطىء ويسند له ...
الموضوع :
الخبير الأمني إبراهيم السراج : اغتيال قادة النصر جاء بمساندة مخابراتية عراقية
Qamar Qamar Kerbala : احسنتم ...
الموضوع :
دور المرأة في التمهيد للظهور
B_313 : رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
قَصيـدةُ عِشـق مقدس.. كَسُليماني والمهندس..
رسول حسن : ارقام الذين تلقوا اللقاح غير دقيقة لان هناك اشخاص تم اعتبارهم ملقحين.. في حال انهم حصلوا على ...
الموضوع :
الصحة تحذر من "قساوة" الموجة الحالية وتكشف نسبة غير الملقحين
فيسبوك