المقالات

 ٨/٨ / ١٩٨٨محطة من تأريخ لم يتوقف


 محمد هاشم الحجامي ||   لم يكن يوما عاديا ولا لحظة زمنية أرخت لنهاية حرب بين دولتين اختلفتا حول شط العرب هل حدود إيران شرقا ساحل الشط ام منتصفه .  هو أرخ لفصل من مأسات وكراهية وضغيبة استيعد فيها التأريخ بكل قساوته وأحزانه واقصاءاته ومجازره فالحرب فتحت شهية التكفيريين اتجاه الشيعة ففي فوران أحداثها الف محمد سرور زين العابدين كتابه  وجاء دور المجوس فنقل تكفير الشيعة من الأروقة العلمية والسلطوية حيث كانت تمارسه السلطات عبر العصور إلى المجتمع فصار المجتمع يبحث عن الشيعي لاجتثاثه بعدما كان عبر التأريخ يجتث عبر سياسات الدول وجيوشها المنظمة فعمليات القتل المجتمعي تجري بأدوات السلطة . لهذا كنا كثيرا نسمع مصطلح الفرس المجوس والذي يقصد به الشيعة وهي إحالة من اعلام البعث إلى هذا الفكر ولعلهم لم يصرحوا بالغالب بتكفير الشيعة بسبب كثرتهم في العراق لأنهم وقود الحرب ودمائهم سبب ديمومتها ففتح هكذا افكار مباشرة يعني تهييج الشيعة ضدهم . هذا التأريخ كان ومازال في سلسلة زمنية طويلة ابتدأت من السقيفة ولا يعلم نهايتها إلا الله هذه السلسلة التكفيرية والاقصائية والتي تريد الشيعي عبدا للحاكم السقيفي وإن حاول المطالبة هنا او هناك ببعض حقوقه استحضر المجوس وابن العلقمي وخيانات هنا ومروق هناك وخروج عن الإسلام ومعاونة أعداء الأمة وهلم جرا .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك