المقالات

موسم الهجرة من واتساب..!


  د. إسماعيل النجار ||   منذ أكثر من سُتَّة أشهُر صَرَّحَت شرِكَة واتس آب أنها سَتُطَبِّقُ معايير الحظر والحذف ألتي تمارسها على فيس بوك، في خطوَة حقيرة لمطاردتنا على كل وسائل التواصل الأكثر إنتشارنا ومنعنا من إيصال صوتنا ونشر الوعي المُقاوِم بين أبناء شعوبنا العربية والإسلامية. حينها حصلت إنتفاضة وحالات هجرة نحو التلغرام الأكثر أماناً من واتس آب. وصلت أصداء تلك المعارضة والهجرة إلى مسامع شركة واتس آب وصدَر بيان تكذيب وتم التراجع عن القرار، لكن بضغطٍ سعودي وإماراتي عاودت الشركة المذكورة إلى إتباع سياسة الحظر لكن بالقضم المتباعد، أي إختيار أرقام لأسماء مؤثرَة في عالم الصحافة والإعلام ومن الكُتَّاب الكبار ويتم حظرهم بألعشرات موزعين على مساحة الوطن العربي لكي لا تُحدِث ضجة كبيرة ويمر الأمر كما حصل وكإن شيئاً لَم يحصل. في الآوِنَة الأخيرة تم حظر أرقام بعض الوجوه الإعلامية البارزة ومنهم الأستاذ ناصر قنديل، عريب أبو صالحة، إسماعيل النجار، حسن مرتضى، وغيرهم من الكُتَّاب المتألقين، وسيأتي الدور على غيرهم عبر إتباع سياسة التبليغ المُنظَم لذلك أقترِح وبشكلٍ جدِّي قيامنا بهجرة جماعية نحو التلغرام وسيلحق بنا كل رواد الإعلام والسياسة وبذلك نستطيع إضعاف واتس آب وتأديبه هوَ ومَن دفع له وفرضَ عليه حظرنا. أرجو إبداء رأيَكم والتعليق لكي نضع خارطة طريق بخصوص هذا الأمر، وتوقيت واحد،   وشكراً لكم وعذراً على الإطالة.     5/12/2021
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.42
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك