المقالات

الحركة الحسينية حركة بناء وتقدم


 

الشيخ محمد الربيعي ||

 

▪️ان الناظر الى التاريخ يجد كثير من مفاصله يشوبها التحريف و التشويش ، و من ذلك القضية الحسينية .

▪️ بسبب ان تاريخها اول من مارس الكتابته و التدوين فيه ، هو اموي او عباسي الهوى ، وان كثير من مصادر كتب الشيعة الموثوقة عمدت السلطات الحاكمة الى اتلافها ، ولا ننسى جريمة صلاح الدين الايوبي عندما توجه الى مصر وكم حرق من كتب الشيعة حتى جعل محارق الحمامات مشعلها من كتب الشيعة فقط .

محل الشاهد :

▪️ يجب تحديد صورة الامام الحسين ( ع ) في و عينا الاسلامي ، بأنه امام الاسلام و ترجمان القران .

فيجب ان نؤكد و ان يفهم الاجيال جيلا بعد جيل ، ان شعار الامام الحسين ( ع ) ، هو شعار الاسلام في كل زمن و هو الامر بالمعروف و النهي عن المنكر ، بما يمنع اي انحراف سياسي و اجتماعي و أخلاقي .

▪️ هذا الشعار كان له تجسيد بحركة الامام الحسين ( ع ) ، على المستوى النظري و العملي بل كل حركاته ( ع ) و سكناته كان فيها دلالة على ذلك الشعار .

▪️هذا الشعار الذي ينطلق من واقعية سياسية و حركية بعيدة المدى ، حملها الامام الحسين ( ع ) من اجل انجاح اهداف حركته في الحفاظ على الدين و الاسلام و المصلحة العليا للمسلمين .

▪️ فالحركة الحسينية لم تكن حركة ( انتحارية ) ، كما تحاول الروايات المندسة و الكتاب المأجورين من الماضي و الحاضر تصويرها ، فالجهاد عنوان ينطلق من احكام اسلامية تقول للانسان قف هنا وفي مواقع اخرى قف هناك .

▪️من هنا نفهم و نعرف و ندرك و نتحسس و نتيقن ان عاشوراء لها لقاء في كل زمن مع الامة ، في انقى صور العزة و الكرامة في سبيل الله .

▪️فهي ثورة خالصة لله تعالى في كل أبعادها و محطاتها .

▪️لذا عندما نستقبل الذكرى عاشوراء عندما نقوم باحياء الشعائر الحسينية عندما نريد ان يكون لواقعة الطف الأليم واقعية حقيقية على ذات وعلى الموضوع ، فعلينا استقبالها بكل مسؤولية امام الله تعالى ، و بكل سعي من اجل تحررنا و تأكيد عزتنا و اسلامنا في الواقع كله .

◼️يا ابناء الامة الاسلامية

افهموا الامام الحسين ( ع ) ، امام معصوم له شعارا و اهداف ، و ليس هو عبارة عن طقوس و أفعال فقط .

▪️افهموا ان الامام الحسين ( ع ) لم يكن وجوده في واقعنا انتحار انما هو الحق ، الذي يخضع الى الاحكام وكان مع الاحكام .

▪️اذن علينا ان نكون صادقين اتجاه الامام الحسين و القضية الحسينية و الشعائر من خلال انعكاسها على اخلاقنا واهدافنا واقوالنا وسلوكنا وكل شيء ، فمن المعيب ان تكون حسينيا و يصدر منك ما لا يليق بالشريعة ، او تحيي شعيرة على حساب ضياع فريضة واجبة ، او تقوم بشعيرة و انت تارك الفرائض و معتبرها الشيء الثانوي .

اللهم احفظ الاسلام واهله

اللهم احفظ العراق و شعبه

 

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مجيد حجي : قناة الايام من قنوات الحديثة وجميلة في العصر المعاصر يستهدف الى معرفة ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يلقي محاضرات دينية من على شاشة قناة الايام الفضائية
مصطفى عبد الحسين : اتقدم بشكوى ضد زين العراق وذلك لسوء الخدمات المقدمة و استغلال الزبائن بالعروض المعلنه واطالب بالتعويض المالي ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو علي الحمداني : اللة يلع ن اسرائيل دوما وابدا ...
الموضوع :
حزب الله يعلن استشهاد "عباس محمد رعد" نجل رئيس كتلة الوفاء
ضياء عبد الرضا طاهر : نعم مسرور ابعاد الحلبوسي كان خاطئا حسب الدستور العراقي وانا ارشح السفيره الامريكيه أو السفير البريطاني بمنصب ...
الموضوع :
مسرور بارزاني يدافع عن المزور والمطبع : توقيت عزل الحلبوسي من منصبه كان خاطئا ويدعو الى عدم مساندة فلسطين
د. محمد سامى : تشرفت بالخدمة الطبية لأهالى قرية الهدام بالوحدة الصحية بها منذ ٤١ عاما كطبيب عام ، ودعانى الشوق ...
الموضوع :
المباشرة بانشاء مركز صحي في ميسان
ابو عباس : ها اشو طلع سلاح وملشيات صدعتو روسنا الشيعه عدهم ملشيات وسلاح منفلت طلعه الشمس على الحرامي ...
الموضوع :
الانبار.. تحذيرات من تفشي ظاهرة السلاح المنفلت خلال تظاهرات انصار الحلبوسي
ابو عباس : لعنت الله عليم وعلى العلام المجور من الغرب والعراب للهم انتقم من امريكا والكيان الصهيوني ...
الموضوع :
تلفزيون فلسطين: الجيش الإسرائيلي يتباهى بمساعدة مسن في غزة ثم يعدمه رميا بالرصاص
uutr##$%^& : تحالف العزم يضم قيادات كانت ضمن الشخصيات التي اثارت موجة الفتن التي دارت عام 2013 وانتهت بدخول ...
الموضوع :
العزم الأوفر حظاً.. 6 مرشحين لخلافة الحلبوسي في رئاسة البرلمان
Hala Bag : السفير الصيني و قبله السفير الياباني يتطلعون للدخول بقوة الى سوق العراق من خلال الاستثمارات و المشاريع ...
الموضوع :
رئيس هيئة النزاهة يشدد خلال استقباله السفير الصيني على ضرورة توفير البيئة الآمنة للاستثمار
فيسبوك