المقالات

الفرق بين الأمن الغذائي..والأكتفاء الذاتي


  محمد صالح حاتم ||   كثيرا ًمانقراء ونسمع عبر وسائل الاعلام مصطلحي الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي وسعي كل دول العالم لتحقيق احدهما.  ونحن اليوم سنحاول بشكل ٍسريع وموجز  أن نوضح الفرق  بين مفهومي الإمن الغذائي والاكتفاء الذاتي.  اولا ً: مفهوم الأمن الغذائي : هو قدرة الدولة على تأمين المخزون الكافي من السلع الغذائية للأفراد خلال فترة زمنية محددة، لاتقل عن شهرين ولاتزيد على سنة  تعريف منظمة الأغذية والزراعة الدولية (الفاو) "هو توفير الغذاء لجميع أفراد المجتمع، بالكمية والنوعية الازمتين، للوفاء باحتياجاتهم بصورة مستمرة، من أجل حياة صحية ونشطة "  وينقسم الأمن الغذائي إلى قسمين مطلق ونسبي.  ٱ- الأمن الغذائي المطلق يعني إنتاج الغذاء داخل الدولة الواحدة بما يعادل أو يفوق الطلب المحلي، وهذا المستوى مرادف للاكتفاء الذاتي الكامل ويعرف أيضا ً بالأمن الغذائي الذاتي، إلا إن هذا النوع توجه له انتقادات كثيرة إضافة إلى انه غير واقعي، كما يفوت على الدولة إمكانية الاستفادة من التجارب الدولية.  ب- الأمن الغذائي النسبي : ويعني قدرة دولة ما أو مجموعة من الدول على توفير السلع والمواد الغذائية كليا ً أو جزئيا ً.  مقومات الأمن الغذائي : 1-خصائص الدولة الجغرافية والمناخية.  2-وفرة المصادر المائية.  3- وفرة الموارد البشرية.   4-وفرة الأراضي الزراعية والمراعي والغابات.  5- وفرة الثروة الحيوانية.   6-امتلاك التكنولوجيا الحديثة.  مرتكزات تحقيق الأمن الغذائي : 1- وفرة السلع الغذائية.  2-وجود السلع الغذائية في السوق بشكل ٍ دائم.  3- أن تكون اسعار السلع في متناول المواطنين.  ثانيا ً: مفهوم الاكتفاء الذاتي :هو قدرة المجتمع على تحقيق الاعتماد الكامل على النفس وعلى الموارد والإمكانيات الذاتية في إنتاج كل احتياجاته الغذائية محليا ً.  بتعبير آخر يعرف الاكتفاء الذاتي بأنه : هو القدرة على إنتاج جميع الاحتياجات الغذائية محليا ًمن خلال الاعتماد الكامل على الموارد والإمكانيات الذاتية، والاستغناء كليا ًعن استيراد الأغذية من الخارج لتلبية هذه الاحتياجات.  اهمية الاكتفاء الذاتي : 1- يدعم استقلالية القرار السياسي و السيادة الوطنية للدولة امام الدول الأجنبية.   2-توفير الأمن الغذائي للسكان، وتحصينهم من الأزمات والمجاعات التي تحدث أحيانا ًبسبب نقص الإمدادت في السوق الدولية، أوغلاء الأسعار   3-الاعتماد على النفس ، و تطوير الأمكانيات الذاتية.  4- يقلل الاعتماد على الأستيراد.  5- يزيد من الاعتماد على الإنتاج الوطني ما يحقق إضافة للناتج المحلي.  6- يقضي على البطالة من خلال خلق فرص عمل.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك