المقالات

دار الزمن ب جباره..مضرب مثل ويه داره....

515 2019-09-23

أ.د.ضياء واجد المهندس 

 

عندما كنا نعمل سوية  في قسم العمارة والبيئة التابع لمركز بحوث البناء ،  مع مهندسة معمارية على تطوير بيئة الابنية الداخلية باحد مشاريع مجلس البحث العلمي قبل ربع قرن ،وهي من المهتمين بالتراث الشعبي ،حدثتني عن اغنية شاعت وقتها ل سيتاهوكبيان من كلمات كريم العراقي والحان جعفر الخفاف وهي ( دار الزمن وداره).. كانت زميلتي تؤكد ان الاغنية مستوحاة من حكاية شعبية. الحكاية تروي قصة  جبار ويعرف باسم جباره ((كادود) يعمل و يكدح  نهارا" لكنه يسكر ليلا" حد الثماله ،وعادة" ما يوصله الحارس الليلي الذي كان موجود في كل المحلات حينها. وبخلافه، كان يتخبط في طرق الابواب حتى قيل فيه المثل ( من يسكر جباره ، يتيه باب داره).. وشاءت الاقدار ان يتوب جباره ،وصار يصلي ويصوم ويرتاد الجامع ،لكن بقى مثل سكره متداول ، حتى جرت العادة ان يبتدا خطيب الجامع خطبته : عباد الله اتقوا الله ،  وتوبوا اليه ناصحين ، مثل اخيكم جبارة ،الذي تاب عن السكر و الخمر ليكون من الصالحين   .. وضعت زوجة جباره اية قرانية على مكان يعلو باب الدار لينسى الناس المثل ، الا ان الناس بدات تقول ( جبارة من تاب ،خله ايه بالباب) فصار مثلا" اخرا" يتداوله الناس ،وعندها قال جبارة مقولة اصبحت مثلا يعاتب قدره ( دار الزمن ب جباره  ، مضرب مثل بداره)...تذكرت جباره وانا اقرا رسالة الغنوشي القيادي الاخواني التونسي الى مؤتمر المجلس الاخواني  ( اخوان المسؤولين) في تركيا قبل اشهر وهو يقول : لن اعمل لتكون تونس مثل العراق، وقبله  قال مسؤول ليبي على البي بي سي : يريدونا ان نكون مثل العراق ..اما ممثل الخارجية السورية فكان قوله : ان سوريا تجاوزت ان تكون عراق اخر ، ولا يفوتني تصريح رئيس ارتيريا : هل تريدون ان نكون مثل العراق..والاغرب ان خبير مصري يتحدث عن اليمن صرح : ان مصر و دول مجلس التعاون الخليجي لن تسمح ب ( عرقنة اليمن ) اي جعل اليمن  مثل العراق..

آه يابلدي امسيت مضرب امثال مثل جبارة ...

لك الله ياعراق

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك