المقالات

الإصلاح ..الدولة والمجتمع


زهير حبيب الميالي

 

إصلاح  المجتمع  إلى  جانب إصلاح  الهيكل الإداري  للحكومة يجب أن  لا يفترقا في أي  معادلة .

في  أي  مشكلة تحدّث في  المجتمع بشكل عام يفترض أن  تعالج سبب المشكلة وليس النتيجة  التي  تولدت من  تلك المشكلة لأن  معالجة نتائج المشاكل دون الوقوف على  أصل  المشاكل وأسبابها  سيولد حلقة مفرغة من  المشاكل وتبقى دوامة التولد دون توقف فلو أخذنا  مشكلة  العراق في بنيان نظام الحكم  من حيث أصل  المشاكل  وأسبابها  وأستقصائها جميعاً دون حصرها بوحدة دون الأخرى  فإن  نظام الحكم ألذي أتى  بعد ٢٠٠٣   فإن  أسباب  الإخفاق  الذي رافق بناء الدولة  نتج عن عاملين هما المحاصصة وبنية المجتمع  المتحللة والمتفشية بالفساد بنسب كبيرة .

العامل الأول  . المحاصصة بعضها تكون حكمية ( مفروضة )  أي  بين مكونات الشعب  من كرد وسنة وشيعة فمجتمع العراق تركيبته معقده لايمكن التخلص منها مثال ذلك رئيس الجمهورية  كردي ورئيس مجلس  النواب سني ورئيس الوزراء  شيعي هذا على مستوى هرم السلطة وينزل الى أدنى  منصب أداري  فلو رجعنا الى  دستور 2005 لم نجد مادة واحدة تنص على تنظيم هيكل الدولة بهذا الشكل ولكن طبيعة المجتمع العراقي وتنوعه فرض هذه  التوزيع لا يستطيع  أي  مكون من مكونات الشعب التنازل للاَخر بسبب أزمة  الثقة التي نمت بسبب تحكم نظام حكم حزب البعث الذي همش مكونات الشيعة والكرد وبطش بهم وكذلك لم يتخلص منه حتى أبناء  السنة ..وكذلك  محاصصة بين أحزاب  المكون نفسه خلفة جملة أسباب  من فساد وتبوء  أشخاص  غير كفوئين  في  مناصب عديدة ومن غير أصحاب  الإختصاص  فوصل الأمر  عندما تكون الوزارة من حصة الحزب يحولها الى دائرة اقطاعية لحزبه فقط .

العامل الثاني . بنية المجتمع المتحللة والمتفشية بالفساد  بنسب كبيرة  فلو دخلنا في المجتمع وتعرفنا  على الخطأ البنياني فيه عندما نتعرف على  فساد بعض قطاعات المجتمع بشكل عام مثلاً  بعض  الموظفين مرتشين وكذلك البعض من  الأطباء   لايعمل عمله وفق الرسالة الإنسانية التي تكمن بوظيفة  الطب. البعض من   المحامين يدفع الرشوة مقابل إنجاز  بعض معاملاته. وبعض المدرسين لايعطي الحصص التدريسية بصوره كاملة وجيده فتجده يتم الدروس ألتي  يأخذها  خارج أوقات  الدوام بصوره جيدة .و البعض من  الأساتذه الجامعيَّن  يتعامل بمحاباة  مع الطلبة ويأخذ  مبلغ من المال مقابل النجاح وكذلك البعض من البقالة  يتعامل بخش  وأحتيال مع المشترين والخ ..فهم هولاء  المجتمع والمسؤول  لبنة المجتمع كيف يكون المجتمع يكون المسؤول فلو رجعنا الى المادة الدستورية التي تنظم إدارة  الدولة عن طريق إرادة  الشعب  في دستور 2005 المادة 5

السيادة للقانون، والشعب مصدر السلطات وشرعيتها، يمارسها بالاقتراع السري العام المباشر وعبر مؤسساته الدستورية عندما ينتخب الشعب ممثليه في صناديق الاقتراع يكون هو المسؤول عن الفشل النظام لأنه مسؤول عن صوته يفترض أن يكون عارفاً كيف يعطي صوته  وينتخب الأصلح والكفوء  وليس الأقرب  إلى  توجهَهُ وكذلك لقربه لهزهير حبيب الميالي

 

إصلاح  المجتمع  إلى  جانب إصلاح  الهيكل الإداري  للحكومة يجب أن  لا يفترقا في أي  معادلة .

في  أي  مشكلة تحدّث في  المجتمع بشكل عام يفترض أن  تعالج سبب المشكلة وليس النتيجة  التي  تولدت من  تلك المشكلة لأن  معالجة نتائج المشاكل دون الوقوف على  أصل  المشاكل وأسبابها  سيولد حلقة مفرغة من  المشاكل وتبقى دوامة التولد دون توقف فلو أخذنا  مشكلة  العراق في بنيان نظام الحكم  من حيث أصل  المشاكل  وأسبابها  وأستقصائها جميعاً دون حصرها بوحدة دون الأخرى  فإن  نظام الحكم ألذي أتى  بعد ٢٠٠٣   فإن  أسباب  الإخفاق  الذي رافق بناء الدولة  نتج عن عاملين هما المحاصصة وبنية المجتمع  المتحللة والمتفشية بالفساد بنسب كبيرة .

العامل الأول  . المحاصصة بعضها تكون حكمية ( مفروضة )  أي  بين مكونات الشعب  من كرد وسنة وشيعة فمجتمع العراق تركيبته معقده لايمكن التخلص منها مثال ذلك رئيس الجمهورية  كردي ورئيس مجلس  النواب سني ورئيس الوزراء  شيعي هذا على مستوى هرم السلطة وينزل الى أدنى  منصب أداري  فلو رجعنا الى  دستور 2005 لم نجد مادة واحدة تنص على تنظيم هيكل الدولة بهذا الشكل ولكن طبيعة المجتمع العراقي وتنوعه فرض هذه  التوزيع لا يستطيع  أي  مكون من مكونات الشعب التنازل للاَخر بسبب أزمة  الثقة التي نمت بسبب تحكم نظام حكم حزب البعث الذي همش مكونات الشيعة والكرد وبطش بهم وكذلك لم يتخلص منه حتى أبناء  السنة ..وكذلك  محاصصة بين أحزاب  المكون نفسه خلفة جملة أسباب  من فساد وتبوء  أشخاص  غير كفوئين  في  مناصب عديدة ومن غير أصحاب  الإختصاص  فوصل الأمر  عندما تكون الوزارة من حصة الحزب يحولها الى دائرة اقطاعية لحزبه فقط .

العامل الثاني . بنية المجتمع المتحللة والمتفشية بالفساد  بنسب كبيرة  فلو دخلنا في المجتمع وتعرفنا  على الخطأ البنياني فيه عندما نتعرف على  فساد بعض قطاعات المجتمع بشكل عام مثلاً  بعض  الموظفين مرتشين وكذلك البعض من  الأطباء   لايعمل عمله وفق الرسالة الإنسانية التي تكمن بوظيفة  الطب. البعض من   المحامين يدفع الرشوة مقابل إنجاز  بعض معاملاته. وبعض المدرسين لايعطي الحصص التدريسية بصوره كاملة وجيده فتجده يتم الدروس ألتي  يأخذها  خارج أوقات  الدوام بصوره جيدة .و البعض من  الأساتذه الجامعيَّن  يتعامل بمحاباة  مع الطلبة ويأخذ  مبلغ من المال مقابل النجاح وكذلك البعض من البقالة  يتعامل بخش  وأحتيال مع المشترين والخ ..فهم هولاء  المجتمع والمسؤول  لبنة المجتمع كيف يكون المجتمع يكون المسؤول فلو رجعنا الى المادة الدستورية التي تنظم إدارة  الدولة عن طريق إرادة  الشعب  في دستور 2005 المادة 5

السيادة للقانون، والشعب مصدر السلطات وشرعيتها، يمارسها بالاقتراع السري العام المباشر وعبر مؤسساته الدستورية عندما ينتخب الشعب ممثليه في صناديق الاقتراع يكون هو المسؤول عن الفشل النظام لأنه مسؤول عن صوته يفترض أن يكون عارفاً كيف يعطي صوته  وينتخب الأصلح والكفوء  وليس الأقرب  إلى  توجهَهُ وكذلك لقربه له

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك