المقالات

هكذا نرى عدد المرابطين عند بوابات الخضراء


 

محمود الهاشمي ||

 

غالبا مانتعرض الى سؤال عن سبب العدد القليل من المتظاهرين الذين يرابطون (الان) عند بوابات المنطقة الخضراء!

ولكي يفهم السائل عليه ان لايقارن بهذا العدد او ذاك ،لان النوع (المرابط ) اكبر من حجمه لمرات ومرات ،وبالامكان ان نزيد هذا العدد لعشرات المرات ،ولكن ذخيرتنا من الاعداد مازالت تحت ايدينا وبالامكان ان تنطلق في اي لحظة لاداء مهمة اكبر فرضها علينا خصوم التجربة الديمقراطية واعداء الحرية .

الذي يتابع المتظاهرين يرى ان اغلبهم من الشباب ومن اصحاب اللياقة والاجسام الرشيقة والحيوية والحماس ،وهؤلاء هم الساتر الاول للمرابطة فيما يشكل عمقهم الاستراتيجي كل عمق المقاومة وانصار الحشد واصحاب الراي والفكر ومن محبي وطنهم والمطالبين بالاستقرار والحياة الهانئة .

هؤلاء الفتية يمثلون اسرهم من اباء وامهات واخوات واخوان ..يمثلون اقاربهم وقبائلهم وجميع القوى الخيرة في البلد .

لانريد ان نحمل شيوخنا وامهاتنا واخواتنا ومرضانا ظروف التظاهر والمرابطة لكنهم جاهزون عند الساعة ،وهم ذاتهم الذين ملؤوا شوارع بغداد تأييدا لقرار اخراج القوات الاجنبية من العراق .

من المهم ان يرابط (النوع) في مثل هذه المهام بالتزامهم وحيويتهم وفطنتهم والرقي بمستوى المهمة التي في عهدتهم .

كانوا اقل عددا فانتصروا على اعتى خصم وهو الارهاب الداعشي ،وكانوا اقل عددا لكنهم رابطوا وثبتوا حتى تطهرت الارض وحافظوا على الارواح والاملاك والسيادة .

يقول الشاعر :-

(تعيرنا انّا قليلُ عديدنا -

فقلت لها ان الكرام قليلُ

وماضرنا انّا قليلُ وجارنا

عزيزٌ وجارُ الاكثرين ذليلُ)

لوكان هذا العدد قليلا لما انحنت جميع الاطراف امام ارادتهم ولما توالت الوفود على ابواب قادتهم يسألونهم ويفاوضونهم ويتمنون

رضاهم .

ان مجرد نظرة سريعة الى مجلس الفاتحة الذي اقيم على ارواح شهداء التظاهرة ،يربك عمق وقوة وحضور واهمية رجال التظاهرة وقادتها حيث لم يبق قائد سياسي او امني او شيخ عشيرة او وجيه الا وحضر ،فكان مجلس الفاتحة عنوانا لعمق المتظاهرين ومكانة قيادته ،وتأثيرهم .

ان من رابط بالتظاهرة او دعمها يدرك تماما انه حضر من اجل الدفاع عن سيادة الوطن وعن التجربة الديمقراطية التي اريد لها ان تكون اداة بيد امريكا والصهيونية .

وانت تحضر ميادين التظاهر تجد اصرارا في عيون الشباب يشبه جدا اصرار مقاتلي الحشد ايام المعارك ضد الارهاب والارهابيين ،خاصة وان اليد التي صنّعت داعش هي ذاتها التي صنعت نتائج الانتخابات الاخيرة  .

فتحية لكل الذين امنوا برسالة امتهم في الدفاع عن الارض والعرض والارواح وعن امانة التجربة الديمقراطية ونجاحها ،ونشهد انكم تمثلوننا جميعا ان غبنا او حضرنا فيما ستبقى اصواتنا ومنابرنا تهتف لنصرة قضية الشعب الذي تمت سرقة اصواته ولابد ان تسترد .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك