المقالات

غياب القانون وأثره على الديمقراطية  


زهير حبيب الميالي. hzuher 90@gmail .com ||

 

   يجّدر بنا أن نعرف ، هل أن الانسب لنا  أن   يحكمنا افضل الناس او تحكمنا أفضل القوانين   ، فإن  من المؤكد  الإثنين  ضروري  ، ولكن  بما  أن  القانون  أوسع  وادوم  من الإنسان  والشخوص ، فنكون  أمام  حاجه هو أن  يحكمنا  افضل  القوانين  ، لأن  سياده  القانون في الدوله هو من اساسيتها ، بل ان من الشروط الاساسيه للديمقراطيه ، خاصة  إذا  كان القائمين  على  النظام السياسي  يطمحون في بناء  دولة  المؤسسات  .

ولكن هذا  يفترض  أن  يكون  هناك فهم حقيقي لمعنى الديمقراطية ؛ حتى يحصل تميز بين الديمقراطية  والفوضى  لأن  البعض يخلط بين الديمقراطية القانونية  وبين الديمقراطية  المبنية على  الاعراف  السياسية هذا   من  جانب وبين الفوضى العارمة التي يغيب بها إحترام  القانون والإنسان  وتنتعش بها حكم القوي من جانب آخر.

وهناك  الكثير  من علامات  الاستفهام  حول مفهوم الديمقراطية .

هل ان الديقراطية بان نخالف النظام العام وتنتهك حرمة مؤسسات  الدولة  وقادتها ؛ هل أن  الديمقراطية  تعني هتك دّم مدير   الدائرة لعدم انصياعه  لرغباتي  ؛ هل أن  الديمقراطية تعني  تعني  شيوع ثقافة  السب والقذف  والشتم ؛وعدم احترامنا للدوله  ؛وهل ان الديمقراطيه ان ننسب ونرمي التهم على الاخرين دون وجه حق .

من يريد أن  يبني دولة المؤسسات  عليه أن  يحترم القانون ؛

ويحترم الإنسان  أي  كان انتمائه  ؛ وتكون  هناك رابطة تكامليه بين  المؤسسة  القضائية ؛ والتشريعية  والمؤسسة  التنفيذية .

ويكون ملىء  المؤسستين التنفيذية  والتشريعة  عن طريق  الانتخاب  الحر المباشر ؛ حتى تكون تلك المؤسسات  من رحم الشعب  ؛ وتكون هناك مؤسسة ترعى الإنتخابات  بصورة قانونية  ومهنية شفافة لايظلم بها احد ،

من دون ذلك تكون  ديمقراطية مشوه وعرجاء .

حتى قيل  بعض الفقهاء القانونين ان الديمقراطية من أساسياتها  سياده القانون  ، لان اغلب  البلدان  التزام وتطبيق للديمقراطية نجدها مطبقة القانون بشكل صارم ، لأن  إحترام القانون  يعطي نظرة تفائليه  عن مستقبل  الدولة .

إضافة  الى  ذلك  يجب اشاعة  ثقافة إحترام

الحقوق والحريات  ، لكي يعبر المواطنين عن آرائهم  بصورة طبيعية دون التعدي على حرية الآخرين  ؛   وجعلها قواعد قانونيه ملزمه.

  ولذلك  فإن البلدان في العالم الثالث من شرق آسيا سريعاً ماتنهار أنظمتها،  بسبب اعتمادها على اشخاص وليس انظمه  مؤسساتية  رصينه   ،  وان ساده القانون يفترض   أن تكون دساتير مرنه مثل الدستور البريطاني يمكن اضافت  له نصوص قانونيه  عنده الحاجة او استجاد  ضرورات ،

وتجنب الدساتير الجامده،   لا يمكن تغيرها اي بتغير الظروف  في البلد  .

كذلك جعل القانون هو الفيصل في المنازعات  التي تنشيء  ، سواء كانت  تلك المنازعات متعلقة بالمؤسسات  ؛ أم  متعلقة بالأفراد  ، الحرص على  تطبيق النصوص  القانونية  ، يجب أن  تكون  غاية  ينشّد لها الجميع ، ويسعى للوصل اليها .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك