المقالات

حل مجلس النواب وتفسير الماده64 من الدستور

966 2020-08-02

     الخبير القانوني فيصل ريكان||   المادة 64 من الدستور للاسف الشديد فضفاضة كما هي الكثير من مواد الدستور لذلك فقد تقبل اكثر من تفسير وهذه هي مشكلة الدستور العراقي الدائم لانه لم يكتب بيد محترف ولم تخضع مواده الى تنقيح فاحص من لجنة قانونية ولغوية على قدر عال من المهنية لتكتبه بصياغة لغوية وقانونية متينةبمالايقبل اكثر من تفسير واحد. لذلك نجد اليوم خلافا شديدا بين خبراء القانون حول تفسير  الفقره اولامن المادة 64 المتعلقة بحل مجلس النواب   فقد انقسموا الى فريقين الاول منهم يقول ان حل مجلس النواب  يتم من خلال الاغلبيه المطلقة لاعضاء المجلس بينما البعض الاخر يرى ان حل المجلس  يمكن ان يتم بالاغلبية المطلقة لعدد اعضائه بطلب من ثلث الاعضاء او بموافقة رئيس الجمهورية بناء على طلب من رئيس مجلس الوزراء . ولوقدر لي واعدت صياغة هذه الفقرة المتعلقة بحل المجلس  اذا اريد فيها ان يكون قرارالحل للاغلبية المطلقة فقط لكتبتها بالصيغة التالية:- يحل مجلس  النواب بالاغلبية المطلقة لاعضاء مجلس النواب بناء على الطلب المقدم في احدى الحالتين  ادناه:- ا- طلب من ثلث اعضاء المجلس ب -طلب من رئيس مجلس الوزراء ورئيس الجمهوريه معا   اما اذا كان المقصود هو ان يحل من الاغلبيه مره ومن رئيس مجلس الوزراء ورئيس الجمهورية في اخرى يكتب النص كمايلي:- يحل مجلس النواب باحدى الحالتين:- ا- بالاغلبية المطلقة لاعضاء مجلس النواب بناء على طلب من ثلث اعضاء المجلس ب- بموافقة رئيس الجمهورية بناء على طلب من رئيس مجلس الوزراء   وبالنظر لقبول النص الحالي لاكثر من تفسير لذا يتوجب الرجوع الى المحكمة الاتحادية لتعطي التفسير الواجب اتباعه استنادا الى الصلاحية الممنوحة لهذه المحكمة بموجب الماده 93 من الدستور مع تحياتي
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك