المقالات

السؤال هنا !!هو من قتل الحسين !


باقر الجبوري ||

 

الجواب ( ان الجهل بالدين والسياسة عند العوام هو من قتل الحسين ( عليه السلام ) في ذلك الزمان ) !!

ولذالك نرى اليوم ان البعض من التيارات المنحرفة يعيد التحشيد والتهيئة لذلك السيناريوا !

وبكل صراحة اقول ان ( امريكا واسرائيل والوهابية ) تدعم اليوم تيارات شيعية تبث الجهل بكل انواعه بين اوساط اتباعهم ليكونوا مستعدين لمقاتلة ( حسين ) زمانهم متى ماحانت الفرصة لهم !!

يقول احد الاصدقاء الثقاة وهو يقسم على كلامه !! انه سال احد الاشخاص ممن يعمل معه في احد الدوائر الحكومية بعد جدال طويل وعقيم !!

قال سالته ! ماذا لو خرج الامام الحجة ( عجل الله فرجه ) ثم قال لك رمزك السياسي يعني من تعتقد بقيادته !

ماذا لو قال لك ! اذهب لمحاربته ( يعني محاربة المهدي ) فماذا انت فاعل !!!

ثم اكمل الثقة حديثة قائلا !! فرد علية هذا الشخص وبدون أي تردد ( بالعباس اكتله واعلگه عالجسر ) !!

يعني ( يقتله حتى مع معرفته انه الامام المهدي )

يرادله صفنه طويلة !!!!!!!!!!!!

زين !!

انتوا تتصورون ان قيادات هذا الخط الذي ينتمي له هذا الشخص لاتعلم ان ٩٩% من اتباعهم هم ممن يعتقدون بهذا الفكر المنحرف !!

لا والله .. هم يعلمون بل ويؤدلجون اتباعهم بهذا الفكر ومنذ سنوات طويلة ليكونوا على أتم الاستعداد لمحاربة المعصوم عليه السلام وهم انفسهم من سيردون عليه بالقول ( ارجع يبن فاطمة فمالنا حاجة بك وبدينك )

انه ملك الري يا اعزائي !

لكن سيبقى الحسين عليهم السلام

دين وسياسة

شاء من شاء وكفر من كفر !!

كلامي واقع حال وليست اضغاث احلام !!!

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 48.08
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
الانسان : اذا ثقافة وجامعات بريطانيا لم تغسل قلبك من الطمع، فمن الذي يغسله؟ ...
الموضوع :
التايمز تكشف قصة تورط رئيس حزب المحافظين ببريطانيا بقضايا فساد في كوردستان العراق
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
فيسبوك