المقالات

اميركا والعراق (اخفاق ام استراتيجية) ج2

1085 00:15:00 2006-05-21

( بقلم محمد راضي )

الجزء الثاني ( سقوط نظام صدام )... من كان يعتقد أن نظام صدام سوف يبقى الى ابد الدهر هو على خطأ . ومن كان يعتقد ان نظام صدام من القوة بحيث لا تستطيع ازاحته اية قوى اقليمية او دولية فهو واهم . لقد كان نظام صدام وخاصة بعد حرب تحرير الكويت ( كمنسأة النبي سليمان ..ع..) قد اكلته دابة الارض من كل جهة ولا يحتاج الا دفعة صغيرة كي ينهار كل شي رأسا على عقب . وهذا ما حدث فعلا . لقد كانت جوانب الانهيار واضحة المعالم في كل مكان سياسيا واجتماعيا واقتصاديا وعسكريا . وقد كنت اقول حينها ان عملية ا سقاط صدام تحتاج فقط الى احتلال القصر الجمهوري ودار الاذاعة والتلفزيون وكان هذا هو السيناريو الاميركي الذي تكرر كمشهد احتلال القصر الجمهوري في 17 تموز 1968 ..

 دخلت القوات الاميركية وسط بغداد يوم 9 نيسان بعد حوالي 20 يوما على بدأ المعارك وقد كان على القوات الاميركية وهذا ايضا جزا ْ من ستراتيجيتها أن تعلن وعلى الفور حالة الطوارىْ والاحكام العرفية ومنع التجوال لمدة مفتوحة غير مقيدة ( ولم يحصل هذا الشى ) حيث تركت الابواب مفتوحة لعمليات السلب والنهب والحرق تحت انظار القوات الاميركية في حالة لم يشهد لها التأريخ في اي بلد مطلقا واستمرت لمدة اكثر من شهر ولم تنجوا منها اية دائرة او مؤسسة او مصنع في عملية اطلق عليها مصطلح ( الحواسم ) ادت الى تهدم البنى الثقافية والاقتصادية والعلمية والمالية لن يستطيع العراق تجاوزها بعد 50 عاما من البناء في شتى المجالات . وكان على الادارة الاميركية ان لا تسارع الى حث مجلس الامن لاصدار قرارا بوضع العراق تحت الاحتلال بل كان من المفروض أن تشكل حكومة طوارىْ انتقالية لمدة كذا شهر تتولى ادارة السلطة واعادة لملمة الاوراق والتهيئة للانتخابات وتعزيز دور القانون لحماية البلد وابنائه . وفي هذا الوقت الذي انهت فيه القوات الاميركية احتلال العراق بسطت اوراقها على المنضدة كي تبدأ عملها الستراتيجي والان ( ماذا بعد سقوط صدام واحتلال العراق ) .

ومما يثير الانتباه حقا انه في الوقت الذي كانت فيه القوات الاميركية تتعرض لبعض جيوب المقاومة في مناطق جنوب العراق من قبل بعض القطعات العسكرية العراقية وقوات ميليشيا مختلفة . بادرت لعقد سلسلة من التحالفات والمشاورات مع جهات معينة في محافظات عراقية اخرى ...؟ في الوقت الذي سمحت وغضت النظر عن دخول الاف المقاتلين العرب من جنسيات عربية عن طريق الحدود السورية والاردنية والسعودية وقد يتبادر سؤال اخر هو كيف تسمح القوات الاميركية لنفسها ان تترك خلفها 3 فيالق عسكرية عراقية بكامل عدتها جنوب العراق وهي تتقدم صوب بغداد...؟ والان وقد سقط النظام الدكتاتوري يوم 9 نيسان وهرب ( صدام وقيادته..! ) ولم يمت احد منهم او يعتقل ماذا ستفعل الادارة الاميركية وقوات احتلال في المرحلة القادمة...؟

محمد راضي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك