المقالات

لا نزاهة في الانتخابات! و لا أمن بعد ١٠/١٠!

475 2021-09-27

  د. حسين فلامرز ||   بعد نشر المفوضية العليا للانتخابات المناطق التابعة لكل دائرة انتخابية وحسب التوزيع الجغرافي! بدا الموضوع مربكا بالنسبة للمرشحين الحقيقين في الانتخابات! وعندما اقول المرشحين الحقيقين اعني بذلك اولئك المرشحون الوطنيون الفاعلون وذو التواصل مع الجماهير من اجل تقديم الخدمات اللازمة لمناطقهم. وفي نفس الوقت التدخل لمراقبة الامور العالقة الخاصة منها، وتبين الارباك في ان بعض الاحياء قد تم استقطاعها الى جزئين أو أكثر و في احيان اخرى تم اضافة اجزاء من مناطق غريبة الى دوائر لاصلة بين جمهورها ومرشحيها. أي قانون هذا الذي تتحدثون عنه وأي نزاهة و عدالة تتمنوها من هكذا انتخابات لازال المواطنين مرتبكين مابين شك و يقين! والاتعس من كل ذلك هو عندما يكتشف الناخب بانه لن يصوت في المكان الذي ظن انه سيصوت هناك! الجمل كثيرة ولكن معناها واحد، أن تقطيع مناطق او منطقة الى جزءين أو أكثر هو دليل قاطع على استهداف تلك  المناطق واضعاف الاحتمالات لحصول تلك المناطق على مقعد وباستحقاق وان عدم الرصانة واضح في فكر من وزع المناطق على الدوائر و أن العشوائية سيدة الموقف! الان، لم يتبقى من الوقت سوى اثنا عشرة يوم فقط والارباك زاد من الطين بلة! حيث أظر التقسيم الجديد بالمرشحين الحقيقين واستفاد من ذلك المرشحين الوهميين (التوابع) الذين لايفقهون شيئا ولايعرفون حتى لماذا يرشحون في البرلمان!المصيبة الكبيرة اذا فقد المرشحون الحقيقون قوتهم تحت قبة البرلمان! حينها سينفرد اولئك المرشحون الوهميون بفقراء الأمة ليجعلوا منهم آفات تقضي على الاخضر واليابس! لذا كم كنت اتمنى حدوث هذه الانتخابات والمضي قدما ليسود القانون ويرفع علم الدولة وتسكت الاصوات النشاز ولكني بدأت اشك أن هذا القانون خطأ في أصله وفي تطبيقاته، بل اني على يقين بانه تم اقرار هذا القانون لخراب البلد! ليس إلا!
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك