المقالات

تساؤلات في غابة تشرين ...


منهل عبد الأمير المرشدي ||

 

إصبع على الجرح

 

عودة المظاهرات في ذكرى انطلاق احتجاجات تشرين وما يتخللها من صدامات مع القوات الأمنية وبعض مظاهر العنف والتصعيد الذي يثير عدة تساؤلات امام كل ذي عقل وبصيرة  يتابع المشهد العراقي ومنها على سبيل المثال لا الحصر .

منذ قرابة العامين ومنذ اسقاط حكومة عادل عبد المهدي من قبل الباحثين عن وطن وثوار تشرين الذين جائوا لنا بتنصيب مصطفى الكاظمي ونحن نشهد تشرين في سبات وخريف ونرى الثوار التشارنة لا حس ولا خبر ولا هم يحزنون فما الذي أثارهم وما الذي شعل فتيل الوطن المنهوب الآن وما الذي حدا مما بدا .

لنأتي اولا للجانب الإقتصادي فالوضع المعيشي في زمن حكومة عبد المهدي الذي كان سعر برميل النفط في وقته ب40  دولار افضل بالف مرة مما آل اليه الحال في حكومة الكاظمي الذي تجاوز سعر برميل النفط في  حكمه ال 100 دولار من سعر طبقة البيض الى قنينة الزيت الى سعر الطحين ورغيف الخبز وصولا الى ارتفاع سعر الدولار .

ناهيك عن اسقاط الإتفاقية الصينية التي كان بإمكانها ان تغيّر حال العراق . هذا التصعيد في التظاهرات ضد حكومة لم تباشر اعمالها  ولم تتشكل حتى الآن ماذا يعني ؟؟؟ هذا الرفض المعلن لشخص محمد شياع السوداني الذي لا يوجد عليه اي اشارة سلبية في عمله الحكومي من قبل هيئة النزاهة ولا القضاء العراقي ولا حتى مجلس النواب ماذا يعني ؟؟

 هذا الإستذكار للوطن اليوم وبهذا العنف والحماس والإصرار بعد سنتين من الغفوة تحت حكم مصطفى الكاظمي الذي سلّم الجمل بما حمل للبره زاني والفشل الأمني وعودة عصابات داعش واحتقار مؤسسات الدولة وهيبتها ماذا يعني ؟؟

 تجاهل ثوار تشرين لجفاف دجلة والفرات واهوار الجنوب بعد اكتمال بناء السدود التركية والقصف المستمر على الأراضي العراقية في الشمال من قبل القوات التركية والإيرانية بمبرر وجود القوات الكردية الإرهابية واستمرار سرقة اموال النفط العراقي من البره زاني وتصديره الى اسرائيل ماذا يعني ؟؟ تجاهل ابطال تشرين وثوارها الباحثين عن وطن طوال السنتين الماضيتين من حكم الكاظمي لإنهيار منظومة الكهرباء والمؤسسات الصحية وانهيار التعليم في العراق وتفشي ظاهرة البطالة وغيرها من القائمة التي تبدأ ولا تنتهي ماذا يعني ؟

 لمذا تجاهل ثوار تشرين والوطنيون التشرينيون انخراط مصطفى الكاظمي في مؤتمرات مصادرة النفط العرقي بالمجان مع دول التطبيع مصر والاردن والامارات والبحرين ؟

 هل المنطق في شيء او من المعقول ان نرضى بكل هذا الفشل والخيبة لحكومة المبخوت ونسكت ولا نحتج ولا نتظاهر ولا نتكلم لنأتي اليوم بعد إن توفرت لنا الفرصة ان نتخلص من حكومة المبخوت عسى ولعل لنعلنها ثورة من جديد حى نعثر على الوطن او ما تبقى من وطن ؟

  التساؤل الأخير هو اين صار النواب التشرينين واين آل بهم الحال وهل من يخرجون اليوم تشرينيون ايضا ومن سيكون بينهم نائبا في البرلمان القادم ومن يحرك البعض من الكل؟

بالمختصر المفيد نقول إن الهدف الوحيد لما يحصل اليوم من تصعيد واحتجاجات لا تخلو من العنف هو ابقاء الحكومة الحالية بكل مساوئها ومخاطرها وفشلها وليستمر نزف المال العراقي العام منهوبا في جيوب مافيات الفساد الكبيرة قبل الصغيرة ولتستمر ايضا حكومة اربيل في بحبوحة النهب ولتستمر امريكا تسيطر على خيوط الفوضى الخلاقة باصابعها ولتستمر الأنظمة الإقليمية المستفيدة واللاعبة على جراح العراقيين وعذاباتهم ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل .

 

ــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 59.42
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 84.18
التعليقات
محمد : مجرم وسفاح ابو رغيف كان يساوم الابرياء وقام بقتل وتعذيب العراقيين ويحب ان يحاكم علنيا أمام الرأي ...
الموضوع :
سياسي مستقل: أبو رغيف وجميع المسؤولين بالحكومة السابقة سيتم فتح ملفاتهم
Mazin Tuma : بارك الله فيك, نحتاج الكثير من هذه الجهود لاسيما لبناتنا في المهجر ...
الموضوع :
نحو نظرية نسوية عربية وإسلامية/1
العراقي : وما الغريب في ذلك هذا البعثي الذي كان يتباهى ببعثيته وهو طالب في كلية القانون . اعرفه ...
الموضوع :
فضيحة جديدة بطلها هذه المرة رائد جوحي .... استلام رشوة من شركة اسياسيل 100 مليون دولار
ام زيد العبيدي الغبيدي : احسنتم بارك الله بكم ...
الموضوع :
العمامة المقاتلة
ام زيد العبيدي الغبيدي : احسنتم بارك الله بكم كثيرا ...
الموضوع :
المرأة بين مجتمعين؛ الارذل والافضل..!
زهراء الحسيني : اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم اللهم اقضي حاجتي وفرج همي ياكريم يارب ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
SAHIB H A lkhattat : ما هو الجديد في هذا البلد المسكين العراق ما معنى وكيل في الداءره الفلانيه هل هذا عنوان ...
الموضوع :
محكمة الكرخ تصدر مذكرة قبض بحق "ضياء الموسوي"
زيد قاسم جعفر : السلام السيد ابراهيم المجاب ابن السيد محمد العابد ابن الإمام موسى ابن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
wuyhhpok334 : الولايات المتحدة الامريكية اعلنتها صراحة بأنها لن تتعامل مع من وصفتهم (بوزراء تابعين لميلشيات ارهابية في الحكومة ...
الموضوع :
الفتح: من لا يدعم السوداني يمثل آفة الفساد
فاعل خير : السلام عليكم نرجو من الهيئة كشف ملفات الفساد في دائرة صحة الانبار والرشاوي وعلى التعينات واكو قسم ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
فيسبوك