المقالات

الإصلاح ..الدولة والمجتمع


زهير حبيب الميالي

 

إصلاح  المجتمع  إلى  جانب إصلاح  الهيكل الإداري  للحكومة يجب أن  لا يفترقا في أي  معادلة .

في  أي  مشكلة تحدّث في  المجتمع بشكل عام يفترض أن  تعالج سبب المشكلة وليس النتيجة  التي  تولدت من  تلك المشكلة لأن  معالجة نتائج المشاكل دون الوقوف على  أصل  المشاكل وأسبابها  سيولد حلقة مفرغة من  المشاكل وتبقى دوامة التولد دون توقف فلو أخذنا  مشكلة  العراق في بنيان نظام الحكم  من حيث أصل  المشاكل  وأسبابها  وأستقصائها جميعاً دون حصرها بوحدة دون الأخرى  فإن  نظام الحكم ألذي أتى  بعد ٢٠٠٣   فإن  أسباب  الإخفاق  الذي رافق بناء الدولة  نتج عن عاملين هما المحاصصة وبنية المجتمع  المتحللة والمتفشية بالفساد بنسب كبيرة .

العامل الأول  . المحاصصة بعضها تكون حكمية ( مفروضة )  أي  بين مكونات الشعب  من كرد وسنة وشيعة فمجتمع العراق تركيبته معقده لايمكن التخلص منها مثال ذلك رئيس الجمهورية  كردي ورئيس مجلس  النواب سني ورئيس الوزراء  شيعي هذا على مستوى هرم السلطة وينزل الى أدنى  منصب أداري  فلو رجعنا الى  دستور 2005 لم نجد مادة واحدة تنص على تنظيم هيكل الدولة بهذا الشكل ولكن طبيعة المجتمع العراقي وتنوعه فرض هذه  التوزيع لا يستطيع  أي  مكون من مكونات الشعب التنازل للاَخر بسبب أزمة  الثقة التي نمت بسبب تحكم نظام حكم حزب البعث الذي همش مكونات الشيعة والكرد وبطش بهم وكذلك لم يتخلص منه حتى أبناء  السنة ..وكذلك  محاصصة بين أحزاب  المكون نفسه خلفة جملة أسباب  من فساد وتبوء  أشخاص  غير كفوئين  في  مناصب عديدة ومن غير أصحاب  الإختصاص  فوصل الأمر  عندما تكون الوزارة من حصة الحزب يحولها الى دائرة اقطاعية لحزبه فقط .

العامل الثاني . بنية المجتمع المتحللة والمتفشية بالفساد  بنسب كبيرة  فلو دخلنا في المجتمع وتعرفنا  على الخطأ البنياني فيه عندما نتعرف على  فساد بعض قطاعات المجتمع بشكل عام مثلاً  بعض  الموظفين مرتشين وكذلك البعض من  الأطباء   لايعمل عمله وفق الرسالة الإنسانية التي تكمن بوظيفة  الطب. البعض من   المحامين يدفع الرشوة مقابل إنجاز  بعض معاملاته. وبعض المدرسين لايعطي الحصص التدريسية بصوره كاملة وجيده فتجده يتم الدروس ألتي  يأخذها  خارج أوقات  الدوام بصوره جيدة .و البعض من  الأساتذه الجامعيَّن  يتعامل بمحاباة  مع الطلبة ويأخذ  مبلغ من المال مقابل النجاح وكذلك البعض من البقالة  يتعامل بخش  وأحتيال مع المشترين والخ ..فهم هولاء  المجتمع والمسؤول  لبنة المجتمع كيف يكون المجتمع يكون المسؤول فلو رجعنا الى المادة الدستورية التي تنظم إدارة  الدولة عن طريق إرادة  الشعب  في دستور 2005 المادة 5

السيادة للقانون، والشعب مصدر السلطات وشرعيتها، يمارسها بالاقتراع السري العام المباشر وعبر مؤسساته الدستورية عندما ينتخب الشعب ممثليه في صناديق الاقتراع يكون هو المسؤول عن الفشل النظام لأنه مسؤول عن صوته يفترض أن يكون عارفاً كيف يعطي صوته  وينتخب الأصلح والكفوء  وليس الأقرب  إلى  توجهَهُ وكذلك لقربه لهزهير حبيب الميالي

 

إصلاح  المجتمع  إلى  جانب إصلاح  الهيكل الإداري  للحكومة يجب أن  لا يفترقا في أي  معادلة .

في  أي  مشكلة تحدّث في  المجتمع بشكل عام يفترض أن  تعالج سبب المشكلة وليس النتيجة  التي  تولدت من  تلك المشكلة لأن  معالجة نتائج المشاكل دون الوقوف على  أصل  المشاكل وأسبابها  سيولد حلقة مفرغة من  المشاكل وتبقى دوامة التولد دون توقف فلو أخذنا  مشكلة  العراق في بنيان نظام الحكم  من حيث أصل  المشاكل  وأسبابها  وأستقصائها جميعاً دون حصرها بوحدة دون الأخرى  فإن  نظام الحكم ألذي أتى  بعد ٢٠٠٣   فإن  أسباب  الإخفاق  الذي رافق بناء الدولة  نتج عن عاملين هما المحاصصة وبنية المجتمع  المتحللة والمتفشية بالفساد بنسب كبيرة .

العامل الأول  . المحاصصة بعضها تكون حكمية ( مفروضة )  أي  بين مكونات الشعب  من كرد وسنة وشيعة فمجتمع العراق تركيبته معقده لايمكن التخلص منها مثال ذلك رئيس الجمهورية  كردي ورئيس مجلس  النواب سني ورئيس الوزراء  شيعي هذا على مستوى هرم السلطة وينزل الى أدنى  منصب أداري  فلو رجعنا الى  دستور 2005 لم نجد مادة واحدة تنص على تنظيم هيكل الدولة بهذا الشكل ولكن طبيعة المجتمع العراقي وتنوعه فرض هذه  التوزيع لا يستطيع  أي  مكون من مكونات الشعب التنازل للاَخر بسبب أزمة  الثقة التي نمت بسبب تحكم نظام حكم حزب البعث الذي همش مكونات الشيعة والكرد وبطش بهم وكذلك لم يتخلص منه حتى أبناء  السنة ..وكذلك  محاصصة بين أحزاب  المكون نفسه خلفة جملة أسباب  من فساد وتبوء  أشخاص  غير كفوئين  في  مناصب عديدة ومن غير أصحاب  الإختصاص  فوصل الأمر  عندما تكون الوزارة من حصة الحزب يحولها الى دائرة اقطاعية لحزبه فقط .

العامل الثاني . بنية المجتمع المتحللة والمتفشية بالفساد  بنسب كبيرة  فلو دخلنا في المجتمع وتعرفنا  على الخطأ البنياني فيه عندما نتعرف على  فساد بعض قطاعات المجتمع بشكل عام مثلاً  بعض  الموظفين مرتشين وكذلك البعض من  الأطباء   لايعمل عمله وفق الرسالة الإنسانية التي تكمن بوظيفة  الطب. البعض من   المحامين يدفع الرشوة مقابل إنجاز  بعض معاملاته. وبعض المدرسين لايعطي الحصص التدريسية بصوره كاملة وجيده فتجده يتم الدروس ألتي  يأخذها  خارج أوقات  الدوام بصوره جيدة .و البعض من  الأساتذه الجامعيَّن  يتعامل بمحاباة  مع الطلبة ويأخذ  مبلغ من المال مقابل النجاح وكذلك البعض من البقالة  يتعامل بخش  وأحتيال مع المشترين والخ ..فهم هولاء  المجتمع والمسؤول  لبنة المجتمع كيف يكون المجتمع يكون المسؤول فلو رجعنا الى المادة الدستورية التي تنظم إدارة  الدولة عن طريق إرادة  الشعب  في دستور 2005 المادة 5

السيادة للقانون، والشعب مصدر السلطات وشرعيتها، يمارسها بالاقتراع السري العام المباشر وعبر مؤسساته الدستورية عندما ينتخب الشعب ممثليه في صناديق الاقتراع يكون هو المسؤول عن الفشل النظام لأنه مسؤول عن صوته يفترض أن يكون عارفاً كيف يعطي صوته  وينتخب الأصلح والكفوء  وليس الأقرب  إلى  توجهَهُ وكذلك لقربه له

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك