المقالات

وداعا للتحرزات الأمنية..!

364 2021-09-07

 

عباس الزيدي ||

  

عندما  يكون اللعب على المكشوف، فلا داعي لتحوطات  الامان ، يعتبر ذلك ضربا من الغباء

وعندما يتخطى العدو  حدود المتعارف عليه ويعبر إلى منطقة اللامعقول  في قواعد الاشتباك  فمن  السخف  أن تلتزم انت بذلك بل عليك تخطي حدود الحدود لقواعد العدو.

ولاحوار مع الحمار لان الحوار مع الحمار مجرد ثرثرة وضياع للوقت، اللامنطق واللاعقل  هما من يتصدران  الموقف، والحكمة تقتضي التعامل بالمثل وباقسى الأدوات والطرق والوسائل.

مواجهة النار بالنار هي الحل الأمثل في السيطرة على نيران العدو، لكي تقلب المعادلة وتمسك  بزمام المبادرة.

أن معرفة العدو بالأخلاقيات التي تحكمك  هي أهم احد نقاط الضعف التي يستخدمها  للسيطرة والنصر عليك.

التوحش مطلوب لمن لا يعرف سوى لغة التوحش. 

العمليات الإجرامية التي قام بها العدو قوبلت ببرود وعدم رد صاعق ماخق، لذلك تجراء على ارتكاب جرائم فظيعة بحقنا، في عالم الحرب والسياسة لارومانسية ولاكياسة ولاثابت بل المتغير هو الثابت.

كل فواجعنا ..من ذلك البرود المقيت،والتعامل مع بحور الدم بنوع من الترافة، الترف السياسي لايجلب الا الويلات.

من كان على دين محمد وآل محمد. وعاشقا لهم عليه أن يحذوا حذوهم  في السراء والضراء.

العرق الهاشمي فيه من التسامح ولكن فيه من الغيظ كثير.

معركتنا لن تنفع معها القلوب الضعيفة.

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك