المقالات

ثمرات اعادة الانتخابات النيابية في العراق.


الشيخ الدكتور باسم العابدي ||   يوم واحد يفصل العراقيين عن حدوث مسارين مهمين في العملية السياسية العراقية:  الاول: انضمام بعض المستقلين الى التحالف الثلاثي وتحقيق النصاب المطلوب لانتخاب رئيس الجمهورية الكردي الديمقراطي الذي تثار حوله شبهات بانه عراب الصلح مع اسرائيل ؛ وحدوث هذا المسار ينتج عنه امور منها : ١.  تكريس حالة الانقسام الوطني واستبدال المحاصصة الضارة بمحاصصة اكثر ضررا .  ٢. انقلاب موازين الاغلبية الحكومية وتغييرها لصالح الكرد والسنة وتحول الشيعة الى اقلية ليس لديهم قدرة دون تقديم تنازلات كثيرة وكبيرة . ٣. تحقق النصاب وانتخاب الرئيس المقترح يعد احدى الخطوات باتجاه التطبيع مع اسرائيل مع توافر مقدمات وقرائن اخرى تدل عليه. الاتجاه الثاني: امتناع النواب المستقلين عن التموضع في معسكر الغرب يؤدي الى عدم تحقق النصاب لانتخاب رئيس الجمهورية الكردي الديمقراطي المتهم بالاسرائيلية وبذلك يحتمل ان تدعو المحكمة الاتحادية البرلمان لحل نفسه او تقوم  المحكمة الاتحادية بنفسها وهنا تتحقق ثمرات: ١. اظهار قوة التجربة الديمقراطية العراقية وريادتها في المنطقة. ٢. اعادة ثقة العراقيين بالقضاء العراقي التي تعثرت كثيرا في السنوات الماضية.  ٣. تجاوز حالات الخروق والتزوير التي رافقت العملية الانتخابية السابقة وفقدان الثقة فيها  سواء من المكونات السياسية ام الجماهير وقطع الطريق على التخرصات والاتهامات للجهات الداخلية والخارجية. ٤. تجاوز الاخطاء الفنية واللوجستية التي ارتكبتها المفوضية في الانتخابات السابقة من قبيل عدم السماح لبعض الناخبين بالانتخاب على الرغم من امتلاكهم البطاقة الانتخابية. ٥. منح الفرصة لبعض العراقيين الذين لم يشاركوا في التصويت ثم شعروا بالندم لعدم خروجهم واستجابتهم لفتوى الامام السيد السيستاني الامر الذي ظهر منه خطر التفريط بحقوق الطائفة. ٦. تجاوز الانسداد السياسي الذي حصل جراء نسبة المشاركة القليلة وادى الى نوع من التفريط باستحقاقات الطائفة. ٧.  يحتمل ان تصب اعادة الانتخابات فيما لو تم اعادتها في صالح المستقلين.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك