المقالات

بهجة التوراة؟!


مصطفى الهادي.

تتردد عبارة (بهجة التوراة) على لسان قادة حرب إسرائيل هذه الأيام بكثرة منها قول وزير دفاع الكيان (الاتفاق مع حماس لا يُمثل بهجة التوراة).

يقول قائد الموساد (الاتفاق مع حماس مخالف لبهجة التوراة). ويصرخ لابيد وسط البرلمان اليهودي : (أين بهجة التوراة هذه هزيمة).

ولدى البحث في التوراة لم نحد عيدا بإسم (بهجة التوراة) ولكن تبين من خلال النصوص التي ذكرت (البهجة) هي الفرحة بهلاك السائمة والجوييم. يعني هلاك كل من لا ينتمي للدين اليهودي، ومن هنا ردد المسؤولين الإسرائيليين كلامهم بحق الفلسطينيين (نحن لا نقاتل بشر نقاتل حيوانات).

ولبهجة التوراة أسماء كثيرة أخرى يختفي تحت بعضها الهدف الحقيقي لهذا العيد ،منها (سماحة توراة)، ولكن اشهر تسمياتها هو (يوم النهاية).(1) الذي ينتظره اليهود بشوق بالغ لوضع حد لنهاية معاناتهم. ونسوا أن معاناتهم نابعة من سوء نواياهم وخبثهم وإجرامهم بحق الشعوب على طول تاريخهم. ان مصطلح (بهجة التوراة) يتلخص في اشهر عبارة وردت في التوراة في سفر حزقيال وهي (اقتلوا للهلاك). حيث ورد نص ينسبونه لله تعالى يقولون فيه بأن الله أمرهم عند احتلال المدن قائلا : (اعبروا المدينة واضربوا. لا تشفق أعينكم ولا تعفوا.. اقتلوا للهلاك).(2) الشفقة والرحمة منزوعة من قلوبهم، والقتل ليس من أجل نشر الدين بل قتلٌ عبثي عنوانه أقتلوا للهلاك (الإبادة).

وقد جسّد إخوان القردة ذلك على طول تاريخهم فلا يدخلوا منطقة إلا واهلكوا كل حيّ فيها (جسديا من خلال حروب الإبادة ، أو أخلاقيا من خلال الأفكار الشيطانية الهدامة، او يخنقوه اقتصاديا فيُبيدون كل مقومات الحياة لديه، أو يُرعبوه أمنيا من خلال بث الإشاعات والأراجيف). وقدرتهم على فعل ذلك نابعة من امتلاكهم للمال والإعلام وقدرتهم على الخداع والخبث والمكر.

وبواسطة المال والدعارة يعثرون على أصحاب النفوس المريضة ممن ماتت إنسانيتهم من سفلة الأمم. فيستعينون بأمثال هذه الحثالات لضرب الأمم وشلّ قدرتها وتدمير الشعوب من الداخل. وعن طريق هذه الحثالات يستعبدون الشعوب وهذا ما تأمرهم به تورا تهم كما يقول في سفر إشعياء حاكيا عن بهجة التوراة : (ويقف الأجانب ويرعون غنمكم، ويكون بنو الغريب حراثيكم وكراميكم. أما أنتم فتدعون كهنة الرب، تأكلون ثروة الأمم، وعلى مجدهم تتأمرون. تبتهجون بنصيبهم. لذلك ترثون في أرضهم ضعفين. بهجة أبدية تكون لكم).(3)

نعم بهجة التوراة أن الأجانب يرعون غنمهم ويحرثون أرضهم ويزرعون ليأكل إخوان القردة والخنازير وهم متكئون على الأرائك، وهذه هي بهجتهم.

ولعل قائل يقول وماذا عن التسميات الأخرى التي يطلقونها على (بهجة التوراة)، مثل آخر أيام العيد و سمحات توراه، وغيرها التي لا تدل على العنف فنقول : أنهم كعادتهم يخفون أعمالهم الإجرامية تحت عناوين برّاقة، ولكن دائما ما تفضحهم أعمالهم التي تُظهر حقيقة نواياهم، ولو تمعنا في (بهجة توراه) لرأينا أنها لم تصدر عن المسؤولين إلا أيام الحروب التي يُحقق فيها الصهاينة انتصارات دموية مروّعة.

المصادر:

1- وحسب موقع وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية وفا، فإن هناك تسمية حديثة منها : ( آخر أيام العيد و جاؤينم و يوم الكتاب و يوم النهاية وأخيرا سمّيَ في آخر أيام الفقهاء بـ سمحات توراه).

2- سفر حزقيال 9 : 4 ــ 6. الشيخ والشاب والعذراء والطفل والنساء، اقتلوا للهلاك.

3- سفر إشعياء 61 : 5 ـ 7.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك