المقالات

أخلاقيات ألحرب النفسية..أفعى تُبَدلَ الجِلدَ..!

542 2021-09-17

 

قاسم آل ماضي||

 

مُنذُ تَطَورُ الحَضارةَ نَشَأتْ ألأُمَمُ وأصبحَ  لها جيوشٌ تُدافعَ عَن نَفسِها  أو للغزو.

دَخَلتْ ألخُدعةُ والحَربُ ألنَفسيةَ ضِمنَ أسلِحتِها ورُبَما قَبلَ ذلك، أيّ بالمُجتَمعاتِ ألقَبَليةِ ألسابقة  حَيثُ عَرفَ ألإنسانُ قُوةَ ذلك ألسِلاحُ الفَتاكُ ألذي يَشلُ حَرَكةَ جَيشَ العدوِ، ورُبَما يَنقَلِبُ على نَفسهِ وتَطَّورَ ذلك السِلاحُ أَي سِلاحِ الحَربِ ألنفسيةِ مِثلَ أيَّ سِلاحٍ لاغِنى عنه بل من أَهمِ ألأَسلحةِ ويَعتمدُ على ألكثيرِ من ألمُفرَداتْ وتَتَنوعَ حَسَبَ ثَقافةِ مَنْ يَستَخدِمهُ مِن دينٍ وعُرفٍ وحِسٍ إنسانيٍ.

 ألشّعوبُ ألتي لاتَمْتَلِكُ أيَّ ثَوابتٍ أخلاقيةٍ أو دينيةٍ أو إنسانيةٍ تَكونُ مُتَفَوِقَةََ على غِيرِها في ذلك ألسلاحُ بِسَببِ تَوفرِ كُلَ الخياراتِ حتى الذَمِيمة مِنها مع غِيابِ ألرَوادعِ ألتي  أسميناها بالثوابتِ ويُدْخل الرُعْبَّ أحدَ أهمِ عَناصِرَ تِلكَ الحَرب وَقَد تَجَلَّى ذلك المَعنى في حَربِنا مع داعِش أللعينِ حَيثُ لم يَتْرُكَ أيَّ مَجالٍ أخلاقيٍ ولاديني ولا إنسانيٍ  لَم يُنْتَهَك فلا وجُودَ لِأسرى في نُظُمِ داعش ولا رَحمَةٍ لِأعزلٍ أو طِفلٍ أو شيخٍ ناهِيكَ عن النِساءِ فَتأريخِِ داعش يَحمِلُ أقبَحَ سجلاََ في ألتَعامُلِ مع النِساءِ وألمُجتَمعِ العالمي مُطلعاََ بِعيونٍ عَمياءٍ وآذانٍ صَمَّاءٍ بل بِضَميرٍ لا يوصف بالمَيِتِ فقط بل ألمُتَائمِرِ وإن لَم نَقُلْ مُشَجَعاََ مِنْ قِبلِ التَرويجَ الإعلامي لِتِلكَ ألجَرائِم ولا يَكونُ هذا ألسِينَاريو قد جاءَ صُدّفَةََ او إفرازَ فَوضى أو غَيرَ مُسَيطراََ عَليهِ بل أُعِدَّ بِعنايةٍ فائِقةٍ ألأمرُ الذي جَعَلَ جُنودَ الخَوف أكثَرَ عِدةٍ وعدداََ من أفرادِ داعش فَكانت ألمُدنُ تَسقُطَ بيدِ مَجموعةٍ مِنْ سَياراتِ تَحمِلُ رُبَما أقلَ مِنْ مِئَةٍ او أقل مِن أفرادِ تِلكَ المُنَظمةُ الإرهابيةُ التي عُرِفَّتْ بِداعش بل زُيِنّوا بِلَقبٍ أُخّتِيرَ بِعِنايةٍ وهو ثُوارُ العَشائرَ هذا مايُفَسِرُ تَشابُهُ الطَرحَ والتَنَاغُمَ بَينَ من خَانَ مِلحَ أرض العِراق بل باعَ أهلهِ وشَرَفِهِ ومُؤَسَسَاتِ دِعايةُ العُربانَ ودِعايةَ الإستكبار وكَأنَّ الناسَ تخافُ مِنَ الخَوفِ بل من أيِ صَوتٍ يَحمِلُ هذا الإسمَ فَسَقَطوا في بِئرِ الذُلةِ والمَسكَنةِ والرُعْبِ المُنْبَعثِ مِنْ صَوتِ الحَربِ النَفْسِيةِ  ألتي أشرفَتْ عَليها مراكِزَ أبحاثٍ عالميةٍ بِأموالٍ خَليجيةٍ بل وعراقيةٍ سُرِقَتْ مِنْ أفواهِ أهلِنا.

أصبَحَ  ألرُعبُ والخَوفَ سِمَّةََ طَبيعيةََ وغَيرَ مَذمُومةََ في الكَثيرِ من المُدنِ الغَربيةِ مِنَ العراق وهنا إشارةٌ تَقْفِزُ بل تَقِفُ بِشموخٍ تَتَحَدثُ عن صُمودٍ أَبَّهرَ تلك ألآلة بل هَزَمَها وضَربَ المَثلُ الأعلى في إسقاطِ خُرافةِ داعش مَدينةُ آمرلي وبعضُ الأسماء التي تَشرف التَاريخ بِذِكرِ قِصَصِهِم مِثلَ أُمية وغيرها من الأبطال ألَذِينَ كانوا مَثلاََ بل نُقْطَةَ تَحَول في ألمَعرَكةِ المَحسومَةِ وِفقَ كُلَ الدِراساتِ العالَميةِ التي وَضَعتْ ذلك ألسيناريو وكَانَ للحشدِ القَوُلِ الفَصلَ في تِلكَ المَلحَمةِ ومَلَك زِمامَ الأمور وَراحَ يَختَارُ الأهدافُ ويُنَفذُ المَهامَ دونَ النَظرِ الى قوةِ سِلاحِ الحَربِ النَفسية الذي تهاوى تَحتَ أحذية أبناء المَلحة دونَ أن يُكَونَ مَركزُ بَحثٍ أو إِعِلامٍ أو داعِيةٍ فَكانَ وكانت أخبارُ الإنتصاراتَ هي إعلامُ وأخلاقُ وَوصَايةُ ألمَرجِعُ وأخلاقُ أهلُ ألبَيت هي الداعيةُ الفِطريةُ هي أَهَمُ ثَوابتَ ذلك الجَيشُ المُقدس الذي نُظِمَ بِوَقتٍ ولم يَسبِقَ لأَيِ جَيشٍ على مَرِ التاريخ سُرعة التَناغُمِ والتَنظيمِ والإنْضِباط في أيامٍ في حينِ تَحتاجُ الجُيوشَ أضعافَ ذلك الوَقتُ للتَنظيمِ   ناهِيكَ عَن التَنسيقِ وأنّهى خُرافةُ داعش بل أَذلَّها ولكن لم تَتَوقَف ألةَ  الحَربَ الَنفسيةَ ولامَركزِ ألبُحوثِ الشَيطانيةِ فهي كَأفعى تُبَدلَ الجِلدَ وَاللونَ حَسبِ المَرحلة لِتَضعَ جُلَّ جُهودها لِتُضَِيعَ تأريخَ تِلكَ المَلحَمَةُ ورِجَالها مِنْ صُورٍ شُجَاعةٍ وَشَهادةٍ وَشَهامةٍ وتَشكِيكِ المُجتَمع بِفطرتَهِ وتَحَرِفهِ عن الحشدِ بل لا تُريدُ أن تَكونَ الفِطرةُ على سَجِيتِها وهي رَدُ الجَميلَ أو إنصافُ العقلَ لِقائِمةِ الفَتحِ التي تُمَثلُ الحَشدَ وهو َأمَلُ الأُمةِ والمُدافِعُ عَنها وتُريِدُ أَنْ تَبخَسَ تاريخُ أمةٍ كُتِبَ بالدماءِ بَعدَ أن جَفَ ألحِبرُ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك