المقالات

أهلا وسهلا بالزيارة واللقاء

255 2021-03-07

 

مهدي المولى ||

 

لا شك ان زيارة بابا الفاتكان لأمام المسلمين  الأمام على  الحسيني ( السيستاني)  في النجف الأشرف   تعتبر بداية مرحلة جديدة في تاريخ البشرية نحو بناء مجتمع إنساني واحد  يسوده الحب والسلام والمساهمة في بناء الحياة الحرة الكريمة وخلق الإنسان الحر  المحب للحياة والإنسان.

لأنهما اي سماحة بابا الفاتيكان  فرنسيس  وسماحة الإمام علي الحسيني  ينطلقان من مصدر ومنبع واحد  وهو الحب والسلام  وزرعهما في قلوب وعقول الناس جميعا بدون استثناء   رحمة للعالمين  جميعا  مهما كانت ألوانهم وأطيافهم وعقائدهم ووجهات نظرهم   وهدف واحد هو إقامة العدل وإزالة الظلم  و مع الحق أينما كان ومهما كان وضد الباطل انما كان ومهما كان.

فكان الأمام علي الحسيني  يرى في العدل والحق فوق كل الاعتبارات  فوق النفس والعائلة  والنسب  لهذا كان يفضل الحاكم العادل  الغير مسلم على المسلم الظالم   حتى أنه سد بابه أمام الحكام  المسلمين الشيعة  الطغاة  الفاسدين اللصوص الذين يأكلون أموال الفقراء بالباطل.

وهذا سماحة البابا فرنسيس خاطب رئيس الولايات المتحدة ترامب المسيحي ان الشخص الذي لا يفكر إلا في بناء الجدران أينما كان وليس بناء الجسور  ليس مسيحيا ليس هذا هو الإنجيل.

وكان البابا فرنسيس يرى في السيد علي الحسيني امتداد  للإمام علي الذي يصفه برائد العدالة الاجتماعية في  التاريخ لهذا قرر اللقاء  به والعمل معه في  زرع المحبة والسلام في الأرض والقضاء على بذور الفتن والنزاعات والتعصب القومي العنصري والطائفي والعشائري والسعي الجاد لدعم وترسيخ الأخوة البشرية الصادقة.

لا شك ان هذه الزيارة  للنجف الإشرف واللقاء بالإمام علي الحسيني إثارة  غضب أعداء الحياة والإنسان وكشفت حقيقتهم أمام العالم وطهرت الإسلام من الشوائب والأدران التي لحقت به نتيجة لاختطاف الإسلام  من قبل أعداء الإسلام  آل سعود ومن قبلهم آل عثمان وال سفيان  ومرتزقتهم الإرهاب الوهابي.

لهذا بدأت القوى الوحشية العنصرية بالتشكيك بهذه الزيارة وهذا اللقاء التاريخي بين  بابا الفاتيكان  وبين الإمام علي الحسيني.

مثل جاءت هذه الزيارة في وقت غير وقتها ولماذا لم توجه دعوة رسمية لهذا الطرف دون هذا الطرف كما اتهموا التشيع بالإرهاب واعتبروا الزيارة تشجيع للارهاب.

كانت أبواق أعداء الإسلام في داخل العراق وخارجه مثل دواعش السياسة أي جحوش وعبيد  صدام  وأسيادهم  آل سعود ومرتزقتهم  القاعدة داعش وغيرها تنفي وجود شخص  اسمه  الإمام علي الحسيني  وإذا اعترفت بوجوده فتدعي أنه قد مات منذ عشرات السنين  لا شك إن هذه الزيارة كشفت كذبهم وكرههم للإسلام والمسلمين وعمالتهم لأعداء الإسلام والمسلمين.

ومن هذا يمكننا القول ان هذه الزيارة وهذا اللقاء ألغت الصورة السيئة السوداء التي صورتها الفئة الباغية والوهابية عن الإسلام والمسلمين  وطهرتها وحررتها من  أدرانها وشوائبها التي لصقتها بالإسلام خلال اختطافهم للإسلام والسيطرة عليه منذ احتلال آل سفيان حتى احتلال آل سعود.

وهكذا بدأت صورة الإسلام الحقيقية المتمثلة بصورة  الإمام علي وامتداده الإمام علي الحسيني السيستاني  تنير الطريق وتطهر وتحرر عقول المسلمين والناس   أجمعين  وتبدد ظلام وتقبر وحشية أعداء الإسلام أعداء الحياة والإنسان.

 فأهلا ومرحبا بالزيارة واللقاء.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
أبو محمد القره غولي : آل الحكيم آل العلم والشهادة طريقهم طريق الشرفاء من أمثالكم ...
الموضوع :
حكايتي مع السيد عبد العزيز الحكيم
احمد : اني بعد ٣ ايام اسافر الى امريكا من العراق هل تاكفي المسحه للسفر ام اخذ لقاح واللقاح ...
الموضوع :
الصحة تضع "التلقيح" شرطاً للسفر وفتح المولات والمحال والمطاعم
رسول حسن..... كوفه : احسنت واجدت في عرضك للحقيقه كما هي بلا رتوش ولا منكهات تصويريه.. لعل صوتك هذا يصك سمعا ...
الموضوع :
وهكذا يقتل باقر الصدرمن جديد..!
رسول حسن..... كوفه : لايحسن اقحام او زج الموسسه الدينيه(المرجعيه العليا) وجعلها احد الاسباب في استشهاد السيد محمد باقر الصدر رض ...
الموضوع :
صدام لم يقتل السيد محمد باقر الصدر..!
عقيل كامل : نقطاع خدمة يساسيل اكثر من سهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
رسول حسن..... كوفه : السياسه الايرانيه سياسه حديديه لاتعرف التردد لان قراراتها مبنيه على المعلومه الدقيقه وفي اللحظه المناسبه والسبب في ...
الموضوع :
إيران والكيان الصهيوني حرب ناقلات أم بروڨا مواجهة كُبرَى؟!
حيدر : هل ما يزال هذا القانون موجود لم لا ...
الموضوع :
الدفاع تدعو طلبة الكليات والمعاهد إلى الدراسة على نفقتها
رسول حسن..... كوفه : سماحة الشيخ جلال الدين السلام عليكم١.. ماالمقصود بان السفياني لايعبر الفرات وهو يبقى فيها ١٨ ليله.٢.. من ...
الموضوع :
لماذا جيش السفياني​ يتوقف عند نهر الفرات في الكوفة
فاعل خير : في بغداد في المصرف الوطني لنقل الدم في باب المعظم في الحسابات هناك مبلغ ناقص بالخزينة . ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علاء حميد محمود : سلام عليكم شكوتي على مصرف الرافدين بصره2 قمت بي شكوه من2017في هيئه النزاها ولم تنحسم قضيتي علمن ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك