المقالات

انتخبوا خالته..!


 

سعد جاسم الكعبي ||

 

في الإنتخابات البرلمانية العراقية لم يعد من المفاجئ ان نسمع بممارسات غير مألوفة بالنظم الديمقراطية في اماكن اخرى من العالم.

فالمسؤول عندنا لايريد ان يغادر البرلمان ولذا صار مالوفا توريثه لاقابه من مختلف درجات وحسب قربهم منه ووفقا لطبقات الارث بالشريعة الإسلامية! ،حتى ان أحدهم قبل دورتين انتخابية رشح زوجته الامية وهي ربة بيت كنائبة ونجح في اداخالها قبة البرلمان لا لشيء الا من اجل ان تاخذ راتبا تقاعديا ضخما !!.

الانتخابات في العراق الذي يعيش بأزمة اقتصادية خانقة،تاتي في ظل ارتفاع البطالة بين أوساط الشباب، وانعدام بعض الخدمات الأساسية في عموم المحافظات، واستشراء الفساد والمحاصصة.

الاحزاب غالبا ما تعمد عبر انتشار موالين لها في عدد من المؤسسات الرسمية إلى ابتزاز المواطنين بشكل غير مباشر، عبر السيطرة على الخدمات والمساعدات الاجتماعية التي تقدمها الدولة.

ولم تقف "الحرب" الانتخابية، كما يصفها البعض، عند تمزيق الملصقات الدعائية، وإنما انتشرت وبشكل لافت مقاطع تسقيط وتشويه وصور فاضحة وستزيد حدتها تصاعديا مع العد التنازلي لموعد إجراء الإنتخابات.

مواقع التواصل الاجتماعي بدأت، تتناول تلك المواد على أنها "فضائح" لقوائم ترأسها شخصيات سياسية بارزة، في اختيار المرشحين على أساس المحسوبية والعلاقات الشخصية، بدلا من معيار الكفاءة وحسن السيرة.

فنشر مقاطع هزلية ،ربما مشوهة وصور فاضحة لمرشحين ليسوا معروفين، لا يكون في الغالب المقصود به المرشح ذاته فقط، وإنما ينسحب ذلك على القائمة بأكملها والزعامات السياسية التي ترأسها.

اما ظاهرة إتلاف وتمزيق اللافتات الانتخابية، فهي ظاهرة مزدوجة يمارسها البعض من الشعب ربما بتلقائية تعبيرا عن الغضب من الطبقة السياسية وعدم الثقة بها، لكنّ منهم من يمارسونها بشكل منظّم ولحساب مرشّحين آخرين مقابل أجور فضلا عن وعود في حال الفوز بالانتخابات من قبل توفير الشغل والسكن!. 

الجيوش الإلكترونية غزت مواقع التواصل الاجتماعي هذه الأيام بصفحات وهمية هدفها استهداف شخصيات وكتل سياسية وتمجيد شخصيات وكتل أثبتت فشلها في الحكم، والجميع يعلم المصادر المسروقة من المال العام لتمويلها الضخم وإدارتها بهذه الكيفية المتقنة.

ظاهرة ترشيح الاقارب من ابناء وبنات المسؤولين مألوفة لدينا منذ عام2005 ، اليوم وصلت في هذه المرة لتشمل العمات والخالات وهذا النائب الحالي والمرشح المنتظر، الذي سبق إدانته بشبهات فساد وخرج في العفو بعد شموله به ،ها هو يرشح خالته وبكل وقاحة يطالب الجماهير بانتخابها .

يا له من سقوط مدو بالاخلاق من البعض ممن صاروا يسمسرون حتى بعوائلهم من اجل المال والنفوذ !!.

ماذا يحصل بالبلد ؟،وهل نسمح باستمراء تردي الاخلاق والاستهانة بهذا الشعب لهذه الدرجة ،صدقوا المرة المقبلة سنجد من يشرح "مرته"او حتى عشيقته بكل استهتار طالما قبلنا من هذه النماذج انتخاب الخالة والعمة وهي لاتعرف من السياسة "الجك ولا البك"

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك