المقالات

400 قنبلة تكشفها وتبطلها إيران ! مَن يقف ورائها ؟!


 

د.محمد العبادي ||

 

إنّ البلدان العربية والإسلامية مستهدفة بإثارة الصراعات الداخلية فيها،وتحريك الخلافات الحدودية فيما بينها ،والعدو لايألو جهداً في الإستفادة من كل ثغرة صغيرة وكبيرة لينفذ منها ويوظفها لأهدافه .نعم إنّها المؤامرة أو (نظرية المؤامرة)وعميت عين لاتراها. 

لايمكننا أن نعزل الظروف العصيبة في أكثر من بلد إسلامي عن بعضها ،خاصة وأن تلك الظروف الضاغطة على بلداننا تشكل مصلحة لدول الهيمنة الإستعمارية .

يوم أمس السبت أطل وزير الأمن الإيراني (وزارة الإطلاعات) السيد إسماعيل خطيب من على شاشة (شبكه 3 ) الإيرانية في برنامج بلا توقف أو (بدون توقف )،وتم إستعراض تاريخ عمل وزارة الأمن ،وتعريفها ،وخصائص عناصرها ،ووظائفها ،والأعمال التي قامت بها خلال فترة تصدي الرئيس إبراهيم رئيسي .

وبحسب الإنطباع الذي يتلقاه المشاهد من ذلك اللقاء ؛فإنّ وزارة الأمن الإيراني تضطلع بمسؤوليات خطيرة وحساسة ،وهي المسؤولة عن تنسيق التعاون الأمني بين أجهزة النظام المختلفة ،وهي (تقوم بخمس وظائف هي محاربة الكيان الصهوني ونشاطاته ،والوقوف في وجه نظام الهيمنة ،ومحاربة الإرهاب والتخريب ،والنفوذ والتجسس ،ومحاربة الفساد الإقتصادي وعدم الكفاءة).

ويبدو من كلام وزير الأمن الإيراني أن محاربة النشاطات الخارجية المعادية تستهلك جزءً كبيراً من عمل هذه الوزارة .

وقد عملت هذه الوزارة بجد ويقظة على إستتباب الأمن من دون أن يعرف الناس هوية رجال الأمن ،وأظن أن هذا الإستقرار الأمني في بلد كبير مثل إيران فيها قوميات ومذاهب مختلفة يرجع في جزء كبير منه إلى هذه الوزارة القوية ،وصدق الإمام الخميني(ره)عندما أطلق على العاملين فيها لقب (سربازان گمنام امام زمان أو [ الجنود المجهولون للإمام صاحب الزمان]).

لقد كشف وزير الأمن الإيراني أن الأجهزة الأمنية كشفت وأبطلت مفعول حوالي (400)قنبلة معدة لإستهداف الداخل الإيراني ،منها (40)قنبلة معدة لإستهداف الهيئات والمواكب والتجمعات الحسينية في عشرة محرم الحرام !.

ومن فحوى حديث وزير الأمن فإنّ الجهات التي تقف وراء هذه الأعمال والتي تشكل مثلثاً للإرهاب هي :أجهزة المخابرات (الغربية والمتحالفين معها)،والجهات والمنظمات المخالفة للنظام وبضمنهم القوى الإنفصالية ،والجهات التكفيرية الإرهابية .

ووفقاً لما قاله وزير الأمن فإنّ إيران تعترف بضعف إعلامها المحدود وغير المتكافئ مع إمكانيات العدو الكبيرة بحيث (أن أجهزة المخابرات ومراكز الأبحاث والمنظمات شبه الحكومية في الخارج والتنظيمات المناهضة للنظام قد اتخذت  قرارات في نهاية عام 2021م. وعقد أكثر من 50 جهاز استخبارات اجتماعات مختلفة ودربت أكثر من 200 وسيلة إعلامية وأثارت الفتنة والفوضى العام الماضي باستخدام الفضاء الإلكتروني.).

بتصوري المتواضع ان كشف هذا العدد الكبير من القنابل لايتحقق إلا بتكاتف الشعب الإيراني وتآزره مع حكومته وأجهزتها الأمنية، وأن الشعب يأخذ بالتحذيرات الأمنية على محمل الجد ،وبمناسبة هذا الحديث فإنّه يوجد تنسيق بين وزارة الإتصالات والبريد والهاتف، وبين الأجهزة الأمنية وأيضاً يوجد تنسيق بين وزارة الإتصالات والقوة القضائية،وتصل رسائل عديدة إلى المشتركين من قبل الشرطة أو الأجهزة الأمنية والقضائية بضرورة توخي الحذر من بعض الأعمال ،وتعطي تلك الرسائل صورة موجزة عن ماهية ذلك التحذير .إنّهم يزرعون الوعي الأمني في عقول الناس (إعرف عدوك )من أجل أن يعيشوا بسلام آمنين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك