المقالات

ماذا تعني عبارة المغيبين والمفقودين؟!

243 2021-01-18

 

مهدي المولى ||

 

بين الحين والآخر  نسمع دعوات وصرخات من قبل ألأبواق  الرخيصة والمأجورة  وعبيد وجحوش صدام دواعش السياسة  وهي تذرف الدموع على المغيبين  والمفقودين  رغم علمهم ليس هناك أي مغيبين ولا مفقودين  بل هناك قتلة مجرمين هناك دواعش وهابية وعصابات صدامية  وإذا وجد بعض الأبرياء  فهؤلاء الأبرياء اختطفوا وقتلوا على يد الدواعش الوهابية والصدامية  جحوش وعبيد صدام  وليس غيرهم وهذه الحقيقة معروفة ومفهومة من قبل دواعش السياسة وأبواقهم لكنهم ينكروها و يرموها على القوات الأمنية وخاصة الحشد الشعبي المقدس.

وهذا الصراخ والعويل من قبل دواعش السياسة وأبواقهم الرخيصة وأسيادهم آل سعود  الهدف منهم تبرئة الدواعش الوهابية والصدامية  واتهام  القوات الأمنية وفي المقدمة الحشد الشعبي المقدس   اسمعوا ما يقولون بعد تحرير تكريت وتطهيرها من رجس ودنس العصابات الوهابية والصدامية خطفت الجهات الأمنية العراقية ( الجيش الشرطة والحشد الشعبي المقدس  من بلدة واحدة أكثر من 700 شخص خلال 72 ساعة  وأرتفع عدد المفقودين الى 10 آلاف شخص لم ينج أي شخص منهم   وهناك من يقول ان عدد هؤلاء المفقودين والمغيبين  بلغ أكثر من 20 ألفا  من أبناء الموصل وصلاح الدين والأنبار  ويدعون ان ذوي  المختطفين  وبعض المسئولين يؤكدون إن أبنائهم معتقلين في سجون سرية او لدى فصائل مسلحة ويقصدون بالفصائل المسلحة يعني الحشد الشعبي المقدس.

وهنا نسأل كيف عرف علم ذوي المفقودين  وبعض المسئولين إن أبنائهم في معتقلات  حكومية سرية أو لدى فصائل مسلحة  وهذا تأكيد على إتهام  القوات الأمنية بكل فصائلها وفي المقدمة الحشد الشعبي المقدس هي التي قامت باختطاف هؤلاء  الأبرياء  وهذه لعبة قذرة يلعبها دواعش السياسة  تستهدف الإساءة لقواتنا الأمنية الباسلة وفي مقدمتها الحشد الشعبي المقدس  الذين حملوا أرواحهم على  أكفهم وصرخوا  صرخة واحدة ( لبيك يا حسين لبيك يا عراق  هيهات منا الذلة)  وطهروا وحرروا الأرض والعرض والمقدسات  بدماء كل العراقيين الأحرار من كل الأطياف والألوان  والعقائد  وهذه المرة الأولى التي تحدث في العراق  وبالتالي شكلت خطوة ناجحة لوحدة العراق  والعراقيين  ومن ثم السير في بناء العراق الحر  وهذا ما أغضب أعداء العراق في الداخل جحوش صدام وعبيده  وفي خارج العراق آل صهيون وبقرهم آل سعود وآل نهيان وكلابهم المسعورة القاعدة داعش وغيرهم هل من المعقول ان يقوموا باختطاف  الأبرياء من المدن التي جاءوا  لتحريرها وتطهيرها من دنس ورجس أعداء الحياة والإنسان   الذين جاءوا  لإنقاذ أرض  العراقيين من التدمير والتخريب   وشبابهم من الذبح وحرماتهم من الانتهاك   ونسائهم  من الأسر والاغتصاب   من التدنيس    .

لهذا نقول  لهؤلاء  الكاذبين المنافقين من بعض دواعش السياسة وأبواقهم الرخيصة  الذين فقدوا شرفهم في زمن المقبور صدام وبعد قبره  قدموه الى آل سعود انكشفت لعبتكم ولم تنطلي على أحد حتى إنكم أصبحتم   لا تصدقوها     لأنكم تعلمون أين هؤلاء المغيبين والمفقودين والمخطوفين   لأنكم كنتم من المساهمين في هذه العملية القذرة الحقيرة  حيث  كنتم  من المساهمين في الضغط  (  ترهيب وترغيب) على الكثير من أبناء الموصل والإنبار وصلاح الدين للاستمرار في داعش الوهابية والصدامية واعتبارهم مغيبين مختطفين من أجل الحصول على مكاسب مالية وامتيازات خاصة لذويه وعائلته   ومن يرفض ذلك يذبح  وهذه حقيقة معروفة وواضحة.

لهذا نقول لمن يريد ان يتأكد   عن مصير أبنه والده شقيقه المفقود أن يسأل دواعش السياسة  وأبواقهم المأجورة الرخيصة فلديهم الخبر القين.

فهل عرفتم ماذا تعني عبارة المفقودين والمغيبين  والمختطفين  أنها عبارة داعشية وهابية صدامية رفعها دواعش السياسة  جحوش وعبيد صدام  الهدف منها الإساءة لقواتنا الأمنية وفي المقدمة الحشد الشعبي المقدس  وإيران الإسلام  وتبرئة أعداء العراق آل سعود وكلابهم الوهابية داعش  ودواعش السياسة جحوش وعبيد صدام.

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك