المقالات

سينهار الفاسدون رغما عنهم..!


مجيد الكفائي

 

لكل تغيير اعداؤه، ولكل تجديد متربصون،  فالشعر الحر كان له من ينتقده ويسفه شعراءه ويصفهم بالمشعورين الضعفاء الذين لا يستطيعون نظم القصيد على أوزان الخليل وبحوره،على الرغم من ان شعراء التفعيلة لم يخرجوا عن الوزن والقافية بل ابتدعوا تعددا في التفعيلات بدلا من ان تسير القصيدة باكملها على تفعيلة واحدة وقافية واحدة تحررا من قيد احكم سيطرته على شعر العرب قرونا، وظل شعراء التفعيلة محاربون ومدرستهم الجديدة سنينا ودهورا، وبينما هم يناضلون من اجل ترسيخ مباديء المدرسة الجديدة كانت هناك آلاف المعاول تهدم في بنائهم الجديد وآلاف الأصوات تنعتهم بأشنع النعوت، لكنما بقي الشعر وبقيت المدرسة وبقي السياب ونازك و الحيدري والمحروق خالدين ذكرا وإبداعاً .

هكذا تواجه اية حركة اصلاحية او تجديدية في اي مجتمع، بل ان بعض المصلحين والمفكرين قتلوا على أيدي المتزمتين من دعاة المحافظة على القديم، فسقراط اعتبروه مفسدا لشباب اثينا وحكموا عليه بالموت، وتولستوي مات على قارعة الطريق بعد ان اعتبروه مجنونا، لكنهم حققوا ما يريدون واستطاعوا ان يغيروا ولو بعد حين.

ان التغير والتجديد والإصلاح لابد له ان يصدم بعقبة المنتفعين وحاشية السلاطين وهؤلاء يمتلكون اهم منظومتين مؤثرتين في المجتمع ، منظومة السلطة ومنظومة المال، وبهاتين المنظومتين يؤسسون لمنظومة عنكبوتية كبيرة

لن يستطيع احد التقرب منها الا ووقع فيها والتهمته العناكب دون ان يعلم به احد.

عراق اليوم فيه منظومة كبيرة مستفيدة لن تسمح لأي كان بالتقرب منها فهي تمتلك السلطة والمال ، وخيوطها وأذرعها تمتد في كل مكان وستدافع عن وجودها مهما كلفها الأمر ، لكنها لن تصمد طويلا أمام الإصلاح والتغير وحتما ستهتز أركانها ويتهاوى وينهار كل بنائها حالها حال كل المعترضين على التصحيح والتجديد في التاريخ ، نعم ستتهاوى منظومة الفساد قريبا أمام إرادة الشعب ومن يمثلهم ومن يرعاهم وخاصة مرجعيتنا الرشيدة والتي لن تسمح ان يستمر وضع العراق كما كان ولن تسمح بسرقة أمواله وجوع شعبه.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك