المقالات

كورونا العراق  والطحين  

293 2020-07-02

فيصل ريكان||

 

عند الشدائد يظهر المعدن النقي الاصيل من المعدن السيء الرخيص للرجال ، وفي الازمات يتسابق اصحاب الضمائر الحية لتقديم المساعدة وشد ازر الاخرين لتخفيف البلاء عنهم، بينما يتسابق اصحاب النفوس المريضة للاستفادة من هذا البلاء لتحقيق المكاسب الشخصية والربح على حساب مصائب والام الناس، وقد يستغل البعض الازمة لرفع اسعار بعض المواد لتحقيق زيادة في الربح على حساب المساكين والفقراء او يستغل نشاط تجاري معين لتحقيق مكاسب مادية  سريعة غير مقبولة ،كما يحدث من احتكار للكمامات او الكفوف او غير ذلك من المواد المطلوبة اليوم ،وقد يتغاضى المحتاج عن هذه التصرفات او يسكت عنها بسبب الانشغال بمحاولة الخلاص من خطر كورونا ، لكن هل يكون من المعقول ان يبيع احدهم كمامات من قماش قد تنقل المرض ويتم السكوت عنه ،لم نسمع او نشهد ذلك لمخالفته لأبسط قواعد البيع والشراء ولمخالفته ايضا لمتطلبات الحاجة لان تجاوز المقبول له حدود. 

لكننا سمعنا اليوم ان بعض المنحرفين تاجروا بمادة الطحين ووضعوها بدل دواء ينقذ الكثيرين ، وبهذا تجاوزوا كل الحدود بتعرضهم غير المسبوق لحياة وسلامة المرضى غافلين مخافة رب العباد تاركين ضمائرهم خلفهم ودون حساب لنتائج هذا  العمل الدنيء واثار نتائجه الكارثية الصحية والاخلاقية والاجتماعية.

 كورونا في العراق افرزت لنا اليوم مجموعة من المنحطين ،استغلوا الحاجة لعنصر الزنك لتقوية المناعة ضد فايروس كورونا ،وانتجوا اقراص تحتوي على مادة الطحين الابيض بدل الزنك التي تهاتف الناس على شراءها ظنا منهم انها ستحميهم من هذا الفايروس اللعين وخصوصا المصابين به ممن سلم نفسه لهذه الفئة الضالة التي اسهمت في موت الكثير من المصابين خصوصا من كان بحاجة ماسة لهذه المادة من اجل الشفاء، عندما تنظر الى حدوث مثل هذا الامر المنافي لكل القيم الإنسانية ولكل الشرائع السماوية تصاب بالصدمة لوجود مثل هؤلاء القتلة ، بين ظهر انينا دون ان نشعر بهم والمصيبة الاكبر ان يتم توزيع هذه المادة بواسطة المذاخر والصيدليات التي قد يكون بعضا من اصحابها مشتركين بهذه الجريمة النكراء بعلمهم او بدون علمهم.

نحن اليوم نتساءل بألم مصحوبا بحسرة اين اجراءات الرقابة والفحص على الادوية ،التي يجب ان تتبع من قبل وزارة الصحة ونقابة الصيادلة واين توجيهات الاجهزة المختصة للصيادلة باتباع الشروط اللازمة للأدوية المنتجة من مناشئ معلومة محددة، اضف الى ذلك اين العقوبات الرادعة لمثل هذه التصرفات للصيدليات والمذاخر الطبية لان من امن العقاب اساء الادب بل من امن العقاب باع العلاج القاتل واين ضمير الانسان ، حين يتعامل بهذه الصورة البشعة بعد حدوث هذه الجريمة  والتي قد تسببت بوفاة الكثيرين، نأمل من الاجهزة المختصة ان تكون جادة باتخاذ التدابير اللازمة للقضاء على مثل هذه الاعمال والقبض على افراد هذه العصابة المنحطة لان الثقة بدأت تهتز فاين يذهب من يحتاج الى الدواء يجب ان يكون هناك نظام سليم يصل من خلاله الدواء الصحيح الى المذاخر والصيدليات ،ويجب ان تتوفر رقابة صارمة على ذلك لضمان حياة الجميع  والاستمرار بمنح الثقة  لبيت الشفاء.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1428.57
الجنيه المصري 76.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك