المقالات

مَــن ضد الإرهاب في العراق؟؟؟؟

827 20:25:00 2006-06-24

وأنا شخصياً أعتقد أن وضع العراق لا يفيده مبادرة المصالحة الوطنية ولا غيرها بل يحتاج من القيادة والمتصدين في الحكومة العراقي أن تشّخص روافد الإرهاب ومنابعة الداخلية والقبض عليهم مهما كانت صفتهم خصوصاً وقد يكون منهم من دخل مجلس النواب ..................... ( بقلم شوقي العيسى )

أمنيّات وأحلام وتصورات يلتقطها المواطن العراقي وهي التخلّص من الإرهاب رغم هذا الهول الشاسع والكم الهائل من دائرة الأحداث والصراع الدموي المتزايد يومياً في أبشع الكوارث الإنسانية التي تشهدها الطبيعة على أرض الواقع ، مشاهد تقشعّر منها الأبدان رؤوس مقطعة وأجساد متناثرة وأشلاءٌ مقطعة فأصبح المشهد العراقي والشارع العراقي حزينٌ باكي ونحن في زحمة المسافات وجمع بقايا الرفات من قتلانا نطرح سؤالنا علنا نجد الإجابة في عراق القتل والخراب ونقول لقادتنا وسادتنا مَن ضــــد الإرهاب؟؟؟؟؟؟؟

سؤال نوجهه الى القيادة والحكومة العراقية ونحن أمـــــام المنظر البشع لكل يوم حيث العبوات تزرع والمخخات تهدر والقتل فينا لاهوادة ويومنا أصبح كسابقه والأمر واحد والوعود توقفت والعهوت التي قطعت قد أسدرت في سدى الليل وما من توقف لمصير العراق الذي ينزف والإرهاب يمتد ويطاول والحكومة قد تحاول ....

لم يتغيّر على الشعب العراقي منذ سقوط الصنم في بغداد في التاسع من نيسان 2003 سوى مزيداً من الإرهاب ومزيداً من القتل والدمار وحصد أرواح الأبرياء وكل حكومة تأتي تضع أخطائها على غيرها والشعب العراقي في حصاد مستمر لرؤوس أبرياءه ولا أحد يفعل شيئاً وغير قادر على أن يفعل شيئاً سوى أن القادة السياسيين منغمسون بمفهومين يجب التفريق بينهما وإلا أنطبقت السماء على الأرض وهما الإرهاب والمقاومة هذين المفهومين قد أخذا من أبرياء الشعب العراقي مالايعد ولايحصى هذا من ناحية ومن ناحية أخرى إنصب جل أهتمام السادة رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء بكيفية تطبيق خطوات العم خليلزاد وهي مبادرة المصالحة الوطنية وهي أن نمسح على رؤوس المعتقلين في السجون ونقول لهم عفا الله عما سلف وسامحوا الشعب العراقي الذي قد أودعكم السجن لهذه الفتره وإذا كنتم تريدون القصاص من الشعب العراقي فإليكم مساجده وحسينياته وأسواقة ...

أليس كذلك ياسيادة رئيس الوزراء وياسيادة رئيس الجمهورية أهذه مبادرتكم التي تعولون عليها وهي إرجاع رؤوس الإرهاب من السجون الى الشارع العراقي هل هذه المبادرة التي تطلقونها ضـــد الإرهاب؟؟؟ هل سيوقف العنف والقتل والإرهاب بين صفوف الشعب العراقي؟؟؟؟ ماذا فعلتم يستفيد منه العراق لهذه الفترة التي تسلمتم بها زمام المبادرة؟؟؟؟؟؟ ألم تكن خطة أمن بغداد من أولوياتكم!!!!!!!!!! حتى أصبحت الخطة ووجودها الأعتداء على مسجد براثا في وضح النهار وأمام أعيّن رجال الأمن فأين كانت خطتكم ياسيادة الوزراء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ثم ألم يخطف أكثر من 150 موظف من أمام شركتهم وفي سيارات الشركة وفي موكب جاب الشوارع فأين كانت خطتكم بحماية وأمن بغداد ؟؟؟؟؟؟؟

ألم يتم الخطف كل يوم في المدنيين من الأطباء والمهندسين والطلاب والعمال في داخل حدود خطتكم الأمنية لحماية بغداد فمن يجيبنا على أسئلتنا من هو ضد الإرهاب بكل تفاصيلة إرهاب أو مقاومة ولا تجتزئون منه شيئاً ؟؟؟؟؟؟

ثم أن في بنود المبادرة التي تطلق والتي ستكون منقذة العصر والأوان أن فيها تعويض الذين تضرروا في السجون والمعتقلات مادياً ومعنويا فنقول ياحبذا تكون الحكومة العراقية تنشر تعويضها على جميع المتضررين من الشعب العراقي في هذه الأزمة منذ سقوط الصنم وليس ماقبلها فكم من الذين قتلوا أحفادهم وأبناؤهم وأهلهم ولا أحد يعرف عنهم شيئاً ....

وهل في بنود المبادرة حماية وإعادة توطين آلاف العوائل المهجرة وهل هناك تعويض لهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بالحقيقة في بداية إستلام الأخ المالكي رئاسة الوزراء كتبنا وقلنا نبارك للشعب العراقي بأنه تم تشكيل الحكومة العراقية وقلنا كذلك سوف يكون قلمنا الأداة الناطقة في مواطن العجز والخلل التي تحدث وها نحن نرى أن الأمور ستتعقد وتتغيّر مساراتها في أتجاهات شتى منها المليء بالبغض ومنها المزيد من اليأس من عجز الحكومات المتوالية وليس هناك ثمة مايقال أن الوقت قصير والإحتجاج بالزمن من عدم تلبية مايطلبه المواطن العراقي في بيته من أبسط حقوق المواطنة التي يتمتع بها الوزير ورئيس الوزراء ولا يتمتع بها الإنسان البسيط الذي فقد الأمان والحرية وجميع المستلزمات التي أعطاها الى السادة والقادة الذين يقال عنهم ((( حكومة عراقية))) التي أعطت لكل وزير في الحكومة العراقية 30 شخصاً مسؤولون عن حماية السيد الوزير هذا الجهاز التنفيذي أما الجهاز التشريعي فقد خصص 20 شخص لحماية النائب في البرلمان وكل هذه الحماية تصرف لهم رواتب من حقوق الشعب العراقي التي تسلب يومياً ويفتقدها كل حين حتى جرّد منها والكل يقول نحن ضد الإرهاب....

فأين تكمن مواطن الخلل في الحكومة وعدم معالجتها للملف الأمني في جهازي الجيش والشرطة الذي أصبح التعيـين في التشكيلة الأمنية سواء في الشرطة أو الجيش بعدد قليل من مايسمى (( بالورقة )) فئة مائة دولار حتى يتم تعيينه وبهذا تم بناء جهازي الشرطة والجيش على هذه الطريقة ليس الكل طبعاً ولكن الأغلب فكيف يؤتمن من تم تعيينه بالغش على حماية أمن البلد هذا إذا كان ليس من المجاميع الإرهابية أما إذا كانت المجاميع الإرهابية هي نفسها في مواقع الجيش والشرطة وهو هذا الواقع الفعلي الذي نراه متجسداً على أرض الواقع من الذين سوّلت لهم أنفسهم أن يعدوا أمر الخيانة للبلد،،،، وبالمقابل هناك من الجيش والشرطة ماهم قمّة في التفاني والإخلاص والوطنية ولكن للأسف الشديد قل نوادرهم هؤولاء وإلا لكنا تخلصنا من آفة الإرهاب ، فكان حرياً ببعض ضعاف النفوس أن يكونوا عبئاً على جهازي الجيش والشرطة بل يعملوا من مواقعهم مع المجاميع الإرهابية ......

وأنا شخصياً أعتقد أن وضع العراق لا يفيده مبادرة المصالحة الوطنية ولا غيرها بل يحتاج من القيادة والمتصدين في الحكومة العراقي أن تشّخص روافد الإرهاب ومنابعة الداخلية والقبض عليهم مهما كانت صفتهم خصوصاً وقد يكون منهم من دخل مجلس النواب فإذا أستطاعت الحكومة أن تفعل ذلك فقد تخلصنا من الإرهاب وأن تعمد على مفاتحة الحكومة الأمريكية بتغيير سفيرها من العراق لأن رائحتة قد طفحت ولا أحد يستطيع إستقبالها هذا مانستطيع قوله بحق خليلزاد إما أن يطرد أو يستبدل لأنها أخف وقعاً ...... ولنا عودة أخرى مع مجريات الأحداث

شوقي العيسى

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك