المقالات

المساواة بين الجنسين


الشيخ محمد الربيعي ||   ان من المفيد طرح مسألة المساواة بين الجنسين من زاوية العناصر الإنسانيّة المشتركة والعناصر التي تتَّصل بالاختلاف بين المرأة والرّجل، من خلال طبيعة الدّور الموكل إلى كلٍّ منهما، من دون الدخول في تفاصيل الإجابة عن السّؤال بالطريقة الحادّة التي قد تبتعد بالمسألة عن واقعيَّتها. أمّا فيما يخصّ العناصر الإنسانيّة، فنحن نؤمن بأنّ المرأة إنسانٌ كامل الإنسانيَّة كما الرّجل كامل الإنسانيَّة، وليس هناك من خصوصيّة لأحدهما على الآخر في هذا المجال، بل إنَّ الخصوصيّة الإنسانيّة تتبع ما يحقّقه الإنسان، سواء أكان رجلاً أم امرأةً، من معنى إنسانيّته، سواء في العقل والفكر، أو في الممارسة والإنتاج. ونحن نعتقد أنَّ الإسلام أكّد هذا الجانب عندما ساوى بين الذَّكر والأنثى في العقل والمسؤوليَّة والنّتائج، كما في قوله تعالى: {أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ} [آل عمران: 195]، وكما قال أيضاً: {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ}[التّوبة:71]، وما إلى ذلك. وقد حدَّثنا القرآن الكريم عن نماذج من النّساء تمثّل قدوةً للإنسان كلّه، رجلاً كان أو امرأةً، كما في حديث القرآن عن السيّدة مريم الّتي عاشت الطّهارة كلّها، فضربها الله لذلك مثلاً للّذين آمنوا من الرّجال والنساء، أو كما في حديثه عن امرأة فرعون التي تبرّأت إلى الله من ظُلم زوجها وطغيانه، وكذلك نموذج المرأة الّتي أظهرت من الحكمة ما تفوَّقت به على الرّجال، وهي ملكة سبأ. ولذلك، نحن نجد أنّ القاعدة العامّة التي بيّنها القرآن الكريم في عالم الحقوق الزوجيّة، هي التساوي في الحقوق والواجبات بين الزوجين، قال تعالى: {وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ}. نعم، تحدَّث القرآن الكريم عن تفضيل الرّجل الزّوج درجةً على المرأة الزوجة، فقال: {وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ}[البقرة: 228]، وهي ليست لبيان التّفضيل الذّاتيّ للرّجل من حيث كونه رجلاً، بل لأنَّ طبيعة تكوين الرّجل تسمح له بحرّية الحركة أكثر مما هو متوافر من حيث التّكوين للمرأة، فالرّجل لا يكون مثقلاًَ بأعباء الحمل والإرضاع وغيرهما. إضافةً إلى أنَّ الرّجل يُفرَض عليه أن يتحمّل المسؤوليّة الاقتصاديّة للأسرة، وهذا ما يقتضي منه أن يتحمّل مسؤوليّة إدارة الحياة الزوجيّة، تماماً كأيّ كيانٍ تُفرض فيه الإدارة لمن يملك القدرة على القيام بأعبائها أكثر من الأطراف الآخرين.  على أنّ الزوجيَّة لا تقوم على المواّ القانونيّة، وإنّما تشكّل هذه الموادّ الحكم في حال الاختلاف والجور؛ وقد تحدَّث الله عن عنصرين أساسيّين من أسس الحياة الزوجيّة، وهما "المودّة" التي يندمج فيها الإنسان عاطفيّاً مع الطرف الآخر، بما يجعله لا يقف عند حدود القانون، بل ينطلق بعفويّة الحبّ الذي يفيض بالعطاء للإنسان الآخر إلى حدِّ الإيثار، و"الرّحمة"، وهي الّتي يستشعر فيها كلّ طرفٍ نقاط ضعف الآخر، فيتحمَّل منه ما قد يصدر عنه في الحالات الضّاغطة. نعم، تبقى مسألة الإرث، أو بعض الجوانب الماليَّة التي تخضع في الإسلام لطبيعة الأدوار المفروضة على كلّ طرف في إدارة شؤون الحياة؛ فطالما أنَّ التّشريع يحمّل الرّجل مسؤوليّات ماليّة أكثر ممّا يحمِّله للمرأة، كان من الطبيعيّ أن يلحظ تشريع الإرث هذا الجانب، فيُعطي الرّجل حصّةً مضاعفةً عن حصّة المرأة، إذا كان الورثة ذكوراً وإناثاً. فالمسألة تنطلق بحسب طبيعة الأعباء التي يتحمَّلها كلٌّ منهما، لا من قبيل تفضيل الذّات. والرأي الذي يذهب إليه الشّيعة الإماميّة، أنّ البنت إذا كانت وحدها دون ذكور، أو الأخت كذلك، فإنَّها ترث التّركة كلّها؛ النّصف بالفرض، والنّصف الآخر بالقرابة؛ فلا خصوصيّة للذّكر عليها من هذه الجهة أيضاً. اللهم احفظ الاسلام و اهله  اللهم احفظ العراق وشعبه
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
HAYDER AL SAEDI
2023-01-16
احسنت شيخنا الفاضل
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك