المقالات

بين السياسية والجهاد الى من يقف بالمرصاد  


عبــــاس العـــرداوي||

 

بات واضحاً للجميع اننا نسير نحو الانتخابات سواء ضاق الوقت او اتسع

في 21 ام 22 يبقى الهدف هو السعي الى الانتخابات ارضاء ً لكل الاطراف ورهانن على عبور ازمة عصفت بالبلاد على مدى اكثر من عام وعلى اثرها كشفت الوجوه وبرزت الملامح بل تخندق المجتمع والقوى السياسية وانشطرت الاراء تحت رايات عده القت المرجعية بدلوها مرات عده ناصحة وموجه هاديه ومرشدة حتى حُسم الامر باستقالة حكومة وخاضت المخاضات وانجب الدهر حكومة  وهنا برز ما بقى من الجبل الغاطس ليكشف عن حقيقة القوم وتوجهاتهم وجذورهم انه البعث ياسادة يا كرام بالاشخاص والافكار والاليات والمناهج والدلالات والطروحات وحتى بالاجرام والتهديد لم يتبدل هذا الفكر الارهابي الا بالاسماء القوم ابناء القوم .

اذا مادام اتضحت الامور وتبينت المواقف ونحن مقبلون على الانتخابات بالتاكيد هذا يستدعى الاستعداد والجهوزية لهذة المنازلة التي لاتقل اهمية عن سابقاتها بل اذا لم اكن مخطأ هي الاهم لانها مع البعث وعصاباته مع اميركا واجنداتها مع بريطانيا واذرعها مع الباطل بكل مكوناته وادواته وهذا يستلزم اجتماع القلوب ووعي المطلوب والسير بخطوات الواثق بربه المنتصر المضحي المقتدر الذي وكل كره النار والقاها على افعى الطائفية وقطع راس ثعبان داعش والجم الباطل حجرًا

نعم على البيت الشيعي ان يسير بفخر وعز وآباء تاريخهُ مشرف بالدفاع عن هذه الارض 100 عام من الصمود والجهاد والثبات رغم مئات الالف من الشهداء والمضحين رغم العشرات من المجازر  وتكالب الدهور اليوم عليه ان يثبت حق الشيعة نعم الشيعة وهذه ليست طائفية بل استحقاق

حق الدماء التي سگبت محررة ٌ

حق المشانق والعلماء

حق المقابر الجماعية للاموات والاحياء

حق الآهات والالام ل نصف مليون شيعي لا قبر لهم وهو اقل الاثمان .

وايضا هذا يستدعي ان يكون لهذا البيت الشريف رايه ولا اعتقد ان هنالك اشرف من راية المقاومة ترفرف على رؤوس الاشهاد وقطعاً هذا البيت الشيعي يستند بكل وعيه وقوله وفعله الى المرجعية الرشيدة التي شكلت صمام الامان للعراق والعملية السياسة والراعي الرسمي لحفظ دماء العراقين ولنتخذ من احد ابنائها قائدًا لهذا البيت ممن خبر الجهاد وعرف المعاد وجربه العراق في المحن ممن اتخذ التراب وساده والسلاح متكئ والساتر فراش يستأنس بالحرب ويطرب لها شعراً سيكون حينها مؤتمنا على نصراً قريب كما كان حارسًا لارث مهيب من انتصارات الشيعة مهم جداً ان يخوض البيت الشيعي الانتخابات القادمة وهو مكتمل العده وكامل الجهوزية للسياسة بثوب الجهاد لمن  يقف بالمرصاد .

وما النصر الا من عند الله

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك