المقالات

مسؤولية  كبيرة أمام  البرلمان 


زهير حبيب الميالي  Hzuher90@gmail.com

 

نظراً لظروف  البلد التي يمر بها العراق ولتشعب الأزمات  في  المنطقة  بشكل عام  والعراق على  وجه  الخصوص  فإن  دور البرلمان  تحجم بشكل ملحوض من إقرار  القوانين  الاصلاحية  والخدمية  فإن  العراق اليوم بحاجة الى  تشريع القوانين بشقيهَ الخدمي والاصلاحي .

. فإن  القوانين الاصلاحية ذات تأثير  كبير  ومباشر   على  شكل  الهيكلية الحكومية ونتاجها  المؤسساتي   لأن  بعض القوانين منشأ  للحقوق  وليس كاشفة لها.  وكذلك بعض القوانين  تنظم حرية الأفراد  بصورة  منتظمة .من القوانين  الاصلاحية  ألتي  لها تأثير  كبير ومباشر  على  إصلاح  النظام السياسي  والقانوني  في  العراق هيَ قوانين  المفوضية  العليا  للانتخابات  وقانون الإنتخابات  وبعد تصويت مجلس النواب  العراقي  على تلك القوانين  يفترض أن  تنفذ  وتأخذ  أدوارها  وتشق طريق الإصلاح  بطريقة قانونية ودستورية من خلال العمل على  هيكلة  مؤسسة  المفوضية  إدارياً وفنيا ً كي ترى القوانين  المشرعة النور . وكذلك هكيكلة مكاتبها  في جميع المحافظات  والمراكز  ليس تنكيلاً بالسادة المدراء  والموظفين  وإنما  نزولاً لرغبة الشارع الذي يطمح ويريد أن  يرى  المفوضية  العليا  للانتخابات  بحّلة جديدة بكل مفاصلها . وكذلك  العمل  على  تسريع الاجرائات  التي تخص تعديل الدستور  العراقي  ومعالجة  الثغرات  البنيوية  في  الدستور . العمل على  تعديل القوانين  المقرورة من  فترة مجلس قيادة الثورة المنحل  وجعلها منسجمة مع  الدستور العراقي الدائم  وعدم جعل القوانين  عرجاء تشرع على  أساس  دستور نظام شمولي  وتطبق على اساس  دستور ونظام ديمقراطي . والعمل على  تشريع قانون المحكمة الاتحادية  العليا .( المحكمة الدستورية ). لهذا المحكمة دور كبير كما شاهدناه  حالياً في  ترسيخ مباديء  الديمقراطية والدستورية والاحتكام  لها من قبل مؤسسات  الدولة  العليا .

وكذلك قانون حرية التعبير  في  المادة 38 من  الدستور  لم تشرع لحد الآن  ..

. أما  القوانين الخدمية  فكثيرة واغلبها غير مشرعة  إلى  الآن  من تلك القوانين  هو قانون النفط والغاز الذي نص عليه الدستور مادة 111

النفط والغاز هو ملك كل الشعب العراقي في كل الأقاليم والمحافظات . لم يشرع قانون النفط والغاز  لحد الآن  الذي  ينظم كيفية الإستفادة  من  تلك الثروة  . لكي توزع بشكل عادل بين جميع أبناء  الشعب 

مادة 112

أولاً : - تقوم الحكومة الاتحادية بإدارة النفظ والغاز المستخرج من الحقول الحالية مع حكومات الأقاليم والمحافظات المنتجة، على أن توزع وارداتها بشكل منصف يتناسب مع التوزيع السكاني في جميع أنحاء البلاد، مع تحديد حصة لمدة محددة للأقاليم المتضررة، والتي حرمت منها بصورة مجحفة من قبل النظام السابق، والتي تضررت بعد ذلك، بما يؤمن التنمية المتوازنة للمناطق المختلفة من البلاد، وينظم ذلك بقانون. ثانياً : - تقوم الحكومة الاتحادية وحكومات الأقاليم والمحافظات المنتجة معاً برسم السياسات الاستراتيجية اللازمة لتطوير ثروة النفط والغاز، بما يحقق أعلى منفعةٍ للشعب العراقي، معتمدةً أحدث تقنيات مبادئ السوق وتشجيع الاستثمار .وكذلك لم يتم تشريع القانون الذي يضع شخصية معنوية لكل محافظه  في  الخارج اي يوجد  تمثيل لكل محافظه  في  البعثات  الدبلوماسية  لتمثيل المحافظة  ولذلك اثر كبير في نقل التجارب والحلول  الناجعة الى  المحافظة  وبقية المادة الدستورية  معلقة لحد الآن  في مادة 105

تؤسس هيئة عامة لضمان حقوق الأقاليم والمحافظات غير المنتظمة في إقليم، في المشاركة العادلة في إدارة مؤسسات الدولة الاتحادية المختلفة، والبعثات والزمالات الدراسية، والوفود والمؤتمرات الإقليمية والدولية، وتتكون من ممثلي الحكومة الاتحادية، والأقاليم والمحافظات غير المنتظمة في إقليم، وتنظم بقانون .

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.7
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك