المقالات

الإصلاح ..الدولة والمجتمع


زهير حبيب الميالي

 

إصلاح  المجتمع  إلى  جانب إصلاح  الهيكل الإداري  للحكومة يجب أن  لا يفترقا في أي  معادلة .

في  أي  مشكلة تحدّث في  المجتمع بشكل عام يفترض أن  تعالج سبب المشكلة وليس النتيجة  التي  تولدت من  تلك المشكلة لأن  معالجة نتائج المشاكل دون الوقوف على  أصل  المشاكل وأسبابها  سيولد حلقة مفرغة من  المشاكل وتبقى دوامة التولد دون توقف فلو أخذنا  مشكلة  العراق في بنيان نظام الحكم  من حيث أصل  المشاكل  وأسبابها  وأستقصائها جميعاً دون حصرها بوحدة دون الأخرى  فإن  نظام الحكم ألذي أتى  بعد ٢٠٠٣   فإن  أسباب  الإخفاق  الذي رافق بناء الدولة  نتج عن عاملين هما المحاصصة وبنية المجتمع  المتحللة والمتفشية بالفساد بنسب كبيرة .

العامل الأول  . المحاصصة بعضها تكون حكمية ( مفروضة )  أي  بين مكونات الشعب  من كرد وسنة وشيعة فمجتمع العراق تركيبته معقده لايمكن التخلص منها مثال ذلك رئيس الجمهورية  كردي ورئيس مجلس  النواب سني ورئيس الوزراء  شيعي هذا على مستوى هرم السلطة وينزل الى أدنى  منصب أداري  فلو رجعنا الى  دستور 2005 لم نجد مادة واحدة تنص على تنظيم هيكل الدولة بهذا الشكل ولكن طبيعة المجتمع العراقي وتنوعه فرض هذه  التوزيع لا يستطيع  أي  مكون من مكونات الشعب التنازل للاَخر بسبب أزمة  الثقة التي نمت بسبب تحكم نظام حكم حزب البعث الذي همش مكونات الشيعة والكرد وبطش بهم وكذلك لم يتخلص منه حتى أبناء  السنة ..وكذلك  محاصصة بين أحزاب  المكون نفسه خلفة جملة أسباب  من فساد وتبوء  أشخاص  غير كفوئين  في  مناصب عديدة ومن غير أصحاب  الإختصاص  فوصل الأمر  عندما تكون الوزارة من حصة الحزب يحولها الى دائرة اقطاعية لحزبه فقط .

العامل الثاني . بنية المجتمع المتحللة والمتفشية بالفساد  بنسب كبيرة  فلو دخلنا في المجتمع وتعرفنا  على الخطأ البنياني فيه عندما نتعرف على  فساد بعض قطاعات المجتمع بشكل عام مثلاً  بعض  الموظفين مرتشين وكذلك البعض من  الأطباء   لايعمل عمله وفق الرسالة الإنسانية التي تكمن بوظيفة  الطب. البعض من   المحامين يدفع الرشوة مقابل إنجاز  بعض معاملاته. وبعض المدرسين لايعطي الحصص التدريسية بصوره كاملة وجيده فتجده يتم الدروس ألتي  يأخذها  خارج أوقات  الدوام بصوره جيدة .و البعض من  الأساتذه الجامعيَّن  يتعامل بمحاباة  مع الطلبة ويأخذ  مبلغ من المال مقابل النجاح وكذلك البعض من البقالة  يتعامل بخش  وأحتيال مع المشترين والخ ..فهم هولاء  المجتمع والمسؤول  لبنة المجتمع كيف يكون المجتمع يكون المسؤول فلو رجعنا الى المادة الدستورية التي تنظم إدارة  الدولة عن طريق إرادة  الشعب  في دستور 2005 المادة 5

السيادة للقانون، والشعب مصدر السلطات وشرعيتها، يمارسها بالاقتراع السري العام المباشر وعبر مؤسساته الدستورية عندما ينتخب الشعب ممثليه في صناديق الاقتراع يكون هو المسؤول عن الفشل النظام لأنه مسؤول عن صوته يفترض أن يكون عارفاً كيف يعطي صوته  وينتخب الأصلح والكفوء  وليس الأقرب  إلى  توجهَهُ وكذلك لقربه لهزهير حبيب الميالي

 

إصلاح  المجتمع  إلى  جانب إصلاح  الهيكل الإداري  للحكومة يجب أن  لا يفترقا في أي  معادلة .

في  أي  مشكلة تحدّث في  المجتمع بشكل عام يفترض أن  تعالج سبب المشكلة وليس النتيجة  التي  تولدت من  تلك المشكلة لأن  معالجة نتائج المشاكل دون الوقوف على  أصل  المشاكل وأسبابها  سيولد حلقة مفرغة من  المشاكل وتبقى دوامة التولد دون توقف فلو أخذنا  مشكلة  العراق في بنيان نظام الحكم  من حيث أصل  المشاكل  وأسبابها  وأستقصائها جميعاً دون حصرها بوحدة دون الأخرى  فإن  نظام الحكم ألذي أتى  بعد ٢٠٠٣   فإن  أسباب  الإخفاق  الذي رافق بناء الدولة  نتج عن عاملين هما المحاصصة وبنية المجتمع  المتحللة والمتفشية بالفساد بنسب كبيرة .

العامل الأول  . المحاصصة بعضها تكون حكمية ( مفروضة )  أي  بين مكونات الشعب  من كرد وسنة وشيعة فمجتمع العراق تركيبته معقده لايمكن التخلص منها مثال ذلك رئيس الجمهورية  كردي ورئيس مجلس  النواب سني ورئيس الوزراء  شيعي هذا على مستوى هرم السلطة وينزل الى أدنى  منصب أداري  فلو رجعنا الى  دستور 2005 لم نجد مادة واحدة تنص على تنظيم هيكل الدولة بهذا الشكل ولكن طبيعة المجتمع العراقي وتنوعه فرض هذه  التوزيع لا يستطيع  أي  مكون من مكونات الشعب التنازل للاَخر بسبب أزمة  الثقة التي نمت بسبب تحكم نظام حكم حزب البعث الذي همش مكونات الشيعة والكرد وبطش بهم وكذلك لم يتخلص منه حتى أبناء  السنة ..وكذلك  محاصصة بين أحزاب  المكون نفسه خلفة جملة أسباب  من فساد وتبوء  أشخاص  غير كفوئين  في  مناصب عديدة ومن غير أصحاب  الإختصاص  فوصل الأمر  عندما تكون الوزارة من حصة الحزب يحولها الى دائرة اقطاعية لحزبه فقط .

العامل الثاني . بنية المجتمع المتحللة والمتفشية بالفساد  بنسب كبيرة  فلو دخلنا في المجتمع وتعرفنا  على الخطأ البنياني فيه عندما نتعرف على  فساد بعض قطاعات المجتمع بشكل عام مثلاً  بعض  الموظفين مرتشين وكذلك البعض من  الأطباء   لايعمل عمله وفق الرسالة الإنسانية التي تكمن بوظيفة  الطب. البعض من   المحامين يدفع الرشوة مقابل إنجاز  بعض معاملاته. وبعض المدرسين لايعطي الحصص التدريسية بصوره كاملة وجيده فتجده يتم الدروس ألتي  يأخذها  خارج أوقات  الدوام بصوره جيدة .و البعض من  الأساتذه الجامعيَّن  يتعامل بمحاباة  مع الطلبة ويأخذ  مبلغ من المال مقابل النجاح وكذلك البعض من البقالة  يتعامل بخش  وأحتيال مع المشترين والخ ..فهم هولاء  المجتمع والمسؤول  لبنة المجتمع كيف يكون المجتمع يكون المسؤول فلو رجعنا الى المادة الدستورية التي تنظم إدارة  الدولة عن طريق إرادة  الشعب  في دستور 2005 المادة 5

السيادة للقانون، والشعب مصدر السلطات وشرعيتها، يمارسها بالاقتراع السري العام المباشر وعبر مؤسساته الدستورية عندما ينتخب الشعب ممثليه في صناديق الاقتراع يكون هو المسؤول عن الفشل النظام لأنه مسؤول عن صوته يفترض أن يكون عارفاً كيف يعطي صوته  وينتخب الأصلح والكفوء  وليس الأقرب  إلى  توجهَهُ وكذلك لقربه له

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.96
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك