المقالات

وعي الامة..!


 

حسن كريم الراصد ||

 

سوق بغداد الجديدة الملاصق للالف دار فيه من الغرابة ما يجعل المرء يتأمل تلك الكنوز البشرية المدفونة في ارض السواد .

 فمن ناحية النوع تجد رجال غزاهم الشيب وبلغوا مراحل متقدمة من العمر وهم يكدون على عيالهم ببيع الفواكه والخضر وما تحتاجه الاسر ذات الدخل المتوسط والمحدود .

 وتتزاحم مع هؤلاء نساء تجعدت وجوههن واسمرت بشرتهن ومالت للسواد لا يطلبن من الحياة الا قوت يوم يعودن به لمن تكفلن رعايتهن من اسرهن . ومن ناحية الادب فلا اغالي ان قلت اني لم اجد سوقا يراعي الاداب وتطغي على معاملاته الاخلاق كهذا السوق بعد ان غلبت مراحل الكهولة على معظم باعته .

  فلا تسمع ضجيج كما المعتاد في غيره من الاسواق ولا ترى اولئك الذين يتغزلون بالنساء باسلوب خفي ومن خلال تغزلهم ببضاعتهم الحمراء والصفراء والاصيلة والناضجة اللذيذة في اشارة خفية للزبائن الجميلات .. وما تسمع الا صوت تلاوات القرآن في الايام العادية وصوت قراء المراثي الحسينية ايام محرم وصفر ..

ما ادهشني اليوم وبعث في قلمي الروح لاكتب هذه السطور هو اتفاقهم على سؤال بادرني به اكثرهم عن الانتخابات وما ستفضي اليه ؟ وهل ستسهم في حلحلة مشاكلنا التي تبدو بنظرهم مستعصية ؟

 والاغرب ان رجل بسيط اخذت منه السنين مأخذا واتعبه الدهر حتى بدا  وكانه قادم من ازمنة القهر وسنين الظلم هو من سهل علي الامر بعدما تعددت الاراء وتقاطعت الرؤى حيث انبرى قائلا بصوته الاجش المثخن ببقايا دخان سيجارته : ان كنا نتبع السيد العظيم كما يسميه الاستاذ  ( في اشارة لي ) اذن علينا فهم  ما يريده بالاستفادة من وصاياه السابقة .

 فالسيد اوصى بانتخاب القوائم الكبيرة وعدم هدر الاصوات باختيار قوائم صغيرة غير مؤثرة في المشهد بعد الانتخابات . واضاف : المرجع يرغب بتشكيل تكتل شيعي قوي يمثل المكون ويستطيع التفاوض من موقع الاقتدار والقوة لا الوهن واعطاء التنازلات كما يحدث في كل مرة . ولذلك كنا كشيعة اقوياء ايام الائتلاف الموحد وختم بالكشف عن خياره معلنا انه سينتخب اكبر تكتل جمع اكبر عدد من الاحزاب عسى ان يحقق مقاعد تضمن عودة المكونات الاخرى اليه لا ان يزحف هو الى اربيل وبيت الحلبوسي .

وكذلك ستعود الكتل الشيعية المعتدلة والمسؤولة للتحالف معه بعد الانتخابات وبذلك ستتكون الكتلة الاكبر ولن يستطيع احد تغيير المعادلة القائمة ويمني نفسه بان يشكل الكتلة الاكبر بمعزل عن المكون الاكبر مضيفا الى اهمية ان يختار من سيحافظ على الح$ د لا من يطالب بحله ..

انتهى تصريح ابو احمد امام دهشتي ودهشة الاخرين من هذا الوعي وهذا التجرد وهذا الحرص وهذه الغيرة التي لو امتلك البعض ربعها لما حصل هذا التشظي والشقاق .. فحمدت الله على ان يكون الشعب اذكى واحرص من الساسة على مستقبل هذه الامة التي ستنتصر بروحية ابناءها ..

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.7
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك