المقالات

أنا و بائع الشاي..!


 

سعيد ياسين موسى||

 

من يوم امس الى الان ارحل بعيدا، مرات افكر اني ولدت كبيرا بلا طفولة ليس بالسن بل بالعمل كنت طفلا اخرج بقدر من الحمص المسلوق "لبلبي" لابيعه وتطور الامر الى الطائرات الورقية وحلوى تدعى بالوته  بين الحين والاخر اوفر مبلغ التامينات لاجل استأجر عربة لبيع البوبسايكل، وحينها اخر عامل في مطعم ويوم اخر في مقهى،اما بيع الصمون فكان مربحا،لكل ٥٠ صمونة اربح ١٠٠ فلس وهذا في الصباح الباكر فقط يوما ما قررت ان ازيد الكمية بخمسين صمونة اخرى،وضعت سلة الصمون على رأسي قررت ان افترش الارض عند موقف الباص ٥٥ امام مكوى الوثبة قرب الصدرية،وانا أحث الخطى لعبور الشارع واذا بسيارة تكسي تصدمني تدحرجت بعيدا والصمون انتشر ليغطي الشارع ، المهم لممت نفسي واستجمعت قواي وجمعت الصمون المنثور كالدرر ، لم أبع الا صمونتان ،تعذرت لنفسي بأني كنت طماعا كي ازيد الربح، طبعا لشراء حذاء جلدي كان قد اعجبني في معرض باتا في شارع الكفاح.

هذه الصورة في مخيلتي وانا انظر صورة الطفل الذي كان يبيع الشاي وهو محتضنا الارض ميتا مغدورا ،هذه الصورة التي هزت كياني وجعلتني ارتجف تخيلت لو مت وانا احمل سلة الصمون  تخيلت نفسي مكانه ماذا كنت سأرى وأشاهد ما يجري على الارض و روحي ترتفع نحو العدل المطلق.

هل كان الله ليعاقبني ام يثيبني ،ماذا لو رفع الله عن بصري الغطاء لأرى حقيقة الأشياء وحقيقة الصدق والكذب وما يجري .

رحماك ربي اجعلني في موحش الطريق فأنت النديم القديم الأقدم لعلي ارى الغريب علي الوصي وقد خط الطريق و سار.

طوبا للشهداء  طوبا للفقراء طوبا للاحرار الذين لم يذلوا انفسهم الا ان يخطوا الموت على الجيد كالقلادة.

S.Y.M.

ـــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك