المقالات

دعوة لتحقيق أحلام المواطن


مجيد الكفائي

 

طالما حلمت حين كنت صغيرا ان اصبح رئيسا للعراق ولا ادري لماذا كنت احلم بذلك هل لأني ارى الرؤساء

 معظمون مبجلون يعملون ما يحلو لهم ام كانت رغبة في بناء دولة تسودها العدالة ويعطى فيها كل ذي حق حقه ام  انها أحلام أطفال لا يؤاخذون بها وعليها ، وايا كان السبب فمع تقدم عمري وتغير افكاري لازال الحلم يروادني لحد الان ولازلت اطمح وأطمع ان اكون رئيسا ورغم محبتي واحترامي للرئيسين صالح وعبد المهدي فاني احسدهما على منصبيهما لسبب واحد لاغيره ان الرئيسين يستطيعان عمل شيء للشعب بحكم وجودهما بالمنصب وباستطاعتهما تحقيق الكثير من أحلام شعب العراق في العيش بحرية وكرامة وامن واستقرار، فهما ومجلس النواب من يستطيعون وحدهم تحقيق تلك الأحلام والتي يعتقد الكثير من المواطنين انها ليست مستحيلة ابدا.

فالمواطن من حقه ان يعيش ومن اجل ان يعيش يجب ان يأكل ويسكن ومن اجل ان يأكل ويسكن عليه ان يعمل لتوفير المال اللازم لذلك، ولن يستطيع احد غير الرئيسين ومجلس النواب توفير العمل،فلكي يعمل يجب ان يكون هناك امنا واستقرارا وان يكون هناك قانونا يحميه وتشريعات منصفة، وان يكون هناك عملا وعدالة في الحصول على فرص العمل ، فالكثير ممن يعملون لايمتلكون مؤهلات من هم بلا عمل، والكثير من هم بلا عمل لايجدون سوى المظاهرات كي يعبروا عن رفضهم لذلك فيتسببون بدون قصد بتعطيل العمل وقتل الوقت وإشغال الجهات الأمنية وربما صدام او عراك او تخريب او غيره، ولا ادري ما هي العلة في ان يعيش الشعب ولسنين تحت خط الفقر والعراق يصدر 4 مليون برميل يوميا، وماهي العلة ان تبقى مشكلة الكهرباء مستعصية ابدا،وما هي العلة ان تكون في العراق مدارس تعمل بالنظام المزدوج الثلاثي وأخرى طينية وماهي العلة ان تكون مستشفيات العراق اشبه بالاسطبلات وماهي العلة ان لا يبنى في العراق اي مشروع مهم خدمي او تعليمي او سياحي يخدم العراق ومواطنيه، وماهي العلة ان تسرق أموال العراق والعراقيين ولا يحاسب من سرقها،هذه وغيرها لا يستطيع ان يعملها سوى رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ومجلس النواب وانا احسدهم على ذلك ولو كنت رئيسا لعملتها، أن أحلام المواطنين المتواضعة لن يحققها سوى الرئيسين صالح وعبد المهدي ومجلس النواب  ،فصالح حامي الدستور وعبد المهدي رئيس الوزراء ومجلس النواب هو السلطة التشريعية والرقابية  ولهم تتطلع عيون العراقيين  فهم وحدهم من يستطيع تحقيق أحلام العراقيين في العيش الحر الكريم والمساواة والعدالة، انها دعوة للرئيسين  ومجلس النواب العراقي للعمل بجدية من اجل رفع المعاناة عن هذا الشعب وهم وحدهم القادرون على ذلك .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك