المقالات

هيبة الدولة أم «غيبة» الدولة؟


  سعد الكعبي||

لسنوات مضت السياسيون عندنا ،اكثروا من الحديث عن هيبة الدولة وضرورة اعادتها واحترامها ،بينما هم اول من تجاوزوها واستهانوا بها. المعروف ان هيبة الدولة الحقيقية تتحقق بخدمة مواطنيها وتوفير سبل الراحة والأمن لهم، لا بترويعهم وقتلهم وتهجيرهم من منازلهم، وابقائهم في فقر مدقع.  في الظروف التي يعيشها العراق وطوال عام من التظاهرات ضد الفساد وتحكم طبقة سياسية بمقدرات الدولة ونهبها، ضاعت هيبة الدولة وسرقت جهارا نهارا، خاصة بعد سنوات امتدت ل17عاما من تراجع الاستقرار الامني والسياسي والاقتصادي لمختلف طبقات الشعب وخاصة معدومي الدخل  وما ترتب عن ذلك من مستويات تمخضت عن التراجع الى حالة اللادولة وهيمنة السلاح المنفلت وغياب او تغييب القانون بشكل مطلق ، وماترتب عنه من حراك اجتماعي واتساع لفضاءات الاحتجاج والتظاهر اللذين اتخذا احيانا طابعا عنيفا سواء من جهات مسلحة ضد المتظاهرين،او كرد فعل منهم تجاه الاحزاب ومايمثلها من مقرات . فهل نحن فعلا أمام مشهد انهيار هيبة الدولة ؟ أم انهيار نمط من الدولة وأسلوب من الحكم المنخور ،والذي بنى هيبته بالمحوسبية تارة او بالقمع والترهيب وتصفية كل صوت معارض تارة اخرى.  شارعنا المنتفض منذ عام يعاني من ازمة عدم التفريق بين منطق الدولة والحكومة ، فالحكومة جزء من الدولة وليس العكس،فقد تذهب لاي سبب كان ،بينما تبقى الدولة . مشكلتنا الحقيقية ان هنالك احزاب وجماعات مسلحة تتعامل بمنطق واحد انهم هم الدولة ولاينبغي التطاول عليهم حتى لو سرقوا البلد ونهبوا حقوق شعبه وامتهنوا كرامة ابنائه،بينما في حقيقة الامر انهم يتعاملون بمنطق دولة داخل الدولة او اللادولة، وهو ماجلب الخراب والفوضى وانهيار واضح لكل شيء في العراق. ومن المضحك ان تتسابق الشخصيات والجهات والاحزاب المتهمة بسلب الوطن وتخريب بناه التحتية  من خلال سرقة تخصيصات المشاريع التي بلغت نحو5000 مشروع ظلت وهميةالى اليوم ،اونهب اموال الموازنات منها الاستثمارية على وجه  الخصوص والبالغة 400 مليار دولار،اقول من السخرية ان تتباكى تلك الجهات على هيبة الدولة !!. من دون وجل هيبة الدولة في دخلت بغيبوبة منذ 1979مع وصول صدام للسلطة حيث اختزلت الدولة بمقولة«اذا قال صدام قال العراق»،ووصولا الى الاحزاب وقادتها الذين عمدوا لتغييب الدولة ومرغوا هيبتها في وحل فسادهم. ايها السادة هيبة الدولة ان لايخاف المواطن على نفسه وهو في بيته ،هيبة الدولة ان لايسرق حقه ،هيبة الدولة ان تكون عدالة بالتعيينات ولاتباع لحبال المضيف،هيبة الدولة ان لايعتقل الانسان ويظل سنين من دون تحديد مصيره ،هيبة الدولة طفل يجد رحلة مدرسية يجلس عليها ،هيبة الدولة ان لاتدخل مياه المجاري لبيتك في الشتاء وتعاني من الحر صيفا لانقطاع الكهرباء.. هذه ابسط الحقوق التي تظهر هيبة الدولة ماعداها الدولة غائبة ،ومن غاب لاوجود له.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك