المقالات

ونيس ....ام....قديس..


ا.د.ضياء واجد المهندس

 

في اربعينات القرن الماضي ، هرب شقيقان من احد مناطق الريف العراقي شمالا" و معهما حمارهما الهزيل الذي تحمل من التعب و الكد اكثر ما تحمله الاخوة الفارين  و كانا يحسبانه (ونيس) ...

كانا يتناوبان الركوب عليه ، حتى فطس بعد بضعة ليالي من فرارهما ، فقررا دفنهما ، ولانهم خائفون من مستقبلهم ،بعد ان فقدا من كان يساعدهم في الهروب ، بداوا يبكون و يقول كلام الحزن العميق الممزوج باحساس الالم والخوف ..لاحظ جميع من يمر بقربهم ، حجم الامهم ومعاناتهم ، فنقلوها لاحد شيوخ العشائر القريب من المنطقة ..ارسل الشيخ الى الاخوة الهاربين مجموعة من حاشيته ليسألوهم عن حزنهم و مأساتهم ، فكانوا يردون : ذهب العزيز ، حملنا لثلاثين عام ، وسترنا و انجز اعمالنا ..قرر الشيخ ان يساعدهم ، واذا كان موسم الحصاد في سنتها جيد ، فانه يبني مقام للمتوفي ..تم بناء مقام كبير للحمار ، بعد ان انعم الله على الشيخ بحصاد وفير ..واصبح الحمار الهزيل بين ليلة و ضحاها قديس ، واختلفت الناس في اسمه و بركاته ..ذاع صيت القديس بين الطوايف و العشائر ، واخذت تقدم النذور و القرابين للقديس من اجل الطفل و العريس و الشفاء و عودة الزوج ووووو....

وصلت بركات و كرامات القديس الى بغداد ، فارسلت الاوقاف وقتها لجنة لتوثيق مقام القديس و ترتيب كتاب عن تاريخه ..بعد ان وصلت اللجنة ، اصر احد اعضائها ،و هو استاذ جامعي في التاريخ ليتاكد من هيئة القديس المدفون و تقدير عمره ..الكارثة ، عندما اكتشف انه حمار ، ولكن سدنة مقام القديس وهما الاخوين الهاربين من شيخهم و ديرتهم ، اصرا على ان الحمار هو من نسل حمار نبي الله العزير (ع ) . و للحفاظ على وارادت القديس ، و لكي لاينتشر خبر اصل القديس و ماهيته ، قرر الاخوان ان يثيروا الناس عليهم و كادوا ان يقتلوهم ، لولا ان اللجنة فرت بعد منتصف الليل عائدة الى بغداد ...

في كل العالم تجد قداسة لبعض الحيوانات ، فهناك من يعطوا مقام لكلب اهل الكهف ، واخرين  لهدهد سليمان ، و اخرين لبقرة موسى ووو...

اما حمار العزير فهو نجم عيد البركة عند اليهود ..حيث يقوم اليهود في هذا العيد بالتبرك بالحمير وحملها على أكتافهم ،والسير فيها وسط تصاعد الهتاف بأنهم شعب الله المختار .

والخلفية التاريخية والدينية وراء تصرفهم هذا هو أنه كان للعزير حمارآ ،وكانوا يعتبرون العزير إبن الله ويعبدونه وكانوا يقدسون حماره ويتبركون به .( وقالت اليهود عزير إبن الله - سورة التوبة )...

والغريب ان الحمار هو رمز الحزب الجمهوري الامريكي ، مثلما هو عنوان حزب كردي عراقي هو ( حزب الحمير العراقي )

و بالرغم من ان الحمار هو من اذكى الحيوانات ،الا ان الانسان اذا اراد ان يشتم اخيه الانسان وصفه بالحمار ، علما ان الحمار من اكثر الحيوانات كدا واخلاصا بالعمل ، واذا اردنا ان نوصف جهد مخلص في عمله نقول ( يعمل مثل الحمار ) ، و هذه الخصلة قد تكون بركة تقديسه عند البشر ..

اللهم يسر امرنا للخير و الاحسان ..

وانعم علينا راجحة العقل والايمان..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك