المقالات

ماخسره العرب مجتمعين في نكسة حزيران ..... اعاد ماء الوجهه شعب فلسطين في طوفان الاقصى ؟

505 2024-06-08

 

لازالت اثار ونعكاس نكسة وصدمة حزيران عام 1967 بين الجيوش العربية مجتمعة وجيش الاحتلال الاسرائيلي ومن خلفة امريكا ودول الغرب تطل على اثارها في نفوس الشعب العربي الذي لم يستوعب الصدمة وكيف استطاع الكيان المغتصب ان يقف بوجه جيوش العربية والة الحرب العربية ويهزمهم وينتصر عليهم ويبقى عار النكسة مخيم علينا حتى يومنا هذا .

ففي الخامس من حزيران عام 1967 اندلعت الحرب بين العرب والكيان الصهيوني والتي تمكّنت منها القوات الإسرائيلية وخلال ستة ايام من الحرب نصرا عسكريا على الجيوش العربية جيش مصر وسوريا والاردن واحتلت خلالها جزيرة سيناء ومرتفعات الجولان السورية وقطاع غزة والضفة الغربية .

لم يستفيد العرب من ذلك الدرس القاسي وبقت اسرائيل تتبجح بذلك النصر واحتلت الاراضي العربية في الجولان وقطاع غزة والاردن وبقى العرب يندبون يومهم العاثر ومن ذلك اليوم في حزيران وحتى يومنا هذا تتوالى خسائر العرب امام الكيان الصهيوني والرؤوساء والزعماء العرب يطئطئون رؤوسهم امام الصهاينة ويتامرون على شعوبهم من اجل ارضاء الامريكان وارضاء الجيش المحتل الغاصب وكسب مودتهم .

وامريكا الشيطان الاكبر التي ترعى وتشرف على المفاوضات بين الزعمائر العرب والكيان الصهيوني بمعاهدات كامد ديفد والجولان وشرم الشيخ وغيرها من الاتفاقيات والمعاهدات وتكبل العرب وتشل ايديهم حتى تؤمن امن اسرائيل وسلامة الجنود الاسرائيليين او المستوطنين الصهاينة وكانت مصر اول دولة عربية تحط طائرة انور السادات الكيان الصهيوني ومن ثم توالت الدول العربية دولة بعد اخرى تقدم الولاء والطاعة للصهاينة .

حتى جاءت انتفاضة الاقصى لتنسف ما ابرمه الحكام العرب من التطبيع مع الصهاينة وتنسف هذا التطبيع الذي عملت عليه امريكا سنوات طويلة لتخضع الحكام العرب وتجعلها امة متطبعة ان شعب فلسطين في قطاع غزة غير المعادلة (معادلة تفوق الكيان الصهيوني على العرب ) واثبتت الاشهر الماضية تفوق وصمود المقاومة الفلسطينية والاحزاب الاسلامية وخذلان وهزيمة اصطورة الجيش الاسرائلي الذي لايهزم وهو يتكبد الخسائر والضربات الموجعة من ابطال المقاومة .

فالحمد لله الذي اذل المتجبرين والمتكبرين ونصر الابطال من المجاهدين على الصهاينة المحتلين والنصر حليف المقاومة الاسلامية والابطال من شعب غزة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك